English

EGX 30 0.00 0.00%



SAIB يستهدف الوصول بمحفظة تمويلات الأفراد لـ5 مليارات جنيه بنهاية 2017

SAIB يستهدف الوصول بمحفظة تمويلات الأفراد لـ5 مليارات جنيه بنهاية 2017

القاهرة: قال أحمد أبوالدهب، مدير عام قطاع التجزئة المصرفية بـ«SAIB»، إن البنك يستهدف ضخ 2.4 مليار جنيه بمحفظة تمويلات الأفراد لتصل إلى 5 مليارات جنيه بنهاية ديسمبر 2017، مقابل 2.2 مليار جنيه حالياً، ويعتزم البنك إغلاق المحفظة عند 2.6 مليار جنيه بنهاية العام الجارى.

وأوضح أبوالدهب، أن %64 من محفظة قروض الأفراد ممنوحة بضمان أوعية ادخارية للعملاء، فى حين أن منح باقى المحفظة مضمون بتحويل المرتب واستقطاع القسط الشهرى منه.

أشار «أبوالدهب» إلى أن «SAIB» يعتزم منح القروض الشخصية وقرض السيارة خلال 48 ساعة ضمن برنامج جديد من المقرر إطلاقه قبل نهاية العام الجارى بالتعاون مع شركة مصر للتأمين.

وأفاد «أبوالدهب»، بأن البنك حدد ملامح جديدة للإقراض الشخصى تحت مسمى «فيمتو لون»، مشيراً إلى أن البرنامج يساعد على توسيع قاعدة العملاء بالبنك بضمان تحويل رواتبهم.

قال إن البنك يصدر وثيقة تأمين ضد مخاطر عدم سداد القروض مع مراعاة عدم الإخلال بالجودة التى تشمل الاستعلام عن العميل فى عمله ومقر سكنه، بالإضافة إلى تنظيم الدورة المستندية للرد على العملاء فى وقت سريع لا يتجاوز الـ48 ساعة، وإعطائهم الموافقة على المنح من عدمها.

تابع مدير عام قطاع التجزئة بالبنك، أن إجمالى عدد البطاقات الائتمانية التى تم إصدارها بلغ 12 ألف بطاقة حتى سبتمبر الماضى بحدود ائتمانية 500 مليون جنيه، ويصل المستخدم منها حوالى 80 مليون جنيه.
أوضح «أبوالذهب»، أنه سيتم تحويل 60 ألف بطاقة (ATM) إلى بطاقات خصم بدلاً من إصدارها تبعاً لشبكة الربط «123».

تابع أن البنك لديه خطة طموحة لتطوير قرض السيارة والوصول به لمستويات تنافسية مع المصارف الأخرى خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد حالة الركود التى تسيطر على مبيعات السيارات تأثراً بارتفاعات أسعار الدولار، وتقلبات أسعار الصرف بشكل عام.

وأشاد «أبوالدهب» بقرار البنك المركزى بألا يتجاوز إجمالى أقساط القروض لأغراض استهلاكية مثل البطاقات الائتمانية، والقروض الشخصية والقروض بغرض شراء سيارة نسبة %35 من إجمالى الدخل الشهري، مشيراً إلى أن تطبيق ذلك القرار يتم بمرونة مع اختلاف فئات العملاء وشرائحهم فى كل برنامج تمويلى يطرحه البنك.

وأوضح «أبوالدهب»، أن مثل هذه القرارات تحجم محافظ التعثر بالبنوك وتجنبها المشاكل والعثرات المالية، واللجوء إلى القضاء والمحاكم لرد الدين المتعثر، فيما تجنب العميل المشاكل الاجتماعية التى يقع فيها بسبب النزاع الدائر بينه وبين البنك بصفتيهما «الدائن والمدين»، مشيراً إلى أن محفظة التمويلات حينما تكون قليلة ونسب التعثر بها محدودة أفضل من أن تكون كبيرة وينظر إليها على أنها «مهترئة».

وأشار «أبوالدهب» إلى أن رفع الفائدة على القروض الممنوحة سواء على صعيد الشركات والأفراد أمر لابد منه، فى ظل زيادة العائد على الأوعية الادخارية الأمر الذى يؤدى إلى ارتفاع تكلفة الأموال ويحفز البنوك على وضع استراتيجيات تنافسية للحفاظ على قاعدة عملائها مقابل جذب عملاء جدد.

أوضح أن البنك يعتزم طرح خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول منتصف أكتوبر الجارى بعد الانتهاء من العمليات التجريبية داخلياً.

ووفقاً لمدير عام قطاع التجزئة المصرفية بالبنك، يستهدف «SAIB» جذب 50 ألف عميل لخدمة الدفع بالمحمول بنهاية العام المقبل، على أن يتم تفعيل الخدمة بالتعاون مع شركة ماستر كارد بعد تطبيقها تجريبياً داخل البنك من قبل مركز البطاقات.

وأوضح «أبوالدهب»، أن البنك يجرب، حالياً، خدمة «كاشاتى» بالفروع، وهى أحد منتجات الدفع عبر الموبايل.

ويتيح المنتج لأصحاب البطاقات الائتمانية ومالكى بطاقات الخصم المباشر، القدرة على إضافة رصيد للمحفظة، من أى منفذ تابع لشركة «Bee» للدفع الإلكترونى، بجانب تحويل الأموال من رصيد المحفظة لأى عميل يمتلك محفظة هاتف محمول، فى أى بنك آخر، بشرط اتباع إجراءات اقتناء المحفظة.

ذكر «أبوالدهب»، أن البنك أطلق منتج «حصالتى» لتحصيل إيرادات المحال التجارية يومياً، وتدشين حسابات لها بالبنك لجمع حصيلة مبيعاتها بشكل يومى بالتعاقد مع شركة نقل للأموال معتمدة، وتم تفعيلها نهاية الشهر الماضى، لافتاً إلى أن البنك يهدف من المنتج تعزيز عنصر الشمول المالى وتقليل تداول الكاش.

وأضاف «أبوالدهب»، أن البنك تعاقد مع 16 محلاً تجارياً لجمع حصيلة مبيعاتها بشكل يومى فى حسابات لها داخل البنك، مشيراً إلى أن تلك التعاقدات جمعت 10 ملايين جنيه مدخرات منذ تفعيل المنتج.

ووصف «أبوالدهب» هذا المنتج بأنه حديث عهد بالقطاع المصرفى، ويحتاج إلى استراتيجية ورؤى محورية للوصول إلى هذه الشرائح التى تعزز تواجد البنوك وتدعم السيولة لديها.

اعتبر «أبوالدهب» أن مفهوم الشمول المالى يستهدف بالأساس الوصول لأكبر قدر من المواطنين للتعامل مع القطاع المصرفى والحصول على الخدمات المصرفية المناسبة لهم، مؤكداً أن مفهوم الشمول المالى يرتبط بعدة دعائم أساسية، من أهمها حماية المستهلك، والاستقرار المالى، والنزاهة المالية، ما يدعم أسلوب اتخاذ القرار المصرفى المناسب.

وأشار إلى أن البنك المركزى المصرى أكد أهمية التثقيف المالى، ودور البنوك فى رفع التوعية المالية عن طريق نشر ثقافة التعامل مع البنوك عن طريق عدة أدوات وآليات لذلك، بما ينعكس إيجاباً على تنمية وزيادة عدد المواطنين المتعاملين مع الجهاز المصرفى المصرى.

لفت «أبوالدهب» إلى أن البنك بصدد إطلاق بطاقة لتحويلات المصريين العاملين بالخارج (ARAB UNION CARD) خلال الشهر الجارى بعد موافقة البنك المركزى الكويتى على إطلاق المنتج.
وأوضح «أبوالدهب»، أنه تم اختيار دولة الكويت كمرحلة أولى تمهيداً لتعميم المنتج على جميع الدول العربية، والاستفادة من تحويلات المصريين بالخارج.

ويهدف «SAIB» بنك جذب 15 ألف حساب جديد من خلال هذا المنتج، كما يعتزم البنك توجيه عمولة تقدر بربع دولار على كل عملية تتم لصالح صندوق تحيا مصر من العمولات المقرر تحصيلها من قبل البنك والبالغ إجماليها دولار واحد فقط قبل مبادرة الرئيس بالاستفادة من «الفكة».

وأشار «أبوالدهب» إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة فى مقدمة الدول الجارى التعاون معها بشأن التحويلات من خلال البطاقة الجارى إصدارها.

وتمت مراعاة عدد من المزايا عند إصدار تلك البطاقة، أهمها خفض العمولة على التحويل عبر البطاقة، بالإضافة إلى توسيع دائرة التعاقد مع جميع شركات الصرافة والبنوك الموجودة فى منطقة الخليج العربى، ليتمكن العميل من إجراء التحويلات فى منطقة تواجده دون تحمله عناء البحث عن مكتب صرافة أو اللجوء إلى السوق الموازى للعملة الأجنبية.

وقرر بنك الشركة المصرفية «SAIB» مخاطبة الشركات المتعاقدة معه بنظام البى – رول للمشاركة فى مبادرة الفكة وتنازل عملائها عن القروش من رواتبهم بعد الحصول على موافقة العملاء أولاً فى ضوء توجيهات رئيس الجمهورية بتحصيل الفكة والاستفادة منها فى المشروعات المجتمعية بحسب المدير العام لقطاع التجزئة المصرفية.

وأضاف أن البنك أكد فى الاجتماع الذى عقدته إدارة التجزئة المصرفية خلال الأيام الماضية، أن للعميل حرية الموافقة أو رفض التنازل عن العملة، مشيراً إلى أن البنك سيقوم بتحويل الفكة التى حصل عليها من العملاء لصالح حساب «تحيا مصر» الذى يستخدم فى تمويل المشروعات التنموية.

وأشار «أبوالدهب» إلى أن البنك متعاقد مع 25 شركة بنظام البى رول، ويقدم من خلالها خدمات لـ10 آلاف موظف، ويستهدف البنك مضاعفة العدد بنحو %300، داعياً الجميع إلى تنفيذ مبادرة الرئيس بجمع الفكة انطلاقاً من تدعيم الدولة واقتصادها.

قال «أبوالدهب»، إن «SAIB» حدد استراتيجية تستهدف تدشين 5 فروع بصفة سنوية للوصول إلى جميع الشرائح المعنية فى جميع مناطق الجمهورية وتحقيق تواجد البنك وانتشاره جغرافياً.

وأوضح «أبوالدهب»، أنه جار افتتاح 3 فروع بالقاهرة فى «الزمالك» و«استيلا»، بالإضافة لفرع آخر بمحافظة الإسكندرية، مشيراً إلى أن البنك لديه فرعان من قبل بمحافظة الإسكندرية.

تابع أن شبكة فروع البنك تصل إلى 33 فرعاً، ومن المقرر الوصول بها إلى 40 فرعاً بنهاية 2017.

تابع أن البنك لديه محاور عديدة لمواجهة الهاكرز والقرصنة منها الكول سنتر الذى يعمل على مدار الـ24 ساعة والإنترنت بانكنج الذى يتيح التواصل مع العملاء والموظفين، بالإضافة إلى صيانة متكاملة لماكينات الـATM، لافتاً إلى أن كل الأدوات متاحة ومتوفرة للحفاظ على أموال البنك.

أفاد بأن قرار بعض البنوك العاملة فى السوق المحلي وقف التعامل خارج مصر على بطاقات الائتمان والخصم المباشر الصادرة بالعملة المحلية سليم جداً، ويخدم الاقتصاد المصرى فى توفير سيولة دولارية.

وقررت بنوك أخرى تخفيض حدود السحب والمشتريات فى الخارج على بطاقاتها الصادرة بالجنيه إلى مستويات متدنية، فى وقت أبقت فيه بعض البنوك على تعاملاتها دون تغيير وفقاً لأبوالدهب.

ذكر أن «المركزى» ترك للبنوك حرية تقدير حد السحب والمشتريات على البطاقات خارج مصر لكل بنك على حدة، بحسب موارده من العملة الصعبة وقدرته على توفير النقد الأجنبى للمسافرين من عملائه.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي