English

EGX 30 15,023.23 -0.58%



ثبات الدولار ونشاط البورصة يقودان شهادات الإيداع للصعود

ثبات الدولار ونشاط البورصة يقودان شهادات الإيداع للصعود

القاهرة: ارتفعت شهادات الإيداع المصرية المقيدة ببورصة لندن خلال تداولات الأسبوع الماضى بدعم من صعود البورصة المصرية 2.2% لتصل إلى مستوى 13091 نقطة، وثبات سعر صرف الدولار مقابل الجنيه بين مستويات 19 و18.9 جنيه، بينما تراجعت أحجام التداولات بنسبة 35.5% لتصل إلى 10.4 مليون شهادة إيداع خلال الأسبوع، مقارنة بـ 16.2 مليون شهادة بالأسبوع قبل الماضى.

وتصدرت شهادة إيداع «إيديتا» (EFID) الارتفاعات بنسبة 4.7% لتغلق عند 4.5 دولار وسط أحجام تداولات بلغت 36.2 ألف شهادة، مقابل 31 ألف شهادة بالأسبوع قبل الماضى.

وجاءت شهادة إيداع «جلوبال تليكوم»(GTHE) فى المركز الثانى بعد صعودها 2.25%، لتغلق عند مستوى 1.81 دولار، وسط أحجام تداولات 1.7 مليون شهادة خلال الأسبوع مقارنة بـ8.4 مليون شهادة خلال الأسبوع المقارن والذى شهد تراجع الشهادة 13.7%.

كانت إدارة «جلوبال تليكوم» قررت فى الأسبوع قبل الماضى إلغاء برنامج شهادات الإيداع وإصدار أسهم خزينة بسعر شراء 2.14 دولار للشهادة.

ويهدف قرار الشركة إلى دعم إلغاء برنامج شهادات الإيداع الدولية، وتخفيض رأس المال وتعظيم القيمة للمساهمين.

وارتفعت شهادة إيداع «البنك التجارى الدولى»(COMI) لأعلى مستوى فى شهرين عند 4.07 دولار بنمو بلغ 0.9% متأثراً بمضاعفة أحجام التداولات لتصل إلى 6.9 مليون شهادة، مقارنة بـ3.2 مليون شهادة بالأسبوع قبل الماضي.

وعادت التداولات على شهادة «المصرية للاتصالات»(ETEL) يوم الجمعة لترتفع 0.4% إلى مستوى 2.51 دولار وسط تداول 307 شهادة إيداع.

بينما تراجعت شهادة «هيرميس»(HRHO) خلال تعاملات الأسبوع الماضى مسجلة 2.58 دولار بانخفاض 2.25% وسط أحجام تداولات متراجعة بلغت 1.8 مليون شهادة خلال الأسبوع، مقابل 4.7 مليون شهادة خلال الأسبوع المقارن.

ومكن تراجع شهادة إيداع «هيرميس» من وجود فارق سعرى مغرٍ للمتعاملين عبر عمليات الاربيتراج عبر شراء الشهادة فى لندن وبيعها فى مصر لنحو 8 ملايين شهادة، بمتوسط 2.6 دولار تعادل 24.7 جنيه للأسهم المحلية والتى تتداول فى البورصة المصرية حول مستوى 26.7 جنيه.

وقال شريف نبوي، مدير ديسك GDR بشركة «نعيم لتداول الأوراق المالية»، إن شهادات الإيداع ارتفعت خلال الأسبوع الماضى بالتزامن مع صعود السوق المصرى واستقرار سعر الصرف، مما دفع بالشهادات للأعلى لتعويض فارق الارتفاعات.

وأضاف، أنه سرعان ما تعافت شهادة «جلوبال» من تبعات قرار إلغاء برنامج شهادات الإيداع ببورصة لندن لتصعد 2.25% فى محاولة منها لتعويض الفارق بين سعر السوق والسعر المقدم بعرض شراء الشهادة البالغ 2.04 دولار.

ولفت إلى أن السبب فى تراجع شهادة «هيرميس» يرجع إلى الإصدارات والإلغاءات «الأربيتراج» التى تمت على الشهادة بشكل مكثف خلال الأسبوع مع ثبات سعر الدولار ووجود فرق بين أسعار الشهادة وسعر السهم بالسوق المصرى، مما دفع المضاربين لاستغلال فرق السعر للمضاربة وتحقيق مكاسب مضمونة.

وتوقع نبوى استمرار ارتفاع شهادات الإيداع ببورصة لندن خلال الأسبوع الجارى مع ثبات سعر صرف الدولار أمام الجنيه واستمرار موجة الصعود البورصة المصرية لاستهداف مستويات 14000 نقطة.

وشهد الأسبوع الماضى تحويلات مكثفة لشهادات الإيداع الدولية عبر تحويل 983.6 ألف سهم للبنك «التجارى الدولى» إلى شهادات إيداع ببورصة لندن، مقابل إلغاء 185.9 ألف شهادة إيداع إلى أسهم، لتسجل صافى تحويلات إلى بورصة لندن بلغت 798 ألف شهادة.

وتم تحويل 10.6 مليون سهم لـ«المجموعة المالية هيرميس» إلى بورصة لندن مقابل إلغاء شهادات إيداع تعادل 17.63 مليون سهم على نفس الورقة المالية، ليبلغ صافى التحويلات إلى السوق المصرى 7.1 مليون سهم تعادل 1.2% من كل أسهم الشركة.

فى حين تم إلغاء شهادات إيداع تعادل 366 ألف سهم لـ«المصرية للاتصالات».

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي