English

EGX 30 9,521.43 -2.45%



شركات الصناعات الغذائية تخطط لزيادة أسعار منتجاتها لارتفاع الدولار

شركات الصناعات الغذائية تخطط لزيادة أسعار منتجاتها لارتفاع الدولار

القاهرة: كشفت بيانات شركات الصناعات الغذائية العاملة بالسوق المصرى، عن خططها لزيادة أسعار منتجاتها خلال الفترة المقبلة، وذلك لتحافظ على هامش ربحيتها بعد ارتفاع تكاليف الإنتاج بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه.

خطط الشركات اعتمدت على عدة أساليب سواء الزيادة التدريجية للأسعار أو إطلاق منتجات جديدة بأسعار مرتفعة أو تقليص حجم منتجاتها أو تخفيض نسبة هامش ربح التجار والموزعين.

شركة جهينة، صاحبة أعلى حصة سوقية فى إنتاج الألبان والزبادى بالسوق المصرية، أعلنت فى بيانها للبورصة المصرية مطلع الشهر الجارى، أنها قررت زيادة أسعار منتجاتها بشكل تدريجى، بسبب الارتفاع الكبير فى أسعار العملات الأجنبية بنسبة تصل إلى 40%، وعدم توافر العملة بالبنوك، مما أدى إلى انخفاض هامش صافى الربح إلى 2.2% مقابل 5.9% خلال العام الماضى، فضلا عن تكبدها غرامات بقيمة 11 مليون جنيه لتأخر إجراءات التخليص الجمركى لمستلزمات الإنتاج بسبب النقص الشديد فى العملات الأجنبية.

وأوضحت الشركة أنه على الرغم من أن إجمالى الإيرادات ارتفعت بمعدل سنوى بنسبة 24% إلا أن صافى الأرباح، والذى بلغ 110 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الجارى، انخفض بنسبة 15%، بسبب تراجع هامش صافى الربح بواقع 2 نقطة مئوية إلى 4.5%.

أما شركة إيديتا للصناعات الغذائية، صاحبة أكبر حصة سوقية من مبيعات الكيك والكروسون المعبأ آليا، بدأت فى أواخر عام 2015، إطلاق منتجات كيك جديدة بأسعار أعلى وحجم أكبر، وقالت إن نتائج مبيعات الكيك أظهرت تأقلم السوق مع خطة الأسعار الجديدة، حيث انخفضت المبيعات بنسبة 6.7% فقط خلال الربع الثانى من العام الجارى، مقابل انخفاض قدره 15.3% خلال الربع السابق، متوقعة أن تتعافى المبيعات بالكامل خلال النصف الثانى من العام الحالى.

وتسعى الشركة إلى الاستمرار فى خطتها لتعديل هيكل أسعار المنتجات خلال الفترة القادمة عبر إطلاق المزيد من المنتجات الجديدة ذات هامش الربح المرتفع.

كما اتخذت الشركة مجموعة من التدابير الاستراتيجية لخفض المصروفات والتحكم بالتكاليف، بما فى ذلك تقليص حجم بعض منتجات الكيك وتخفيض نسبة الهامش المتاح للتجار والموزعين، حيث أثمرت تلك التدابير عن استقرار هامش الربح الإجمالى عند 36.7 % خلال الربع الثانى من عام 2016، وهو تراجع طفيف مقابل 37.6 % خلال العام الماضى، رغم اضطراب هيكل المصروفات وارتفاع تكلفة الخامات تأثراً بحالة التضخم التى يعانى منها الاقتصاد المصرى ككل وكذلك أزمة نقص العملة الصعبة وتخفيض قيمة الجنيه فى مارس 2016، وبناء على ذلك بلغ هامش الربح الإجمالى 38.2 % خلال النصف الأول من عام 2016، ودون تغيير ملحوظ مقابل 38 %خلال النصف الأول من العام الماضى.

ونقلت شركة إيديتا، أحدث إحصائيات وكالة نيلسون حول حجم سوق الأغذية الخفيفة فى مصر، والذى بلغ 6.3 مليار جنيه خلال النصف الأول من العام الجارى، بمعدل نمو سنوى 15.6% عن الفترة المقارنة من العام الماضى.

المصدر: صحيفة اليوم السابع

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي