English

EGX 30 9,521.43 -2.45%



كواك: إل جي لم تحقق أرباحًا بمصر العام الماضي

كواك: إل جي لم تحقق أرباحًا بمصر العام الماضي

القاهرة: قال دون كواك، المدير التنفيذى لشركة «إل جى» الكورية للإلكترونيات بمصر، إن شركته لم تحقق أرباحا خلال العام الماضى بالسوق المحلية، وأكد أن الحكومة لم تقم بتعويضها عن الخسائر التى لحقت بها بعد تحرير سعر صرف الجنيه، إذ فقدت %50 من إجمالى إيراداتها.

وشهد سعر الدولار تذبذبا واضحا بعد تعويم الجنيه فى 3 نوفمبر الماضى، إذ تخطى لدى أغلب البنوك 18جنيها، صعودا من 8.88 جنيه، قبل التعويم، ويصل متوسط سعر الصرف الحالى نحو 18.25 جنيه تقريبا.

وقدر "كواك" حجم استثمارات الشركة فى مصر بنحو 170 مليون دولار، معتبرا أن قانون الاستثمار الجديد خطوة جيدة تستهدف جذب الاستثمارات الأجنبية لمصر، ولكنه لا يركز على آليات تشجيع الصناعات القائمة بالفعل.

وقال إن الشركة قررت استكمال نشاطها محليا رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التى شهدتها البلاد، ومنها أزمة نقص المعروض الدولارى، مؤكدا أن «إل جى» و«سامسونج» نموذج ناجح للاستثمارات الكورية خارج حدود العاصمة «سيول»، نظرا للحوافز الاقتصادية الممنوحة لهما من الحكومة هناك.

وتابع: إن الشركة كانت تستحوذ على %35 من مبيعات سوق التليفزيونات بمصر خلال العام الماضى، إلا أن هذه النسبة تراجعت بالربع الأول من 2017، لا سيما مع التركيز على زيادة حجم الصادرات، ولكن الشركة عدلت إستراتيجيتها، إذ طرحت خصمًا من %11 إلى %13 على أسعار أجهزتها بهدف زيادة حصتها السوقية.

وأشار إلى أن «إل جى» تعتمد فى تدبير جزء كبير من احتياجاتها التمويلية لشراء مستلزمات الإنتاج على الاقتراض من البنوك، والتى عرضت على الشركة توفير أى كمية من النقد الأجنبى، لاسيما مع توافر الدولار لديها بعد تحرير سعر الصرف، موضحا أن ارتفاع سعر الفائدة سيؤثر بالسلب على القدرة الشرائية للمستهلكين، ما سيؤدى إلى تراجع المبيعات.

يشار إلى أن لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزى، قررت قبل نهاية مايو الماضى رفع سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 200 نقطة أساس، ليصل إلى %16.75 و%17.75 على التوالى، وهو ما أدى إلى استياء المستثمرين فى مختلف القطاعات.

على صعيد آخر، قال كواك إن الشركة تعمل فى مصر منذ عدة سنوات، وتسعى إلى جذب ثقة العملاء من خلال طرح منتجات عالية الجودة بأسعار معقولة، مبينا أن عدد مراكز خدمات الصيانة والدعم الفنى المملوكة لها يصل إلى 120 مركزا على مستوى الجمهورية.

وتستهدف «إل جى مصر» تحقيق صادرات خلال العام الحالى من أسواق منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا وبالأخص الإمارات والسعودية والعراق بقيمة 250 مليون دولار، مقارنة بنحو 150 مليون دولارا فى 2016، وتخطط لرفع رأسمالها العامل بمقدار 130مليون دولار.

كما تمتلك الشركة مصنعا يقع على مساحة 210 آلاف متر على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوى، بمدينة العاشر من رمضان، وبدأ تشغيله بشكل تجريبى فى أكتوبر 2014 لإنتاج شاشات التليفزيون، والغسالات، كمرحلة أولى، ثم أجهزة الثلاجات والتكييفات.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي