English

EGX 30 14,126.51 -0.53%



الفنار للمقاولات تتحول للربحية في الربع الأول من 2015

الفنار للمقاولات تتحول للربحية في الربع الأول من 2015

القاهرة- تستهدف شركة «أرقام كابيتال» رفع الاستثمارات المدارة فى مجالات البنية التحتية بمنطقة الشرق الأوسط – على أن تكون حصة مصر الأكبر - من 100 مليون دولار إلى 750 مليونًا.

تبحث «ارقام كابيتال» عن فرص استثمارية مختلفة فى مجالات البنية التحتية وأبرزها قطاع تحلية وتوزيع المياه، وتوليد ونقل وتوزيع الكهرباء، بالإضافة إلى قطاعات النقل الجوى والبحرى، والتعليم والصحة، والعقارات، والطرق.

وينفذ قطاع السمسرة بـ «أرقام كابيتال» عمليات تداول بقيمة 100 مليون دولار يومياً فى كافة الأسواق العاملة بها «أرقام كابيتال» وهى أبوظبى، ودبى، وناسداك دبى، وبورصة جوهانسبرج، والبورصة الليبية، فيما يبلغ حجم التنفيذ السنوى نحو 15 مليار دولار، فى حين يدور حجم العمليات المنفذة فى أدوات الدخل الثابت والسندات حول 10 مليار دولار فى العام.

وينطلق قطار «أرقام كابيتال» فى غضون شهرين من الآن وذلك عبر إستراتيجية جديدة لقطاع السمسرة، وتسعى الشركة إلى إنهاء مرحلة التجهيزات والتفاوض مع العملاء.

يذكر أن أرقام كابيتال تتواجد بسوق السمسرة فى مصر منذ عامين تقريباً، إلا أنها تعتزم اتباع استراتيجية مختلفة بأهداف محددة.

ويستهدف قطاع السمسرة بشركة «أرقام كابيتال» الحصول على نصيب الأسد من سوق السمسرة بالبورصة المصرية، لتؤكد منافسة أصحاب المراكز الأولى شركتى التجارى الدولي« و»المجموعة المالية هيرمس».

فيما تسعى «أرقام كابيتال» الى إنهاء كافة التراخيص الخاصة بتأسيس الشركة القابضة والشركات التابعة لها، ويتم تحضير الأوراق الخاصة بتلك الشركات، فيما لم يُحدد بعد رؤوس أموالها.

وتعتبر «أرقام كابيتال» واحدة من أكبر بيوت الأبحاث – Research House- فى أفريقيا والشرق الأوسط، وتغطى نحو 231 شركة وتستهدف زيادتها الى 348 شركة خلال العام الحالى.

«المال» حاورت رئيس مجلس إدارة شركة «أرقام كابيتال»، سامى سندى، والرئيس التنفيذى لها رياض مليتى، ودينيس ويجمسولر رئيس قطاع العمليات، ومسئولى قطاع السمسرة بالسوق المصرية شريف حشمت، وراضى الحلو، للوقوف على الوضع التنافسى الحالى والخطة المستهدفة بالسوق المصرية.

فى البداية، أكد رياض مليتى، الرئيس التنفيذى بشركة «أرقام كابيتال»، أن رؤية شركته تتلخص فى كيفية جذب الأموال الموجودة بصناديق الاستثمار بالأسواق المتقدمة إلى الأسواق الناشئة والنامية، وذلك عبر تغير الرؤية الإستثمارية العالمية واتجاه البوصلة نحو الأسواق الناشئة أولاً ثم النامية.

وأضاف أن العالم يبحث عن الفرص الاستثمارية وذلك عقب انخفاض معدلات العائد على الاستثمار بدول العالم المتقدمة، وهو الأمر الذى أدى إلى زيادة التدفقات النقدية للأسواق الناشئة من 200 مليار دولار فى عام 2002، إلى 1200 مليار دولار فى عام 2012، تضاعف التدفقات النقدية للأسواق النامية بمقدار 20 ضعفا لتسجل 100 مليار دولار فى عام 2012، مقارنة بـ 5 مليارات دولار فى 2002.

وأوضح الرئيس التنفيذى بشركة «أرقام كابيتال»، أن مصر لم تستفد إطلاقاً من التدفقات النقدية للأسواق الناشئة منذ عام 2008، مرجعاً ذلك الى الأزمة الاقتصادية العالمية والاضطرابات السياسية المتتالية، وهو الامر الذى يعزز من فرص مصر فى جذب العديد من الاستثمارات الأجنبية عقب عودة الاستقرار السياسى والامنى للبلاد.

ولفت مليتى إلى ان التدفقات النقدية ذهبت للأسواق المالية فى البرازيل والهند والصين وروسيا، لاستقرار الأوضاع بتلك الأسواق مقارنة بالوضع السياسى، وأزمة العملة فى عام 2009.

والتقط شريف حشمت، مسئول قطاع السمسرة، أطراف الحديث، موضحاً أن النظرة الاستثمارية للسوق المصرية من قبل المستثمرين الأجانب تغيرت للأفضل، ظهرت بوادر الرغبة فى التواجد بالسوق المصرية وذلك وفقاً لإحصائيات بنوك استثمار عالمية.

وأضاف أن تغير نظرة الأجانب تجاه السوق المصرية يعزز رؤية «أرقام كابيتال» فى التواجد بالسوق المصرية، وضخ المزيد من الاموال خلال الفترة المقبلة.

من جهته أكد الرئيس التنفيذى بشركة «أرقام كابيتال»، ان الأسواق المالية فى تركيا وجنوب أفريقيا جذبت نحو 40 - 60 مليار دولار لكل منهما مقارنة بـ 5 مليارات دولار لسوق المال فى مصر.

وأوضح أن دخول «أرقام كابيتال» للسوق المصرية جاء عقب دراستها منذ أكثر من 3 سنوات، موضحاً ان التغيرات فى السوق المصرية ساهمت فى زيادة الرغبة فى التواجد بها بشكل أسرع.

فيما أكد سامى سندى، رئيس مجلس الإدارة، أن المجلس قرر استحواذ السوق المصرية على حصة كبيرة من استثمارات «أرقام كابيتال»، مشيراً إلى أن الشركة تؤسس بنكا استثماريا على أسس صلبة وذلك عقب التأكد من النظم التشريعية والسياسية فى البلاد.

وأكد رئيس مجلس الإدارة، أن فرض ضرائب على البورصة ليست الأزمة، ولكن الأزمة تكمن فى عدم وجود الحافز الذى يشجع المستثمر على التواجد بالسوق.

وتوقع الرئيس التنفيذى بشركة «أرقام كابيتال»، أن تجذب شركته استثمارات أجنبية بقيمة تتخطى المليار دولار سنوياً، وذلك عقب بدء العمل الفعلى لكافة القطاعات بالسوق المحلية.

وأضاف أن الشركة تسعى الى إنهاء إجراءات تأسيس بنك استثمار متكامل، يضم قطاع السمسرة، والحفظ المركزى، وإدارة الأصول، والاستشارات المالية قبل نهاية العام.

وعن مدى ملاءمة الاقتصاد المحلى لرؤية «أرقام كابيتال» قدم مليتى، روشتة علاج تضم 6 نقاط أبرزها العمل من قبل الحكومة على زيادة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتأهيلها للطرح بسوق المال، وتعويم العملة مع إجراءات تمنع عمليات المضاربة، قيد شركات كبيرة ذات رؤوس أموال ضخمة، فرض ضرائب متناسقة مع حالة السوق، وتعزيز دور القطاع الخاص فى إدارة صناديق الاستثمار الحكومية، وأخيراً حوافز وإعفاءات ضريبية للشركات المقيدة بسوق المال.

من جانبه، توقع شريف حشمت، المسئول التنفيذى لقطاع السمسرة بشركة أرقام كابيتال للاستثمارات، بدء عمل «أرقام كابيتال» كبنك استثمار متكامل فى شهر يناير من عام 2016، على أن يبدأ عمل قطاع السمسرة خلال شهرين من الآن.

وأضاف أن قطاع السمسرة بـ«أرقام كابيتال» يستهدف التعاون مع كافة المؤسسات المحلية وصناديق الاستثمار، مؤكداً استهداف حصة سوقية تضع الشركة على قمة شركات الوساطة المالية فى مصر.

وأكد حشمت ان إمكانيات «أرقام كابيتال» تؤهلها لاحتلال المركز الأول فى تصنيف شركات الوساطة المالية، لامتلاكها نحو 700 عميل مؤسسى.

فيما أكد رياض مليتى، الرئيس التنفيذى لشركة «أرقام كابيتال، أن شركته تستهدف رفع الأصول المدارة فى البنية التحتية بدول الشرق الأوسط الى 750 مليون دولار.

وأضاف ان حصة مصر من الـ750 مليون دولار ستكون كبيرة، مشيراً إلى دراسة العديد من الفرص مع القطاع الخاص بالإضافة الى التفاوض مع وحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بوزارة المالية.

وأوضح أن الفرص الاستثمارية التى تدرس خلال الفترة الراهن ترتبط بمجالات الطاقة والنقل البحرى والجوى وتحلية وتوزيع المياه، والصحة والتعليم والطرق.

وأشار مليتى إلى أن » أرقام كابيتال« هى أكبر بيت بحوث من حيث العدد والجودة – Research House- فى أفريقيا والشرق الاوسط، وتغطى نحو 231 شركة وتستهدف زيادتها الى 348 شركة خلال العام، منها 25 شركة مصرية وتستهدف زيادتها إلى 41 شركة.

ولفت مليتى إلى ان حجم الاصول المدارة بلغ نحو 565 مليون دولار موزعة على 3 صناديق هى ألفا، والقيمة وأرقام للأرباح، مشيراً إلى استهداف شركته لاختراق اسواق كينيا ونيجيريا وتركيا والمملكة العربية السعودية.

وأوضح الرئيس التنفيذى لـ«أرقام كابيتال» أن حجم العمليات المنفذة بواسطة قطاع السمسرة يبلغ نحو 100 مليون دولار يومياً فى الأسواق العاملة بها «أرقام كابيتال» وهى أبوظبى، ودبى، وناسداك دبى، وبورصة جوهانسبرج، والبورصة الليبية، فيما يبلغ حجم التنفيذ السنوى نحو 15 مليار دولار، فى حين يدور حجم العمليات المنفذة فى أدوات الدخل الثابت والسندات حول 15 مليار دولار فى العام. «أرقام كابيتال» فى سطور

تأسست «أرقام كابيتال» فى عام 2007، وهى بنك استثمار متخصص فى الأسواق الناشئة، حيث تسعى إلى جذب استثمارات أجنبية إلى الأسواق الناشئة، ويقع مقرها الرئيسى فى مركز دبى المالى العالمى DIFC، ولها مكاتب فرعية فى كل من ليبيا، ومصر، ولبنان، وجنوب إفريقيا.

وتعمل أرقام كابيتال فى 8 مجالات، وهى: تمويل الشركات، وإدارة الأصول، والأسهم والسندات، ومشتقات الأسهم، وتجارة الائتمان، والخزانة، والحفظ المركزى، والاستشارات المالية، كما تقوم بإعداد بحوث وتقارير عن الشركات المقيدة فى 15 سوقًا مالية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويبلغ رأسمال أرقام كابيتال نحو 150 مليون دولار أمريكى، ويتوزع على عدة مساهمين، أبرزهم: مجموعة فونتوبل السويسرية، والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعى بالكويت، وبنك الإمارات الوطنى NBD، وبنك CBI الإماراتى، ومجموعة الهلال السعودية، وشركة التأمين القطرية.

وتبلغ أصول العملاء لدى «أرقام كابيتال» نحو 1 مليار دولار لـ 700 عميل مؤسسى، يضعون «أرقام كابيتال» كثانى أكبر وسيط فى مجال الأسهم من حيث عدد العملاء المؤسسيين.

وتتواجد أرقام كابيتال فى كل من: مصر، ولبنان، وجنوب إفريقيا، والإمارات، وتستهدف اختراق أسواق السعودية، وكينيا، ونيجيريا، وتركيا خلال العام الجارى.

ويبلغ حجم العمليات المنفذة بواسطة قطاع السمسرة نحو 100 مليون دولار يومياً، فى كل الأسواق العاملة بها «أرقام كابيتال»، وهى أبوظبى، ودبى، وناسداك دبى، وبورصة جوهانسبرج، والبورصة الليبية، فيما يبلغ حجم التنفيذ السنوى نحو 15 مليار دولار، فى حين يتراوح حجم العمليات المنفذة فى أدوات الدخل الثابت والسندات حول 15 مليار دولار فى العام.

المصدر: صحيفة المال

اقرا ايضا :

الوطنى كابيتال يحدد القيمة العادلة

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي