English

السوق مغلق

EGX 30 14,205.86 -0.02%



تأخر تحويلات الأموال أحد أسباب فسخ جلوبال عقد بيع أبراج باكستان

تأخر تحويلات الأموال أحد أسباب فسخ جلوبال عقد بيع أبراج باكستان

القاهرة: علمت «المال» أن تأخر تحويلات الأموال يعتبر واحدًا من الأسباب الرئيسية وراء قيام شركة جلوبال تيلكوم القابضة (GTHE) بفسخ تعاقد بيع أبراج باكستان لـ"تانزنيت" ووفقًا لما صرحت به مصادر لـ"المال".

وكانت "جلوبال" أعلنت في إفصاح للبورصة اليوم فسخ تعاقد بيع نشاط الأبراج الباكستاني المملوك لتابعتها "جار" الباكستانية، إلى شركة تانزنيت الباكستانية لتشغيل الأبراج، والتي كانت أبرمتها في أغسطس 2017.

وأرجعت جلوبال فسخ التعاقد إلى عدم تسلم الأطراف كافة الموافقات التنظيمية المطلوبة للصفقة، لافتة إلى أن تاريخ التسليم النهائي الممتد المحدد انتهى 14 سبتمبر الجاري.

وقالت المصادر في تصريحات لـ"المال" إن العرض المتقدمة به شركة "فيون" مازال جاريا دراسته بواسطة المستشارين الماليين للشركة، ويتوقع أن يتم البت فيه قريبا.

وحول الفجوة التمويلية التي تعاني منها الشركة بقيمة 500 مليون دولار على مدار 12 شهر، قالت المصادر إنه يجري أيضا دراستها بواسطة المستشار المالي للشركة "لازارد" والذي تم تكليفة بدراسة البدائل التمويلية المناسبة للشركة لسد فجوتها التمويلية.

يشار إلى أنه في أغسطس2017 ، أعلنت جلوبال تعاقدها مع فيون أل تي دي "فيون"، حول شركتهما التابعة في باكستان "جاز" لبيع نشاط الأبراج المملوك لها مقابل 940 مليون دولار (98.7 مليار روبية باكستانية)، بحيث تكون خاضعة للتعديلات.

وقالت جلوبال تليكوم القابضة في يوليو الماضي، إنها تلقت عرض شراء لأصولها في شركة جاز والعمليات التابعة من شركة فيون مقابل 2.55 مليار دولار، موضحه أنه جارٍ دراسة العرض من قبل المجلس.

ولفتت المصادر إنه ليس هناك أي علاقة بين فسخ التعاقد مع ترانزنيت وعرض فيون الجاري دراسته حاليا حيث أن كلاهما عرضا مستقلا بذاته.

يشار إلى أن سهم جلوبال أغلق اليوم على تراجع نسبته 4.5% عند مستوى 6.63 جنيه، بإجمالي تعاملات 44.7 مليون جنيه عبر التداول على 12.3 مليون ورقة مالية.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي