العد التنازلي لإطلاق جديد



المصرف المتحد يستهدف الوصول بمحفظة التجزئة المصرفية 1.2 مليار جنيه

المصرف المتحد يستهدف الوصول بمحفظة التجزئة المصرفية 1.2 مليار جنيه

القاهرة: قال محمد حلاوة مدير إدارة تطوير الأعمال بالمصرف المتحد، إن محفظة التجزئة المصرفية بلغت حوالى مليار جنيه بنهاية يوليو الماضى، ويستهدف البنك 20% نمواً للمحفظة خلال العام الجارى، لتصل إلى 1.2 مليار جنيه بنهاية العام.

أضاف أن القروض الشخصية بالبنك تستحوذ على 50% من إجمالى المحفظة، بينما تستحوذ قروض المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر على باقى المحفظة.

أوضح حلاوة، أن البنك يدرس طرح حزمة من المنتجات الجديدة اغلبها لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مشيراً الى قيام البنك بطرح حزمة من الاوعية الادخارية سواء بالعملة المحلية او الدولارية خلال الشهرين الماضيين.

وأشار الى ان هذه الأوعية حققت نتائج جيدة، حيث جذبت سيولة بمعدلات قوية للبنك، وخاصة الوعاء الادخار الدولارى، مفضلاً عدم الافصاح عن حجم السيولة التى جذبتها هذه الاوعية حالياً.

أوضح ان أرباح قطاع التجزئة المصرفية بالبنك يمثل حوالى 20 الى 25% من صافى ارباح البنك العام الماضى، ويستهدف البنك نفس النسبة فى نتائج اعمال البنك العام الجارى، حيث حقق القطاع الارباح المستهدفة النصف الاول من العام الجارى.

أشار حلاوة الى ان البنك يعكف حالياً على وضع استراتيجية لقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، يستهدف من خلالها التوسع فى قطاعات صناعية متنوعة، إضافة الى زيادة الفروع التى تقوم بمنح هذه التمويلات.

أضاف أن محفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة حوالى 800 مليون جنيه، ويستهدف البنك نموها بنسبة تتراوح بين 15 و20% العام الجارى، من خلال التوسع فى تمويلات عملاء المحافظات.

وأوضح أن البنك يستهدف ضخ قروض بقيمة 200 مليون جنيه لعملاء المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال منظمات المجتمع المدنى «الجمعيات الأهلية» بجميع فئاتها على مستوى الجمهورية.

وأشار الى ان «المصرف المتحد» يقوم حالياً بفحص المراكز المالية وحجم اعمالها ومدى انتشار هذه الجمعيات، متوقعاً ان يتم البت فى هذه التمويلات وبدأ التمويل الفعلى مطلع العام المقبل.

وذكر حلاوة، أن البنك يسعى الى التوافق مع ضوابط البنك المركزى والتى تلزم بتوجيه 20% من تمويلاته الى عملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وان التوسع فى تمويلات الجمعيات يضاعف تمويلات القطاع.

أشار إلى أن البنك لديه أكثر من 30 منتجاً من منتجات التجزئة المصرفية، تتنوع بين أدوات تمويلية لقطاعات مختلفة، وأوعية وشهادات استثمارية، وبطاقات ائتمان، وان هذه المنتجات تخدم عملاء المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

 

أوضح حلاوة، أن مبادرة البنك المركزى لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ليست كافية لضخ المزيد التمويلات لهذه الشريحة، وان هناك عوائق يحب على الحكومة ان تضع ضوابط تضمن إزالتها أمام أصحاب هذه المشروعات، وان هناك العديد من المشروعات لا تمتلك قوائم مالية معتمدة أو منظمة تمكنها من تلقى التمويل، وان البنوك ملتزمة بضوابط من قبل البنك المركزى لمنح أى تمويل ولا يمكن مخالفتها.

وأشار إلى أن البنوك تسعى إلى تبسيط الإجراءات لجذب شريحة جديدة من العملاء، للوصول الى المستهدفات التى طالب المركزى بها البنوك لتطبيقها خلال الأربع سنوات المقبلة، وان زيادة الفرص التمويلية أمام البنوك تصب فى مصلحتها.

وقال حلاوة، إن حجم إيداعات العملاء بالبنك بلغ 22 مليار جنيه بنهاية يوليو الماضى، ويستهدف البنك نموها بقيمة 10%، لتصل الى 25 مليار جنيه بنهاية النصف الثانى للعام الجارى.

وأشار إلى أن المصرف المتحد حقق نتائج جيدة واستطاع التحول الى بنك يحقق ربحية، لافتاً الى ان البنك جاهز للبيع، وليس هناك اى خطوات أو إجراءات بدأت فعلياً لعملية البيع، وان البنك المركزى هو المسئول عن إدارة هذا الملف.

وأوضح أن حجم محفظة القروض والتسهيلات بالبنك بلغت حوالى 7 مليارات جنيه بنهاية يوليو الماضى، وان البنك يسعى الى نموها بحوالى 20%، لتصل الى 8.4 مليار جنيه بنهاية النصف الثانى من العام الجارى.

وأوضح أن البنك يولى اهتماماً بتمويل المشروعات الخاصة بمحور تنمية قناة السويس، وان البنك تلقى طلبات تمويل لعدد من المشروعات اللوجستية بهذة المنطقة، وان البنك يعكف على دراسة هذه المشروعات لتحديد حجم التمويل الموجهة لها.

وأشار إلى أن البنك قام بافتتاح فرع بالسويس ويعتزم افتتاح 5 فروع جديدة خلال الربع الثالث للعام الجارى، ويستهدف البنك الانتشار بمنطقة الصعيد، إضافة إلى زيادة عدد ماكينات الصراف الآلى وإدخال خدمات تكنولوجية جديدة.

وأوضح أن البنك يعكف حالياً على تطوير «الإنترنت بانكنج» من خلال إضافة حزمة من الخدمات الجديدة التى تخدم شرائح عملاء البنك المختلفة، وان البنك يدرس إتاحة خدمة الموبيل بانكنج.

أشار إلى أن التوسع فى خدمات التكنولوجية البنكية ضرورى للبنوك الفترة المقبلة، وان هناك طفرة غير مسبوقة فى استخدام الإنترنت، لافتاً إلى ان هناك تغيراً فى ثقافة العملاء، وبات لازماً على البنوك ان تواكب هذه التغيرات.

وأوضح أن البنك لم يتقدم بطلب للبنك المركزى للحصول على رخصة لتقديم الموبيل بانكنج، وان البنك يعكف على تهيئة البنية التحتية، وتطوير شبكة البنك لتتواكب مع تقديم هذه الخدمات الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن «المصرف المتحد» قام بالتعاون مع الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى I-Score بتدشين خدمة «الاستعلام الذاتى من خلال الموقع الإلكترونى “Self Inquiry Via Bank Portal” لعملاء البنك، عبر حساباتهم الشخصية على الإنترنت البنكى.

أضاف تتيح هذه الخدمة لعملاءه من الأفراد والشركات كبرى وشركات قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة إمكانية الاستعلام اللحظى عن التقرير الائتمانى الخاص بكل منهم لهم، وفقاً لقواعد العمل المنظمة من قبل البنك المركزى المصرى.

وان هذه الخدمة تساهم فى خفض محفظة التعثر للبنك، إضافة الى إتاحة الاستعلام للعميل، بما يضمن متابعة جميع حساباته، وعدم التسجيل فى القوائم السلبية.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
03.76
التغير
06.21
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي