English

EGX 30 14,970.24 -0.35%



تقنين أوبر وكريم يشعل الخلاف بين لجان البرلمان

تقنين أوبر وكريم يشعل الخلاف بين لجان البرلمان

القاهرة: شهدت الفترة الماضية خلاف بين لجنتى «الاتصالات»، و«النقل والمواصلات»، بمجلس النواب بشأن أحقيتهما فى مناقشة مسودة قانون تنظيم عمل شركتى «أوبر» و«كريم» بالسوق المحلية، رغم عدم إرساله من مجلس الوزارء للبرلمان.

وأكد النائب أحمد زيدان، أمين سر لجنة الاتصالات بمجلس النواب، أنه سيتقدم بطلب خلال أسبوعين إلى اللجنة لإعادة فتح المناقشة لحل أزمة سحب الرخص من العاملين بالشركتين، لاسيما أن اللجنة هى المخولة بمناقشة مشروع القانون.

كان ممثلو أوبر وكريم، شاركوا فى اجتماع لجنة الاتصالات وتكنولوجيا بمجلس النواب، فى دور الانعقاد الأول لمناقشة مشروع تعده الحكومة لتقنين أوضاعهم، إلا أنهم اعترضوا على عدة بنود منها اشتراط وجود تراخيص مسبقة لعمل السائقين، بحجة أن 73 % منهم يعملون بشكل جزئى.

وقال زيدان فى تصريحات لـ «المال»، إن مسؤولو الشركتين يضعون توصياتهم بشأن مسودة القانون، تمهيدًا لمناقشته، لافتا إلى أن اللجنة تعمل بمبدأ «لا ضرر ولا ضرار للطرفين».

وأضاف أمين سر لجنة الاتصالات، أنه تلقى شكاوى من الشباب العامل بالشركتين، بسبب سحب الرخص من قبل الدوريات المرورية، لكونهما غير خاضعتين للقانون حتى الآن.

ولفت النائب محمد عبد الله زين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إلى أن الحكومة لم تتقدم بمشروع لتقنين أوضاع شركات أوبر وكريم، رغم مرور 6 أشهر حتى الآن، متوقعا أنه بعد انتهاء بنود القانون فإنه سيحال مباشرة إلى لجنة النقل، لأنه يخص شركات تعمل فى قطاع النقل والمواصلات.

وشكلت الحكومة فى فبراير الماضى لجنة تضم 7 وزارات، هى النقل، والاتصالات، والداخلية، والتضامن الاجتماعى، والعدل، والاستثمار، والتنمية المحلية، لتقنين أوضاع شركات النقل الخاصة عبر أجهزة الهواتف الذكية، بعدما ظهرت اعتراضات واسعة من أصحاب التاكسى الأبيض، نتيجة تراجع معدلات الطلب على خدماتهم، وتتولى وزارة الاستثمار حاليًا إدارة الملف برمته.

وأبدى زين دهشته من عقد لجنة الاتصالات اجتماع مع ممثلى الشركتين لمناقشتهما فى مسودة القانون، رغم عدم اختصاصها بالمسألة، مشيرا إلى قيام سائقى التاكسى الأبيض بالإبلاغ عن سائقى «أوبر» و«كريم»، ومصادرة رخصهم لاستخدامها فى أغراض تجارية.

ويعمل بالسوق المصرية حاليا أكثر من شركة لطلب سيارات الأجرة أونلاين منها «أوبر» و«كريم»، واللتين تسيطران حالياً على الحصة الأكبر من عدد الرحلات المنفذة يوميًا، فضلًا عن «أسطى»، التى بدأت عملها بالسوق المصرية فى فبراير 2016، كتطبيق على أجهزة هواتف «الآندرويد».

وكان وائل فخرانى، العضو المنتدب لـ «كريم مصر»، أوضح فى تصريحات صحفية الأسبوع الماضى، أن شركته بدأت فى تفعيل خدمة التاكسى الأبيض عبر منصتها الإلكترونية منذ العام الماضى، وتستهدف جذب 42 ألف سائق تاكسى أبيض، من إجمالى 72 سائقًا تقريباً.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي