English

EGX 30 13,704.13 0.22%

المركزي يسدد 8.4 مليار دولار ديونا قصيرة الأجل حتى يناير

المركزي يسدد 8.4 مليار دولار ديونا قصيرة الأجل حتى يناير

القاهرة: يعتزم البنك المركزى سداد مديونيات قصيرة الأجل، بقيمة 8.4 مليار دولار، خلال 6 شهور، بدأت من يوليو الجارى، وتمتد حتى مطلع يناير المقبل.

وكشفت خطة السداد، عن تمركز أغلب مدفوعات الدين المستحقة، فى آخر شهرين من العام الجارى، بواقع 4.3 مليار دولار، خلال شهر نوفمبر، و3.8 مليار فى ديسمبر، بينما تسجل مدفوعات «يوليو، وأغسطس، وسبتمبر، وأكتوبر» قيمًا ضئيلة بين 22 و153 مليون دولار.

وأكد مسئول بالبنك المركزى، التزام مصرفه بسداد أقساط الديون الخارجية، فى مواعيدها دون تأخير، مشيرًا إلى أن مصر لم تتخلف عن سداد أى أقساط لديونها رغم الأزمات الاقتصادية التى تعرضت لها منذ ثورة يناير.

وتشمل المدفوعات المستحقة سداد 2 مليار دولار، لصالح مجموعة من البنوك الدولية، التى أبرمت اتفاقًا مع البنك المركزى نهاية العام الماضى، لتنفيذ عملية بيع وإعادة شراء سندات دولية دولارية، طرحتها وزارة المالية فى بورصة أيرلندا، بآجال استحقاق ديسمبر المقبل، ونوفمبر 2024، ونوفمبر 2028، ورد سندات بقيمة 1.3 مليار دولار، أصدرتها وزارة المالية فى نوفمبر 2016، بعائد 4.622 % ومستحقة فى 10 ديسمبر المقبل.

كما تشمل الخطة سداد 400 مليون دولار، تمثل آخر شرائح القرض التركى الذى حصلت القاهرة عليه بقيمة مليار دولار، فى العام المالى 2012 - 2013، وشرعت فى سداده منتصف 2014، ورد ما يقرب من 600 مليون دولار، أقساط ودائع مستحقة للسعودية وليبيا، بواقع 100 مليون دولار للأولى، و500 مليون للثانية.

يشار إلى أن «المال» كشفت مطلع العام الجارى، عن سعى البنك المركزى للانتهاء من سداد 15.5 مليار دولار، تمثل أرصدة وفوائد ودائع ليبيا، ودول الخليج الثلاثة «السعودية، والإمارات، والكويت»، خلال فترة زمنية تصل إلى 3 أعوام ونصف، تنتهى منتصف 2020.

وتتوزع أرصدة الدول بواقع 2 مليار من ليبيا، و6.7 مليار من السعودية، و6 مليارات من الإمارات، و4 مليارات من الكويت.

وصعد الدين الخارجى لمصر بنسبة 40.8 %، على أساس سنوى خلال النصف الأول من العام المالى الماضى 2016 - 2017، ليسجل 67.3 مليار دولار، نهاية شهر ديسمبر الماضى، مقابل 47.79 مليار فى ديسمبر 2016.

وأظهرت خطة السداد، قيام السلطات النقدية برد ديون بقيمة 3.7 مليار دولار، خلال نصف العام الماضى «يناير – يونيو 2017»، فيما حافظ الاحتياطى الأجنبى على مستويات مرتفعة، بلغت 31.3 مليار دولار، نهاية الشهر الماضى، مقارنة بـ 24.3 مليار دولار، نهاية ديسمبر الماضى، نتيجة لجمع 7 مليارات دولار، من سندات دولية، طرحت على شريحتين، فى يناير ومايو الماضيين، والحصول على مليار دولار تمثل الشريحة الثانية، من قرض البنك الدولى.

يشار إلى أن خطة السداد لم تتضمن قيمة القسط الذى تدفعه مصر، بقيمة 750 مليون دولار، لتجمع دول نادى باريس بشكل نصف سنوى فى يوليو، ويناير من كل عام.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

الي الاعلي