العد التنازلي لإطلاق جديد



العاصمة الإدارية ترفع مبيعات طلعت مصطفى لمستويات تاريخية

العاصمة الإدارية ترفع مبيعات طلعت مصطفى لمستويات تاريخية

القاهرة: حققت شركة طلعت مصطفى القابضة (TMGH) أعلى قيمة بيعية فى تاريخها بنهاية العام الماضى، مستندة إلى القطاع السكنى وتحديداً مشروع سيليا بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتصبح أول شركة عقارية محلية تتخطى مبيعاتها حاجز المليار دولار .

قال جهاد السوافطة، نائب الرئيس التنفيذى ومدير علاقات المستثمرين بالمجموعة، إن ارتفاع المبيعات نتج بشكل أساسى عن مشروع العاصمة الإدارية، مؤكدًا استمرار البحث عن فرص استثمارية تدعم مواصلة الأداء المتميز .

وأكد السوافطة لـ«المال» أن الاستثمارات مع رجل الأعمال السعودى الوليد بن طلال، والتى تشمل توسعات مشروع الفروسيزونز شرم الشيخ، ما تزال قائمة، وأن التنفيذ قد يكون فى 2019 .

وأعلنت طلعت مصطفى سابقاً أن استثمارات «فورسيزونز» تصل إلى 213 مليون دولار، تمول ما بين الموارد الذاتية والبنكية، أعقبها تصريحات الوليد خلال زيارته القاهرة فى أغسطس 2017، بالمشاركة فى المشروع وضخ استثمارات به .

وأعلنت المجموعة فى بيان للبورصة، الأربعاء، تسجيل 21.3 مليار جنيه مبيعات خلال 2018 - ما يعادل 1.1 مليار دولار - مقابل 13.1 مليار خلال 2017 بنسبة نمو %62 كما صعدت بنحو %52 عن المستهدف بقيمة 14 مليار جنيه خلال العام السابق .

واستحوذت الوحدات السكنية على الجانب الأكبر من المبيعات لتسجل 18.3 مليار جنيه، فى حين بلغت مبيعات مشروع سيليا نحو 12 مليارًا منذ إطلاقه فى يونيو الماضى، وسجلت المبيعات الإدارية والتجارية 2.9 مليار .

ورأى أمير بدران، محلل القطاع العقارى ببنك الاستثمار «نعيم» أن المجموعة سجلت أعلى مبيعات فى تاريخها وفى السوق العقارية داخل مصر سواء الشركات المقيدة بالبورصة أو من خارجها، لتدخل ضمن قائمة الشركات الكبرى بالشرق الأوسط والتى تبدأ مبيعاتها فى الغالب بمليار دولار .

وأشار أن ارتفاع مبيعات طلعت مصطفى تؤكد عدم صحة التكهنات بوجود فقاعة عقارية بالسوق المحلية، خاصة فى ظل زيادة الطلب على العقارات .

ورجح بدران هدوء وتيرة مبيعات المجموعة خلال 2019 مقارنة بعام 2018، خاصة مع طرح مزيد من المشروعات الجديدة، وبأسعار منافسة، إلا أنه توقع استمرار رفع الأسعار بالعام الحالى ولكن بوتيرة قد تتراوح بين 10 و%20 كمتوسط مقارنة بمعدلات 20 إلى %30 خلال 2018 .

وقال إن المجموعة بمبيعاتها المحققة وضعت مصر ضمن قائمة الكبار فى السوق العقارية بالشرق الأوسط بعد الإمارات والسعودية المعتمدتين على تصدير العقار .

وحدد القيمة العادلة لسهم طلعت مصطفى القابضة عند 16.10 جنيه مع توصية بالشراء .

وقفز سهم المجموعة فى البورصة خلال تعاملات الأربعاء بنسبة %3.3 ليبلغ 10.2 جنيه، بتداولات بلغت 15.4 مليون جينه عبر تداول 1.5 مليون ورقة مالية منفذة من خلال 708 عمليات .

وأبدى محمد مرعى، نائب رئيس قطاع البحوث بشركة «القاهرة المالية القابضة» تفاؤله بتحقيق المجموعة مبيعات ما بين 20 و22 مليار جنيه فى 2019 .

ويبلغ رأسمال طلعت مصطفى 20.63 مليار جنيه، موزعاً على 2.06 مليار سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم، وخلال الشهور التسعة الأولى من العام الماضى، حققت المجموعة 1.1 مليار جنيه صافى ربح، مقابل 1.05 مليار خلال الفترة نفسها من 2017 .

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
03.5
التغير
-00.57
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي