English

EGX 30 12,140.00 -2.00%

بدء حصر أصول القومية للأسمنت بعد قرار التصفية

بدء حصر أصول القومية للأسمنت بعد قرار التصفية

 

 

القاهرة: بدأ مسؤول عملية التصفية في شركة القومية للأسمنت، عبدالنبي فرج، في حصر أصول الشركة تمهيدا لبيعها.

وقال محمد رضوان رئيس الشركة القومية للأسمنت، لمصراوي، إن المصفي الذي عينته الجمعية العامة بدأ مهام عمله يوم الأحد الماضي، وإنه بدأ حصر الأصول كأول خطوة في عملية التصفية.

وأضاف رضوان، أنه بعد انتهاء المصفي من عملية الحصر فإنه سيبدأ عملية بيع الأصول التابعة للشركة سواء المعدات أو الأراضي.

وكانت الجمعية العامة غير العادية لشركة القومية للأسمنت قررت خلال اجتماعها الثلاثاء الماضي، تصفية الشركة، وتعيين مصفين للشركة على أن يتم أعمال التصفية خلال عام.

وذكر رئيس الشركة، لمصراوي، أن المدة الزمنية للانتهاء من عملية حصر الأصول تعتمد على حجم هذه الأصول، ومدى تعاون عمال الشركة في إنجاز مهام المصفي.

وأضاف: "بشكل عام، نضغط ألا تزيد فترة التصفية عن عام، من موعد تعيين المصفي".

وكان رضوان قال خلال اجتماع الجمعية العمومية، إن الدعوة لإيقاف عمل الشركة جاءت بعدما مثلت خسائرها المرحلة نحو 12 مرة من رأسمالها.

وأضاف أن الشركة تخسر منذ 5 سنوات وتآكلت حقوق المساهمين لتسجل 1.9 مليار جنيه حتى العام المالي الماضي.

وأوقفت الشركة العمل بالأفران تباعا منذ 2015 واتجهت لبيع مخزون الكلينكر لعدم قدرة الأفران على إنتاج الأسمنت.

وقال عماد الدين مصطفى رئيس الشركة القابضة الصناعات الكيماوية خلال الجمعية غير العادية، إنه لن يكون مقبولا الاستمرار في نزيف الخسائر في أي شركة.

وتعمل الشركة القومية للأسمنت منذ عام 1956 وكان بها 6 أفران وتم آخر تحديث لمعداتها عام 1984

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي