English

EGX 30 14,220.47 -0.57%



5 ملايين جنيه أقساط ABEX لوساطة الإعادة خلال 4 شهور

5 ملايين جنيه أقساط ABEX لوساطة الإعادة خلال 4 شهور

القاهرة: قال خالد السيد، الرئيس التنفيذى لشركة «ABEX» لوساطة إعادة التأمين، إن شركته حققت 5 ملايين جنيه أقساط إعادة خلال الـ4 شهور الماضية، والتى تعد الأولى من حضورها الفعلى بالسوق المصرية.

وأضاف أن شركته نجحت فى التفاوض مع 8 شركات تأمين، فى إسناد أعمال إعادة التأمين لها، 4 منها تعمل بالنظام التكافلى، رافضًا الإفصاح عن أسماء تلك الشركات.

ولفت إلى أن شركته تزاول نشاط الوساطة فى إعادة التأمين التجارى والتكافلى وفى نشاطى الحياة والممتلكات، موضحا أن «APEX» الأردنية ترتبط بعلاقات مع معظم شركات التأمين المصرية فى مجال إعادة التأمين الاختيارى، وهناك تعامل مع بعض شركات السوق فى مجال العمليات الاتفاقية.

ولفت السيد إلى أن حجم أقساط الإعادة التأمينية المستهدفة لـ«ABEX» يبلغ 50 مليون جنيه خلال العام الأول من وجودها بالسوق، لافتا إلى أن شركته تتعامل مع عدد كبير من شركات التأمين، أبرزها شركة «هانوفر -رى» الألمانية، من خلال فروعها بالمنطقة، و«تراست-رى» البحرينية، وQBE، وXL Catlin الإنجليزية، و«كونتيننتال ري» النيجيرية.

ونفى الرئيس التنفيذى لـ«ABEX» احتمالية رفع رأسمال شركته المدفوع خلال العام الحالى، والبالغ مليون جنيه، مؤكدا أن شركته تعتزم استكمال النصف الثانى من رأس المال ليصل إلى مليونى جنيه قبل مرور المدة القانونية التى حددتها تشريعات قانون التأمين، والبالغة 5 سنوات.

ويتوزع هيكل ملكية «ABEX» بين المساهمين بـ75 % لـ«APEX» الأردنية، و25 % لشريك محلى، ويشغل زهير العطوط منصب رئيس مجلس الإدارة، بالإضافة إلى تولى مروة أبو نازل منصب العضو المنتدب.

وعلى صعيد متصل، أكد خالد السيد، الرئيس التنفيذى لـ«ABEX»، أن تعويم الجنيه قد يكون له جانب إيجابى بالنسبة لشركات التأمين، حيث سيؤدى إلى زيادة مبالغ التأمين لنفس الأخطار المؤمن عليها، وبالتالى زيادة حصيلة أقساط التأمين (التوسع الرأسي).

وطالب شركات التأمين بمحاولة زيادة الطاقة الاكتتابية لشركاتهم من خلال زيادة حدود اتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بها، حتى يمكنها تحقيق أكبر استفادة ممكنة من زيادة الأقساط وزيادة قدراتها التنافسية.

ويجب كذلك التفكير فى اجتذاب شرائح أخرى من العملاء مثل التأمينات متناهية الصغر، حيث من المتوقع انخفاض الطلب على تأمينات الأشخاص نتيجة انخفاض القيمة الحقيقية للدخل كنتيجة مباشرة لارتفاع معدل التضخم.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي