< اراب فاينانس - أخبار - القلعة تتكبد 242.7 مليون جنيه خسائر خلال الربع الأول من 2016
العد التنازلي لإطلاق جديد



القلعة تتكبد 242.7 مليون جنيه خسائر خلال الربع الأول من 2016

القلعة تتكبد 242.7 مليون جنيه خسائر خلال الربع الأول من 2016

القاهرة: أعلنت شركة القلعة (CCAP) وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا – عن النتائج المالية المجمعة والمستقلة للفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2016، حيث بلغت الإيرادات المجمعة 1.7 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2016، وهو نمو سنوي بمعدل 20% مقابل 1.4 مليار جنيه (بعد إعادة التبويب).

وتكبدت الشركة صافي خسائر بقيمة 242.7 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2016. وقد قامت شركة القلعة بإعادة تبويب نتائج الربع الأول من عام 2015 لتسهيل مقارنة الأداء المالي للشركة، حيث تم استبعاد نتائج الشركات التي تم التخارج منها بحلول الربع الأول من عام 2016، وهي شركات أسيك المنيا وأسيك للخرسانة الجاهزة ومصر للأسمنت – قنا والرشيدي الميزان ومشرق للبترول وتنمية للتمويل متناهي الصغر، مع إضافة نتائج شركة أسكوم التي بدأ تجميعها بالكامل اعتبارًا من الربع الثالث لعام 2015.

ويرجع نمو الإيرادات بشكل رئيسي إلى التحسينات التشغيلية بمصنع أسمنت التكامل التابع لشركة أسيك للأسمنت في السودان، وشركة طاقة عربية التابعة للقلعة في مشروعات توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي والمواد البترولية.

وفي هذا السياق أوضح الدكتور أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن إدارة الشركة تكثف تركيزها في الوقت الحالي على تنمية استثماراتها الرئيسية في قطاع الطاقة، ولا سيما الشركة المصرية للتكرير وشركة طاقة عربية، وذلك بالتوازي مع إتمام برنامج التخارج من بعض المشروعات غير الرئيسية. وتابع هيكل أن مشروع المصرية للتكرير الذي يعد أكبر مشروع قطاع خاص تحت التنفيذ حاليًا في مصر، حيث اكتمل بأكثر من 85% تمهيدًا لبدء الإنتاج خلال عام 2017، مشيرًا إلى أن هذا المشروع سينعكس تشغيله بصورة إيجابية على مستوى الأرباح التشغيلية المجمعة لشركة القلعة خلال عام 2018.

وبلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 143.2 مليون جنيه، دون تغيير ملحوظ عن الربع الأول من عام 2015 رغم ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية خلال الفترة.
وقد واصلت شركة القلعة تنفيذ خطة التخارجات وتقليص المديونيات خلال الربع الأول من عام 2016، حيث قامت بإتمام عملية التخارج من شركتي مصر لصناعة الزجاج وتنمية للتمويل متناهي الصغر، كما قامت الشركة باستخدام حصيلة التخارجات التي تمت منذ الربع الأول من عام 2015 وحتى نهاية الربع الأول من عام 2016 في تسوية مديونيات بقيمة 1.1 مليار جنيه مع استبعاد مديونيات إضافية بقيمة 1.3 مليار جنيه، في إطار الاستراتيجية التي تتبناها إدارة القلعة لتحجيم المخاطر المالية والتشغيلية.

ومن جانبه قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن عام 2016 يمثل ذروة خطة التحول الاستراتيجي التي تتبناها شركة القلعة وهناك خطوات وقرارات حاسمة تم اتخاذها من أجل تعزيز ربحية الشركة ودعم قدرتها على تجاوز الأوضاع الاقتصادية غير المواتية في الوقت الحالي، بالإضافة إلى إتمام عمليات التخارج من بعض المشروعات غير الرئيسية لزيادة التركيز على الاستثمارات ذات القيمة المضافة. ولفت الخازندار أن برنامج التخارجات أثمر حتى الآن عن تحقيق أرباح رأسمالية مقابل بيع الاستثمارات، وكذلك تقليص مديونيات تتجاوز قيمتها 2.4 مليار جنيه عبر التسويات والاستبعادات الناتجة عن إتمام عمليات التخارج من بداية عام 2015 حتى تاريخه، في إطار التمهيد لبدء الإنتاج بمشروع الشركة المصرية للتكرير.

وقد بلغ صافي الخسائر بعد خصم حقوق الأقلية 242.7 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2016، مقابل 119.1 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي. ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى تأثير المصروفات غير النقدية التي تتضمن خسائر فروق أسعار الصرف بقيمة 45 مليون جنيه نظرًا لانخفاض قيمة الجنيه المصري بواقع 14% مقابل الدولار الأمريكي، وأيضًا خسائر العمليات غير المستمرة بقيمة 94 مليون جنيه.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

11 أكتوبر 2020
العاشر من رمضان للصناعات الدوا... RMDA
إغلاق
03.14
التغير
-00.63
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي