English

EGX 30 13,958.11 -5.32%



مورجان ستانلي للسوق المصري: القلعة مؤهلة للإدراج بالمؤشر للشركات ذات رأس المال الصغير

مورجان ستانلي للسوق المصري: القلعة مؤهلة للإدراج بالمؤشر للشركات ذات رأس المال الصغير

أراب فاينانس: قالت شركة بلتون المالية القابضة، إنه من المقرر أن تعلن مورجان ستانلي للأسواق الناشئة نتائج المراجعة نصف السنوية لشهر نوفمبر المقبل يوم 13 نوفمبر، موضحة أن أي تغيرات في المؤشر ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الثاني من ديسمبر لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والثالث من ديسمبر للدول الأخرى بخلاف الشرق الأوسط.

ويمثل هذا التقرير بداية لمنتج مقرر أن نقوم بإصداره بصورة دورية خلال الفترة المقبلة، والذي تستهدف به متابعة الأسهم المحتمل إدراجها واستبعادها من مؤشر مورجان ستانلي للسوق المصري، الذي يغطي المؤشر القياسي للسوق المصري (رمز: MXEG) ومؤشر MSCI للسوق المصري للشركات ذات رأس المال الصغير (رمز: MXEGSC).

وفي تقرير المراجعة نصف السنوية لشهر نوفمبر 2018، أكدت بلتون أنه الموعد النهائي للسيولة هو آخر يوم عمل في سبتمبر وسيكون الموعد النهائي للقيمة السوقية أي يوم خلال أخر 10 أيام عمل في أكتوبر.

وتعكس الرؤية أية توقعات مبدئية، وسيكون هناك متابعة بإصدار مذكرة أخرى يوم الإعلان عن تقرير المراجعة لتسليط الضوء على أي اختلافات محتملة عن النتائج الحالية.

يتشكل مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة الخاص بالأسهم المصرية (الذي يغطي الشركات ذات رأس المال الكبير والمتوسط) من ثلاثة أسهم: البنك التجاري الدولي (بوزن 73.4%) والشرقية للدخان – ايسترن كومباني (EAST) (بوزن 14.9%) والسويدى اليكتريك (SWDY) (بوزن 11.7%). بناء على الأسعار الحالية للأسهم، لا يستوفي سهما الشرقية للدخان والسويدي الحد الأدنى اللازم للقيمة السوقية للأسهم الحرة (أقل من الحد الأدنى للقيمة السوقية المعدلة للأسهم الحرة بنسبة 1% و17% على التوالي)، ولكنهما سيبقيا في المؤشر وفقاً لقواعد الاستمرارية، حيث لا يوجد أسهم أخرى مؤهلة للإدارج ويجب أن يكون هناك ثلاثة أسهم على الأقل في المؤشر القياسي للأسواق الناشئة. تنص قواعد الاستمرارية في المؤشر على أنه في حالة نتج إجراء إعادة التوازن عن عدد أسهم أقل من الحد الأدنى ثلاثة أسهم ولا يوجد أسهم أخرى مؤهلة، يتم تصنيف الأسهم المكونة الحالية تنازلياً بناء على القيمة السوقية للأسهم الحرة.

ولزيادة استقرار المؤشر، يتم مضاعفة القيمة السوقية المعدلة على أساس الأسهم الحرة للأوراق المالية المتضمنة في المؤشر القياسي قبل المراجعة الدورية للمؤشر بمعامل 1.5. عند معامل1.5 مرة للأسهم الحرة، يتجاوز سهما السويدي والشرقية للدخان الحد الأدنى اللازم للحصة السوقية للأسهم الحرة (+24.8% عن الحد الأدنى للسويدي و +48.9% عن الحد الأدنى للشرقية للدخان).

كما افترحت عملية إعادة التوازن، أن سهم النساجون الشرقيون (ORWE) قد يكون السهم الوحيد الذي يتم استبعاده من مؤشر MSCI للشركات ذات رأس المال الصغير لعدم استيفائه الحد الأدنى للقيمة السوقية المعدلة على أساس الأسهم الحرة (118 مليون دولار القيمة السوقية المعدلة على أساس الأسهم الحرة مقابل حد أدنى 122 مليون دولار) مع إجمالي تدفقات خارجة تقدّر بـ 8.1 مليون دولار، لذلك توقعت أن تكون شركة القلعة القابضة للاسثتمارات (CCAPP) (CCAP) المرشح الأول ليحل محل النساجون الشرقيون (في حالة استمرت النساجون الشرقيون في عدم استيفاء الحد الأدنى للقيمة السوقية للأسهم الحرة)، مع إجمالي تدفقات داخلة 16.8 مليون دولار. نتوقع أن يتراوح الوزن الأولي لسهم القلعة في المؤشر عند 8.0%.

وتعتقد أن يكون سهم أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية (ABUK) مؤهلاً للإدراج في المؤشر، حيث يتجاوز الحد الأدنى للقيمة السوقية (بنسبة 14%)، فضلاً عن أنه يقترب من الحد الأدنى للقيمة السوقية المعدلة بناء على الأسهم الحرة (-32%).

وفي الوقت الحالي، لا يستوفي سهم أبو قير للأسمدة معيار السيولة قصير الأجل، حيث بلغ قيمة التداول السنوية في ثلاثة أشهر 4.2% خلال الربع الثالث من 2018 و9.2% خلال الربع الثاني من 2018، مقابل الحد الأدنى 15.0% للإدراج في المؤشر، إلا أنه في حالة تحسن السيولة لدى الشركة، سيكون سهم أبو قير للأسمدة هو المحتمل التالي للإدراج في المؤشر القياسي للأسواق الناشئة، مما سيقود تدفقات داخلة بنحو 64.4 مليون دولار إلى السهم مع وزن متوقع 9.1% (في حالة حفاظ سهم السويدي إلكتريك على مكانته كأحد مكونات المؤشر) و10.2% في حالة خروج سهم السويدي من المؤشر.

 

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي