English

EGX 30 13,509.02 0.49%



راية تتوقع إنخفاض الدولار لـ12 جنيه بنهاية العام المالي الحالي

راية تتوقع إنخفاض الدولار لـ12 جنيه بنهاية العام المالي الحالي

القاهرة: كشف مدحت خليل رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة(RAYA) عن أن شركته قيمت الدولار فى موازنتها للعام الحالى بـ 15.5 جنيه متوقعا ان ينخفض الدولار ما بين 12 إلى 15 جنيها بنهاية العام الحالى إذ لم تتدخل الحكومة.

وقال خليل إنه رغم التحديات التى تواجه شركة راية للنظم فى السوق المصرية فإنها حققت نسبة زيادة فى حجم الأعمال فى عام 2016 بلغت 37% مقارنة بعام 2015 وهو ما يعد انعكاسا للزيادة فى حجم الموارد البشرية للشركة.

وحققت راية للنظم عائدات تزيد على 800 مليون جنيه العام الماضى بزيادة قدرها 2188 مليون جنيه عن العام 2015 بنسبة نمو بين عامى 2015/2016 بلغت أكثر من 37% وشهدت الشركة زيادة ملحوظة فى حجم أعمالها على مدار الأعوام الثلاثة الماضية حيث حققت حجم أعمال بلغ فى عام 2014 حوالى 474 مليون جنيه بزيادة قدرها 74 مليون جنيه عن عام 2013، وبلغت نسبة النمو فى عام 2014/2015 قرابة 24% وفى عام 2013/2014 بلغت النسبة 18%.

وقال هشام عبدالرسول الرئيس التنفيذى لشركة راية للنظم إن استراتيجية شركته تستهدف عدة قطاعات خلال العام الحالى أبرزها القطاع الحكومى والقطاع المصرفى والمالى وقطاع الاتصالات.

وتقوم الشركة فى الوقت الحالى بتنفيذ مشروعات عملاقة فى العديد من القطاعات الواعدة داخل مصر منها مشروع مراقبة شبكات وتطبيقات للشركة المصرية الاتصالات، تنفيذ مشروعات شبكات أساسية لشركتى فودافون واتصالات مصر، وفقا لعبدالرسول.

وتابع: «تقوم الشركة أيضا بتنفيذ مشروع خاص بتأمين الشبكة الخاصة بأحد البنوك الحكومية المشهورة، بالإضافة إلى ماكينات الصراف الآلى وحلولها ببنك مصر والأهلى، وتنفيذ مركز بيانات ضخم لاحد البنوك الحكومية».

واضاف أن النجاحات التى حققتها الشركة على مستوى السوق المحلية دفعتها إلى التواجد فى السوق العالمية من خلال مشروعات تقوم الشركة بتنفيذها فى المملكة العربية السعودية والخليج وشرق افريقيا.

وفيما يتعلق بتأثير قرار التعويم، قال عبدالرسول إن شركته عانت بسبب قرار «تعويم الجنيه» كما انها تأثرت بسبب تذبذب سعر الدولار قبل التعويم أيضا.
وعن استراتيجية الشركة فى السوقين المحلية والإقليمية، قال عبدالرسول إنها ترتكز على عدة محاور أبرزها التحول الرقمى الذى بات ضرورة ملحة فى الوقت الحالى مثل انترنت الأشياء (Internet Of Thingsــ IOT) والبيانات الكبيرة (Big Data).

وقالت مؤسسة جارتنر للأبحاث إن معدل إنفاق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تقنية المعلومات سيتجاوز 156 مليار دولار خلال العام 2017، بزيادة قدرها 2.4 %عن العام 2016، كما تعكف الشركة أيضا التركيز على الحلول التى تخدم نظام الدفع الالكترونى والشمول المالى ومساعدة الأفراد والمؤسسات للتحول إلى المجتمع النقدى.

وتتمثل أبرز الحلول المالية المقدمة من شركة راية للنظم والموجهة فى المقام الأول للقطاع المصرفى مثل حلول تحويل الفروع إلى فروع الكترونية والخدمة الذاتية وحلول الصراف الآلى وعروض الدفع الالكترونى، مع التركيز على حلول قطاع الاتصالات المتعلقة بتقنيات الجيل الرابع، بالإضافة إلى باقى القطاعات الاخرى المتعلقة بمراكز البيانات، وتخطيط موارد المشاريعERP، وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلوماتITSM وحلول الحوسبة السحابية بالإضافة إلى تأمين الشبكات والمعلومات.

المصدر: صحيفة الشروق

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي