< اراب فاينانس - أخبار - المهداوى: راكتا لم تخرج من قاع الخسائر منذ 2006
العد التنازلي لإطلاق جديد



المهداوى: راكتا لم تخرج من قاع الخسائر منذ 2006

المهداوى: راكتا لم تخرج من قاع الخسائر منذ 2006

القاهرة: قال يسرى المهداوى، رئيس مجلس إدارة الشركة العامة لصناعة الورق «راكتا»(RAKT)، إن الشركة لم تخرج إلى الآن من قاع الخسائر منذ 2006، رغم الخطة التى وضعت منذ 10 أعوام، للتحول إلى الأرباح.

وأوضح أن هناك زيادة فى حجم الإنتاج خلال العام المالى المنتهى، وتبعه زيادة أيضا فى المبيعات، إلا أن قرارات الحكومة بتعويم الجنيه، وزيادة أسعار المحروقات والغاز الطبيعى والكهرباء أدى إلى تآكل الربحية، واستمرار زيادة خسارة الشركة.

ولفت إلى أن الشركة حققت مبيعات من الورق والكرتون، بلغت 23771 طنًا بقيمة 178.9 مليون جنيه، مقابل 33029 طنًا بقيمة 98.4 مليون جنيه، العام المالى قبل الماضى، بزيادة 80.5 مليون جنيه.

وأوضح أنه رغم ذلك حققت الشركة صافى خسائر 70.2 مليون جنيه، مقابل خسائر خلال العام المالى قبل الماضى 54.7 مليون جنيه، نتيجة مضاعفة أسعار الغاز الطبيعى، التى تحاسب عليها بالدولار، والدفع وفقا للسعر المعلن بالبنوك بالجنية المصرى، والزيادة المتلاحقة فى أسعار الخامة الرئيسية للإنتاج «ورق الدشت»، وانخفاض جودته.

وتابع أن ارتفاع أسعار الكهرباء أيضا كان سببا رئيسيا فى زيادة الخسائر، وزادت أسعارها %20، وتحاسب الشركة بواقع 255 جنيهًا إلى 435 جنيهًا ثم إلى 520 جنيهًا للميجاوات، وزيادة الفئة الثابتة من 63 ألف جنيه إلى 450 ألف جنيه شهريا.

ولفت إلى أن الشركة لجأت مؤخرا إلى رفع أسعار بيع منتجات الورق والكرتون تدريجيا، عدة مرات، بما يسمح به سوق الورق لمواجهة الزيادات فى أسعار مستلزمات الإنتاج، وبلغت قيمة الزيادات فى أسعار منتجات الورق والكرتون خلال العام المالى 2016 / 2017 نحو 69.4 مليون جنيه.

ومن المشروعات المستهدفة للشركة خلال الفترة المقبلة، حسب رئيس الشركة فكانت تتمثل فى تخصيص 16.7 مليون جنيه لتنفيذ مشروع إعادة استرجاع الألياف، وتدوير المياه لماكينات الورق، والكرتون، مرحلة أولى، لتحقيق التوافق البيئى، وتقدمت الشركة للاشتراك فى مشروع « EPAP3 « ويمول المشروع بقرض من جهاز شئون البيئة، يسدد على أقساط سنوية، منها %20 يتنازل عنها جهاز شئون البيئة، بعد سداد القرض، و%10 تمويل ذاتى، إلا أنه لم ينفذ المشروع خلال العام المالى الماضى، كما كان مخططا له.

ولفت إلى أن من أسباب استمرار الخسائر يتمثل فى توقف إنتاج ورق الكتابة والطباعة الأبيض، ذو القيمة المرتفعة، والاعتماد على الورق البنى، «فلوتنج وتست لينر» ذو القيمة البيعية الأقل والكرتون من يناير 2009، بطاقة لا تتعدى 100 طن يوميا، بعد توقف مصنع اللب لاعتبارات بيئية، علاوة على تقادم المعدات مع عدم تنفيذ رفع الكفاءة منذ أعوام طويلة.

وأشار رئيس الشركة إلى أن راكتا للورق تسعى لعمل الصيانة اللازمة لمعدات حتى يمكن أن تستمر، وتحافظ على هيكلها المالى، لافتا إلى أن الحصول على قرض من الشركة القابضة للصناعات الكيماوية بمبلغ 5 ملايين جنيه، لشراء قطع الغيار للماكينات ومعدات التحكم الكهربائية .

ويبلغ إجمالى قيمة رأس المال المصدر والمدفوع للشركة 150 مليون جنيه، تمتلك الشركة القابضة للصناعات الكيماوية %80.3 منها، وقيمة السهم 5 جنيهات.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

13 يونيو 2022
الدلتا للسكر SUGR
إغلاق
24.69
التغير
-00.56
إحتفاظ

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2020

الي الاعلي