English

EGX 30 14,224.38 -0.62%



شركات الكهرباء تنتهج خططا توسعية لإنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة

شركات الكهرباء تنتهج خططا توسعية لإنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة

القاهرة: عرض عدد من الشركات العاملة في مجال الكهرباء والطاقة بعضًا من خططها التوسعية في السوق المصرية، الفترة الراهنة، خلال مشاركتها في فعاليات المعرض الدولي للكهرباء والطاقة، المنعقد من السبت حتى الإثنين، بالتزامن مع اهتمام الدولة بإقامة مشروعات للطاقة الجديدة والمتجددة في مختلف أنحاء الجمهورية.

في البداية قال ماهر المناخلي، المدير العام لشركة المهندسين العرب للخدمات الهندسية، إنها تنشئ معمل معايرة معتمد خاص بأجهزة الفحص والقياس للأجهزة الكهربائية والإلكترونية ولوحات التحكم، وهو الجهاز الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط..

وأضاف أن الشركة تعمل في محطات الكهرباء الجديدة التي تتبناها كل من الدولة والقطاع الخاص، حيث يتم إمداد هذه المحطات بالكابلات وأجهزة التحكم الخاصة بالكهرباء.

وأشار إلى أن الشركة وقعت عددا من العقود خلال الفترة الماضية، يأتي على رأسها عقد مع شركة سيمنس، لتوريد معامل المعايرة الخاصة بالكهرباء، رافضَا الكشف عن قيمة العقد حتى لا تتعارض قيمته بعقد سيمنس مع الحكومة.

وأضاف: كما وقعنا عقدا مع محطة أكوا باور في محافظة الأقصر؛ لتوريد عدد من الكابلات وأجهزة التحكم للمحطة، بقيمة استثمارية ضخمة.

ونوه إلى أن شركة المهندسين العرب للخدمات الهندسية هي أول من أنشأ معملين في محطتي “كايرو ويست” و”بني سويف”.

ولفت إلى أن الشركة استطاعت أن تحقق نموا خلال العام الجاري بنسبة 25%، مستهدفة زيادته خلال العام المقبل إلى 35%، مشيرًا إلى أن حجم استثمارات الشركة داخل السوق المصرية تجازوت 50 مليون جنيه، ومن المخطط زيادتها مستقبلًا بنسبة لا تقل عن 20%.

وأكد المدير العام لشركة المهندسين العرب للخدمات الهندسية، أن السوق المصرية يشهد عددا كبيرا من المشروعات خاصة في مجال الطاقة؛ نتيجة لاهتمام الدولة بإنشاء وإقامة محطات كهربائية متجددة أو غير متجددة.

وتابع ماهر أن شركته انتهت من المرحلة الأولى لمشروع محطة بنبان بمحافظة أسوان، وهي أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية على مستوى الشرق الأوسط، بقدرة 50 ميجا وات.

ومن جانبه، قال جميل سليمان، مدير مبيعات بشركة بيتا اليكتريك، إنها تمتلك مصنعين أحدهما في مدينة السادات، وهو خاص بتصنيع أجهزة القياس طبقًا لمتطلبات العميل، والآخر في السادس من أكتوبر، وهو خاص بمكونات أعمال اللوحات الكهربائية، وما تشملها من معدات ومفاتيح كهربائية.

وأشار سليمان إلى أن بيتا اليكتريك تستحوذ على حوالي 20% من السوق المصرية، وتستهدف زيادتها إلى ما بين 25 إلى 30% العام المقبل، لافتًا إلى أنها تعمل مع الشركات الحكومية كافة، وعلى رأسها: القابضة للكهرباء، مشيرًا إلى أنها تستهدف شريحة متوسطي الدخل.

وأشار إلى أن بيتا الكتريك تستهدف ضخ منتجات جديدة داخل السوق المصرية، لتكون بديلة عن المنتج المستورد.

وعن مشاركة بيتا في المعرض الدولي للكهرباء والطاقة لفت سليمان إلى أنها تقدم عددا من لوحات خطوط ذات الجهد المنخفض، ولوحات ذات درجة حماية عالية، وقواطع التيار المنمنمة، وقواطع التيار المقولبة، وقواطع التيار الهوائية، وقواطع تيار التسريب الأرضى، ومفتاح تشغيل المواتير، بالإضافة إلى محولات التيار للجهد المنخفض.

أما محمد إبراهيم، المدير التنفيذي لشركة تايكون لأجهزة إطفاء الحريق، قال إنها تشارك للمرة الثانية في المعرض الدولي للكهرباء، من خلال تقديم العديد من أجهزة إطفاء الحريق الحديثة، هي الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط.

وأضاف إبراهيم أن منتجات تايكون استطاعت أن تتواجد بقوة داخل العديد من المؤسسات والشركات بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الفنادق، لافتاً إلى أنها حققت نموا في مبيعاتها خلال الفترة الماضية بنسبة 25%، وتستهدف زياداتها إلى 30% خلال العام القادم.

ونوه ابراهيم إلى أن الشركة تستهدف سياسة توسعية في السوق المصرية خلال الفترة القادمة سواء من زيادة رأس المال أو طرح منتجات جديدة، خاصة وأن حجم استثمارات الشركة خلال الوقت الحالي يتراوح ما بين 50 إلى 60 مليون جنيه.

وأشار إلى أن شركة تايكون تعتزم تقديم أجهزة إطفاء تكنولوجية بطريقة تستطيع إخماد الحريق تلقائيًا بطريقة أتوماتيكية، من المقرر أن يتراوح سعر الواحد منها ما بين 5 إلى 6 آلاف جنيه.

المصدر: حابي

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي