English

EGX 30 14,745.10 -0.05%



SAIB يستهدف مليار جنيه أرباحاً خلال 2017

SAIB يستهدف مليار جنيه أرباحاً خلال 2017

القاهرة: قال حمدى غازى رئيس القطاع المالى ببنك الشركة المصرفية العربية الدولية (SAIB)، إن صافى أرباح البنك خلال الربع الأول من العام الحالى بلغ 384 مليون جنيه مقابل 129 مليون جنيه فى نفس الفترة العام السابق له بزيادة قدرها 255 مليون جنيه وبمعدل نمو 200%.

وأشار إلى ارتفاع المركز المالى للبنك إلى 82 مليار جنيه بنهاية مارس مقابل 77 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2016، بزيادة قدرها 5 مليارات جنيه وبمعدل نمو 7%، كما ارتفعت محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية بالبنك إلى 25.4 مليار جنيه بنهاية مارس مقابل 24 مليار جنيه فى ديسمبر الماضى، بزيادة قدرها 1.4 مليار جنيه، وبمعدل نمو 6%، موضحاً أن ائتمان الشركات الكبرى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل الحصة الأكبر من المحفظة وتبلغ قيمتها 21.8 مليار جنيه بنهاية الربع الأول.

وأشار إلى ارتفاع ودائع عملاء البنك خلال الربع الأول من العام الجارى بقيمة مليار جنيه لتصل إلى 62 مليار جنيه فى 31 مارس 2017 مقابل 61 مليار جنيه ديسمبر 2016

أضاف المدير المالى للبنك، أن SAIB يستهدف زيادة فى صافى الأرباح المحققة بنحو مليار جنيه بنهاية 2017 مقابل 886 مليون جنيه العام الماضى بنمو 13%، وحقق النمو المستهدف خلال الربع الأول من العام الجارى.

وأشار غازى إلى أن البنك يستهدف زيادة المركز المالى إلى 90 مليار جنيه مقابل 77 مليار جنيه بنهاية العام الماضى بمعدل نمو 17%، كما يستهدف زيادة محفظة الودائع بمعدل 20% لتصل إلى 73 مليارجنيه مقابل 61 مليار جنيه بنهاية العام الماضى.

ويعد بنك الشركة المصرفية أحد أسرع البنوك المصرية نموا، واحتل العام الماضى المركز الثانى على مؤشر بزنس نيوز للبنوك الاسرع نمواً بفضل الاداء القوى للأنشطة الاساسية للبنك، والذى انعكس على صافى دخله من الفائدة، الذى سجل أعلى معدل نمو فى القطاع المصرفى بزيادة 177% عن العام الماضى، إضافة إلى نمو صافى الدخل من العمليات الرئيسية التى تمثل الدخل من الفائدة والأتعاب والعمولات 163%.

ونمت قروض البنك بنحو 90% خلال العام الماضى، وكان ثالث أسرع البنوك فى هذا المجال، وارتفعت قروض الأفراد لديه 161% من 1.6 مليار جنيه إلى 4.1 مليار جنيه.

وقال إن البنك يستهدف زيادة محفظة القروض 25% خلال العام الجارى، لتصل إلى 30 مليار جنيه بنهاية 2017، مقابل 61 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضى وفقاً لرئيس القطاع المالى.

وأضاف أن محفظة التجزئة المصرفية بالبنك تصل إلى 3.6 مليار جنيه بنهاية الربع الأول من العام الجارى وتستحوذ على 14% من إجمالى محفظة الائتمان، موضحاً أن البنك يعمل على طرح وإتاحة خدمات ومنتجات جديدة للحفاظ على قاعدة عملاءه من الأفراد وزيادتها، وفى هذا الاطار طرح مؤخراً منتج قرض السيارة المستعملة.

وأشار غازى إلى ان البنك يوجه الفائض فى السيولة للاستثمارات فى أدوات الدين الحكومى، موضحاً أن محفظة استثمارات البنك فى أذون وسندات الخزانة تراجعت خلال الربع الأول من العام الجارى لتصل إلى 29.5 مليار جنيه مقابل 30.6 مليار جنيه بنهاية العام الماضى نتيجة اتجاه إدارة البنك لزيادة محفظة الائتمان.

وأكد غازى على اهتمام البنك بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنحه أولوية فى التوظيفات خلال العامين المقبلين، ويستهدف الوصول بمحفظة قروض القطاع إلى 5 مليارات جنيه مقابل 3.5 مليار جنيه بنهاية الربع، موضحاً أن المحفظة تمثل 14% من إجمالى محفظة الائتمان والبنك يسعى للتوافق مع تعليمات المركزى للوصول بها إلى 20% خلال العامين المقبلين.

وأشار إلى أن البنك أعاد هيكلة قطاع تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى إطار الاهتمام بخلق فرص عمل جديدة وتشغيل شباب الخريجين والقضاء على البطالة والتى انخفضت خلال الربع الأول من العام الحالى إلى 12%، وكذلك التوسع فى تمويل الجمعيات الأهلية المتخصصة فى تمويل المشروعات متناهية الصغر.

وقال إن من أبرز الجمعيات التى منحها البنك قروض مؤخراً جمعية كبار الصناع التى حصلت على قرض بقيمة 30 مليون جنيه وكذلك جمعية الدقهلية التى حصلت على تمويل بقيمة 50 مليون جنيه وجمعية تنمية بقيمة 30 مليون جنيه، مشيراً إلى أنه جار حالياً دراسة منح جمعية رجال أعمال أسيوط 100 مليون جنيه.

وأشار إلى أن البنك يستهدف الوصول بمحفظة إقراض الجمعيات الأهلية إلى 500 مليون جنيه بنهاية 2017.

وقال غازى، إن معدل كفاية رأس المال ارتفع من 16.88% فى ديسمبر 2016 ليصل إلى 19.70% فى نهاية مارس 2017، وأرجع هذه الزيادة إلى تدعيم حقوق الملكية بنهاية العام السابق من خلال زيادة الاحتياطيات والأرباح المحتجزة وسماح البنك المركزى المصرى بإدراج الأرباح المرحلية ضمن القاعدة الرأسمالية بعد اعتمادها من مراقبى حسابات البنك، وعند احتساب معيار كفاية رأس المال بعد الأخذ فى الاعتبار مدى تجاوز إجمالى التسهيلات الائتمانية الممنوحة لأكبر 50 عميلاً والأطراف المرتبطة به 50% من المحفظة الائتمانية فإن معيار كفاية رأس المال بالبنك بلغ 14.58% فى مارس 2017 مقابل 12.37% بنهاية العام الماضى.

وأقدمت البنوك على زيادة رؤوس أموالها أو احتياطياتها مطلع العام الحالى بعد تراجع معدلات كفاية رأسمال المال نهاية العام الماضى إثر إعادة تقييم الاصول بسبب تحرير الجنيه الذى نتج عنه انخفاض قيمته بأكثر من 50% من قيمته، ما رفع حجم الأصول المرجحة بأوزان المخاطر فى ميزانياتها.

وقال رئيس القطاع المالى، إنه منذ تولى الادارة الحالية للبنك برئاسة محمد نجيب رئيس مجلس الإدارة ونائبه حسن عبدالمجيد منذ أكتوبر 2011 تبنى البنك شعار «النمو المستدام»، والذى كان له الأثر الإيجابى على أرقام البنك.

وكشف غازى عن استراتيجية البنك التوسعية، التى تتماشى مع اهتمام الدولة بالشمول المالى، وتستهدف الخطة مزيداً من الانتشار وزيادة شبكة الفروع لتصل 40 فرعاً فى 2017 مقابل 33 فرعاً بنهاية عام 2016.

وقال غازى، إن الانتشار يسهل مهمة البنك فى تنويع شرائح العملاء وتوسيع قاعدة العملاء وخفض نسبة التركز وزيادة الحصة السوقية للبنك، والتى تبلغ وفقاً للأرقام الحالية حوالى 3%.

وأشار غازى إلى أن حجم التنازلات الدولارية للبنك منذ تحرير الجنيه بلغت 500 مليون دولار، وتمت تغطية جميع طلبات العملاء ومستندات التحصيل اللازمه لاستيراد السلع الأساسية ولا يوجد اى قوائم انتظار لدى البنك، الذى قام بتنفيذ عمليات استيراد (اعتمادات – مستندات تحصيل) بحوالى مليار دولار منذ تحرير الجنيه.

وعن محفظة استثمارات البنك المباشرة قال غازى، إن البنك مساهم ومؤسس فى عدد من الشركات المالية أبرزها مساهماته فى «إنكوليس» إحدى أكبر شركات التأجير التمويلى ومساهمات أخرى بشركة القاهرة للتخصيم والشركة المصرية للتأمين التكافلى ممتلكات وشركة ضمان مخاطر الائتمان، بالإضافة إلى شركة ميديكوم أسمنت أسوان والشركة المصرية للاستعلام الائتمانى I score.

وقال غازى، إن تكلفة استثمارات البنك فى تطوير وتحديث تكنولوجيا المعلومات زادت بنسبة كبيرة، مشيراً إلى أن البنك مستمر فى التوسع والتطور من خلال الاستثمار فى تكنولوجيا المعلومات، وتم تحديث الأجهزة الرئيسية ووحدات التخزين المستخدمة بما يتناسب مع الخدمات الحديثة المستهدف تقديمها لعملاء البنك.

وأشار غازى إلى أن البنك الاستمرار فى تدريب العاملين وذلك وفق خطة متكاملة لرفع مستوى كفاءة مختلف الإدارات مؤكداً على أن البنك لا يدخر أى جهد فى دعم الأداء الفنى للعاملين وزيادة مهاراتهم بإلحاقهم بالدورات الداخلية والخارجية وفق خطة تدريب معدة لجميع المستويات الإدارية للعاملين بالبنك.

المصدر: صحيفة البورصة

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي