English

EGX 30 14,054.07 -0.55%



افتتاح توتال 65 محطة وقود محليا يحفز المستثمرين الفرنسيين

افتتاح توتال 65 محطة وقود محليا يحفز المستثمرين الفرنسيين

القاهرة: كشف محمود القيسى، رئيس الغرفة الفرنسية للصناعة والتجارة بمصر، عن زيارة الرئيس الفرنسى إيمانول ماكرون لمصر فى شهر يناير المقبل، مشيرًا إلى أنه يجرى التحضير لبعثة أعمال رفيعة تصاحبه، تشمل 3 قطاعات رئيسية، هى الطاقة المتجددة والصناعات التحويلية والتكميلية، وصناعة السيارات والصناعات التى تؤدى إلى التصدير مثل التصدير الزراعى والصناعى.

وأضاف - فى تصريحات لـ«المال» على هامش المؤتمر الذى عقدته غرفة الصناعة والتجارة الفرنسية بمصر مساء أمس الأحد الماضى - أنه يجرى التحضير لتلك الزيارة حاليًا من جانب رئاسة البلدين.

وزار الرئيس عبد الفتاح السيسى فرنسا فى 23 أكتوبر 2017، على رأس وفد رفيع ضم وزراء الخارجية والصناعة والمالية والتخطيط والنقل، ورئيس المخابرات العامة، لبحث الملفات الثنائية والأوضاع فى الشرق الأوسط، وشهدت الزيارة التوقيع على 16 اتفاقية وإعلان نوايا ومذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين البلدين فى التعليم والثقافة والطاقة الجديدة والمتجددة والنقل والحماية الاجتماعية، وتدريب الكوادر الإدارية.

وأكد أن أحد النماذج الواضحة على الشركات الفرنسية العاملة بمصر التى وسعت من حجم استثماراتها فى السنوات الأخيرة، وعقب اندلاع ثورة 25 يناير يتمثل فى شركة «توتال» التى رفعت أعداد محطات الوقود التابعة لها فى جميع أنحاء الجمهورية لتتجاوز الـ 65 تعاقدت على شرائها من «موبيل» و»شل»، مشيرًا إلى أن ذلك يمثل استثمارا كبيرأ لا سيما وأنها أكبر شركة بتروكيماويات فى أوروبا.

وقال إن قيام «توتال» بذلك الإجراء يحفز الشركات الفرنسية الصغيرة الراغبة فى العمل بالسوق المحلية. وأشار إلى أن الغرفة تسعى إلى الارتقاء بمعدلات الاستثمارات الفرنسية المباشرة فى السوق المحلية، لا سيما وأنها تتجه ناحية الأسواق الفرانكفونية الخاصة بدول «أفريقيا الغربية» بينما مصر تعتبر من الأسواق الأنجلوفونية، وبالتالى فإن مجيئها للعمل بالسوق المحلية يعتبر أمرا ليس سهلًا، إلا أنه أشاد فى هذا السياق بالإجراءات التى تتباها الحكومة ممثلةً فى «وزارتى الصناعة والاستثمار» حاليًا لإنشاء مناطق صناعية والتى ستساهم بصورة مباشرة فى اجتذاب المستثمر الفرنسى الصغير والمتوسط.

كان ستيفان روماتيه، السفير الفرنسى لدى القاهرة - قد أكد فى تصريحات صحفية عقب لقائه مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى الدكتورة سحر نصر سبتمبر الماضى- اهتمام الشركات الفرنسية بتوسيع نشاطها خلال المرحلة المقبلة، وخلال اللقاء أعلن عدد من الشركات رغبتها زيادة حجم استثماراتها مثل «شنايدر إلكتريك» التى أكدت أن حجم استثماراتها المحلية وصلت إلى 208 ملايين يورو، وخلال عام 2018 تمت زيادة فى رأس المال المدفوع بنحو 20 مليون يورو.

وتوقع بنو جوليا، رئيس شركة «لوريال مصر» إنتاج نحو 80 مليون وحدة لمستحضرات التجميل مع نهاية عام 2018 بزيادة 5 ملايين وحدة عن العام الماضى، وأضاف جان فرانسوا، رئيس شركة «إير ليكويد» لشئون الغازات الصناعية والطبية، أن شركته تخطط لضخ استثمارات 2 مليار جنيه خلال ثلاث سنوات، وذكرت حنان بدرة، العضو المنتدب لمجموعة «سيب» الفرنسية «SEB» أن شركتها ستستثمر أكثر من 30 مليون يورو فى مصر خلال عامى 2018/ 2019.

المصدر: سي ان بي سي العربية

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي