English

EGX 30 13,641.94 -0.58%



ارتفاع الدولار أمام الجنيه ينشط تحويل شهادات الإيداع إلى أسهم بالبورصة

ارتفاع الدولار أمام الجنيه ينشط تحويل شهادات الإيداع إلى أسهم بالبورصة

القاهرة: تباين أداء شهادات الإيداع المصرية المقيدة ببورصة لندن خلال تداولات الأسبوع الماضى، مع ارتفاع الدولار أمام الجنيه بنحو 1.4 جنيه ليستقر عند 17.73 جنيه مقارنة بـ16.33 جنيه، ما أدى إلى تكثيف عمليات الأربيتراج إلى البورصة المصرية، ونمو أحجام التداول على الشهادات بنسبة 43% لتبلغ 10 ملايين شهادة، مقابل 7 ملايين شهادة إيداع خلال الأسبوع قبل الماضى.

ونشطت حركة تحويلات شهادات الإيداع المصرية ببورصة لندن إلى أسهم والعكس «الأربيتراج» بشكل ملحوظ، ليبلغ إجمالى تحويلات شهادات إيداع إلى أسهم نحو 44 مليون سهم إلى البورصة المصرية.

قال شريف نبوى، مدير ديسك شهادات الإيداع الدولية فى شركة «نعيم القابضة»، إن برنامج شراء أسهم خزينة لشركة جلوبال تليكوم وارتفاع الدولار أمام الجنيه أثرا بالسلب على تداولات شهادة الإيداع مما نتج عنه تحويل 6 ملايين شهادة استجابة لعرض الشراء المقدم قبل إغلاقه وإيقاف برنامج شهادات الإيداع.

ويتبقى من حاملى شهادات جلوبال تليكوم بالخارج نحو 58.02% من رأسمال الشركة.

ولفت شريف إلى أن عدداً كبيراً من حاملى شهادة الإيداع بخلاف «فيمبلكوم»، المساهم الرئيسى بالشركة والمالك لحصة 56% سيضطرون إلى تحويل شهاداتهم إلى البورصة المصرية والذى سيمثل ضغطاً كبيراً على سهم الشركة بالبورصة.

وأوضح «نبوى»، أن عودة ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه بنسبة 8.8% ليستقر عند 17.73 جنيه أتاح فرصة كبيرة للربح عبر عمليات «الأربيتراج» من خلال إلغاء شهادات الإيداع وتحويلها لـ«البورصة المصرية» فى ظل هوامش مغرية، فضلاً عن الارتفاعات التى شهدتها أغلب أسهم البورصة المصرية خلال الأسبوع الماضى.

وشهد الأسبوع الماضى تحويل 7.4% من رأسمال شركة «دومتى» من بروصة لندن إلى بورصة مصر بعد أن تم تحويل 20.9 مليون سهم إلى البورصة المصرية، ليتبقى 9.16% من رأسمال الشركة ببورصة لندن.

وتم تحويل 15 مليون شهادة إيداع من «بالم هيلز» إلى أسهم مصرية، بعد أن تم إصدار 3 ملايين شهادة ليقابلها إلغاء 18 مليون شهادة إيداع.

وأرجع نبوى التحويلات المكثفة إلى عدم التداول على الأسهم المحولة إلى شهادات إيداع وتركزها فى فرد أو عدة أفراد رئيسيين، بالإضافة إلى أن إصدار برامج شهادات الإيداع لتلك الشركتين جاء لعمل عمليات «دولرة أسهم العملاء والمساهمين الأجانب» على حد وصفه.

وتم إصدار 6 ملايين سهم من «جلوبال تليكوم» استجابة لعرض الشركة بشراء أسهم خزينة مقابل إلغاء برنامج شهادات الإيداع ببورصة لندن، وإلغاء شهادات إيداع تعادل 2.95 مليون سهم بـ«هيرميس» مقابل إصدار ما يساوى 1.25 مليون سهم من أسهم الشركة، ليصبح صافى التحويلات إلى بورصة مصر نحو 1.7 مليون سهم.

فضلاً عن تحويل 335.5 ألف شهادة إيداع لـ«التجارى الدولى» إلى أسهم، فضلاً عن 43.4 ألف سهم لـ«المصرية للاتصالات».

وتوقع نبوى تراجع شهادات الإيداع خلال الأسبوع الحالى مع استمرار الدولار بتحركاته الصاعدة أمام العملة المحلية، ما يعود بالسلب على أداء الشهادات ببورصة لندن وينشط عمليات الأربيتراج نتيجة استغلال المستثمرين لفروق الأسعار، بينما يدفع أسهم الشهادات ببورصة مصر للارتفاع مرة أخرى.

وتصدرت شهادة إيداع «التجارى الدولى» تراجعات شهادات الإيداع بنسبة 2.6% لتستقر عند مستوى 4.2 دولار، وسط تداولات بلغت 6.3 مليون شهادة خلال الأسبوع المنقضى، مقارنة بـ3.8 مليون شهادة خلال الأسبوع المقارن.

وتراجعت شهادات الإيداع الدولية للمجموعة المالية «هيرميس» 0.75%، وسجلت 2.64 دولار، بحجم تداولات 2.9 مليون شهادة، مقابل 2.06 مليون شهادة بالأسبوع المقارن.

بينما ارتفعت شهادة «إيديتا» 7.6% إلى مستوى 6.2 دولار، بقيم تعاملات 3.4 ألف شهادة خلال تداولات يوم الجمعة فقط.

وصعدت شهادة إيداع «جلوبال تليكوم» 1.6% إلى مستوى 1.89 دولار، وسط تداولات بلغت 773 ألف شهادة خلال الأسبوع الماضى، مقابل 2.4 مليون شهادة خلال الأسبوع الأسبق.

بينما غابت التداولات على شهادات إيداع أوراسكوم للاتصالات والمصرية للاتصالات وبالم هيلز، فضلاً عن سهم «دومتى».

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي