English

EGX 30 13,981.88 1.49%



قطاع الأعمال:استئناف طرح الشرقية للدخان مرهون بالنطاق السعرى المقبول

قطاع الأعمال:استئناف طرح الشرقية للدخان مرهون بالنطاق السعرى المقبول

القاهرة: كشف هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن استئناف طرح حصة إضافية من شركة الشرقية للدخان – ايسترن كومباني (EAST) فى البورصة مرهون بالوصول للنطاق السعرى المقبول للسهم، وفقًا للآليات التى حددها قرار 926 لسنة 2018 الصادر عن مجلس الوزراء.

وأعلنت لجنة إدارة برنامج الطروحات الحكومى الجمعة الماضى تأجيل طرح حصة بالشرقية للدخان بالبورصة على خلفية تقلبات وانخفاض أسواق المال العالمية والإقليمية، وتزايد سياسات الحماية المتبعة والحرب التجارية بين أمريكا والصين، والصعوبات التى تواجه عددًا كبيرا من الأسواق الناشئة فى ضوء ارتفاع أسعار الفائدة على سندات الخزانة الأمريكية وفى عدد من الدول الأوروبية.

وأضاف توفيق، فى تصريحات لـ«المال» أن النطاق السعرى الحالى للشرقية أقل 2 جنيه عن السعر الذى كان يجب أن يكون عليه وفقًا للآليات التى حددها قرار مجلس الوزراء، موضحًا أن اختيار توقيت إعادة الطرح قد يتم بعد أسبوع أو أسبوعين أو شهر فور الوصول للنطاق السعرى، وقال: «فى النهاية تحكمنا المصلحة العامة، وسيتم التشاور مع بنك الاستثمار الذى تم التعاقد معه».

ونص قرار مجلس الوزراء 926 لسنة 2018، الخاص بتنظيم الطروحات الحكومية، على تسعير طرح الحصص الإضافية للشركات المقيدة فعليًا بناءً على متوسط سعر آخر شهر سابق لتعيين مدير الطرح مضافًا إليه أو مخصومًا منه 10.

وبناء على ذلك كان سيتم احتساب سعر طرح حصة %4.5 من أسهم الشرقية للدخان بنحو 19.7 جنيه تمثل متوسط سعر تداول السهم خلال آخر شهر قبل تعيين المجموعة المالية هيرميس مديرًا للطرح فى 2 أكتوبر الجارى، ما كان سيترتب عليه تحقيق حصيلة بنحو 1.994 مليار جنيه، مقابل 2.5 مليار كانت تستهدفها الحكومة.

وعن البرنامج الزمنى لطرح شركات المرحلة الأولى من برنامج الطروحات، قال توفيق: «كل حالة ستتم دراستها ولكن أعتقد ما ينطبق على الشرقية للدخان سينطبق على الباقى»، مؤكداً أن الحكومة مستمرة فى التزامها الخاص ببرنامج الطروحات الحكومية فى البورصة ولكن دون تكبد خسائر.

وحول مطالبات بعض الخبراء فى السوق بالبدء فى طرح الشركات غير المدرجة أولاً، أكد أن الحكومة مصرة على البدء بالمقيدة فى المرحلة الأولى باعتباره الخيار الأسهل، فيما رفض اقتراحات إجراء تقييمات عادلة لأسهم تلك الشركات، بدلاً من الآليات التي تم الإعلان عن اتباعها.

وقالت مصادر من القابضة الكيماوية إن قرار إرجاء الطرح تم الاتفاق عليه باجتماع ثنائى جمع رئيسها عماد الدين مصطفى مع توفيق يوم الأربعاء الماضى، فى ظل الانخفاضات المستمرة لسعر السهم فى البورصة، والتى كانت ستسهم فى خسارة القابضة نحو 500 مليون جنيه فى حال التنفيذ بالمستويات السعرية الحالية.

وتابعت: تم الاتفاق على تأجيل الطرح لحين تحسن ظروف السوق، وهناك احتمالية لتنفيذه قبل نهاية العام الجارى، كما تم التأكيد على أهمية استكمال خطط طرح الشركات الحكومية فى البورصة.

واستبعد تأثر الملاءة المالية للقابضة جراء تأجيل بيع الأسهم، خاصة أنه كان من المخطط تحويل حصيلة البيع لوزارة المالية، والتى تجتمع مع لجنة وزارية مختصة لتحديد بدائل التوظيف ما بين جزء للموازنة العامة، وآخر لإعادة هيكلة عدد من الكيانات التابعة للقابضة الكيماوية.

وقال اللواء محمد يوسف، رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، إن طرح %30 من الإسكندرية لتداول الحاويات ما زال يسير وفقًا للجدول الزمنى المحدد، وحال استمرار تعثر السوق سيتم التأجيل أسوة ببقية الشركات.

وأكد أن «إن آى كابيتال»، مستشار الطرح، تدرس حاليًا العروض المقدمة من بنوك الاستثمار لإدارة الطرح، مرجحاً اختيار التحالف الفائز قبل نهاية الشهر الجارى.

 

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي