English

EGX 30 12,664.41 1.51%

مصر للألومنيوم تخفض الأسعار 4 آلاف جنيه والصناع: غير كاف

مصر للألومنيوم تخفض الأسعار 4 آلاف جنيه والصناع: غير كاف

القاهرة: خفضت شركة مصر للالومنيوم (EGAL) التابعة للقابضة للصناعات المعدنية، أحد كيانات وزارة قطاع الأعمال العام، أسعار التوريد للمصانع خلال شهر ديسمبر الحالى بقيم تتراوح بين 2000 و4 آلاف جنيه فى الطن، ليتراوح الطن بين 43 و56 ألفًا، غير شامل الضريبة.

وقال إيهاب العلوانى، مدير إدارة البحوث والتوجيه بالشركة، إن مصر للألومنيوم خفضت تعريفة التوريد بسبب هبوط أسعار البورصة العالمية، محسوبًا على متوسط 2034 دولارًا للطن.

وأضاف العلوانى، فى تصريحات لـ"المال"، أن سعر طن الأسطوانات انخفض إلى 46 ألف جنيه بدلا من 48 ألفًا، وهبط السلك إلى 45 ألفًا بدلا 48 ألفًا، كما هوى طن القوالب إلى 43 ألفًا مقابل 45، فيما سجلت بروفيلات الألومنيوم 56 ألفًا مقابل 60 ألف جنيه، وهذا السعر غير شامل ضريبة القيمة المضافة (14%). 

ورغم التخفيض الكبير الذى طبقته مصر للألومنيوم فى أسعار توريد شهر ديسمبر، فإن صنّاعًا اعترضوا عليه، وأكدوا أنه غير كاف مقارنة بهبوط سعر الخام عالميًا.

وقال محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، ورئيس شركة المصانع الميكانيكية لتجهيز خام الألومنيوم: «بعد إيه الشركة بتخفض الأسعار، هنستورد بردو وهذا الهبوط لن يفيد، لأنه البورصة العالمية نازلة أكتر من كدة».

وتساءل رئيس الغرفة: "لماذا التفاوت بين أسعار الأصناف، المفروض أنه معدن واحد وهل الشركة تخفض سعر الخام أم تكلفة التصنيع، رغم أن التشغيل واحد!".

ولجأت شركات الصناعات الهندسية العاملة فى مجال الأدوات المنزلية، والأجهزة كهربائية، والألوميتال، إلى استيراد الألومنيوم بسبب ارتفاع الخام المحلى وفقًا لتصريحات ممثليها.

واتفق معه فى الرأى جلال عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة المصرية الدولية لإنتاج قطع الألومنيوم "إيبال"، وطالب الشركة الحكومية بضرورة إعادة النظر فى سياسية التسعير.

وقال محمد العايدى، نائب رئيس المجلس التصيرى للصناعات الهندسية، إن السوق تطمح فى مزيد من التخفيض فى ظل هبوط السعر العالمى، لكنه أثنى على مبادرة الشركة.

ويبلغ عدد مصانع الألومنيوم العاملة فى السوق المحلية 250 مصنعاً وورشة، بحجم استثمارات تصل إلى 500 مليون جنيه، وفقاً لغرفة الصناعات الهندسية.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي