English

السوق مغلق

EGX 30 13,670.27 0.21%



القابضة الكيماوية تعيد تقييم أرض راكتا للورق تمهيدًا لإعادة بيعها

القابضة الكيماوية تعيد تقييم أرض راكتا للورق تمهيدًا لإعادة بيعها

القاهرة: علمت «المال» أن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، تدرس إعادة تقييم أرض شركة العامة لصناعة الورق – راكتا (RAKT) التى تقع على مساحة 80 فدانا بمنطقة الطابية «شرق الإسكندرية» بعد أن فشل المزاد الخاص بالأرض خلال الشهرين الماضيين .

وقالت مصادر مطلعة لـ«المال» إنه كانت هناك مبالغة من قبل المكاتب الاستشارية التى قامت بتقييم الأرض الواقعة على البحر المتوسط، وتم التقييم على أساس أنها من الأراضى السكنية الواقعة على البحر مباشرة، لكونها استثمارا عقاريا، لتتخطى حاجز الـ2000 جنيه للمتر .

وأكدت أن الأرض تقع بين عدة مصانع أهمها شركة راكتا للورق، وأبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية والإسكندرية للأسمدة «المملوكة لمجموعة الخرافى الكويتية» وبالتالى يتم التقدم من قبل الشركات الصناعية لاستغلالها صناعيا وليست سكنيا .

وألمحت إلى أن موقع الأرض لا يصلح للاستثمار العقارى، خاصة أن معظم الصناعات المحيطة بها تعتمد على صناعات الأسمدة والورق، وبالتالى لا يمكن استثمارها عقاريا لصعوبة تحمل السكان رائحة الأمونيا المستخدمة فى صناعة الأسمدة، وكذا المازوت والغاز الطبيعى المستخدم فى صناعة الورق .

كانت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، قد ألغت المزاد الخاص ببيع الأرض خلال نوفمبر الماضى، بعد تقدم عرض وحيد من شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وبسعر منخفض عن القيمة التقديرية للأرض، وتتجه القابضة إلى إعادة طرح المزايدة فى وقت لاحق .

ويأتى تلك الخطوة ضمن مخطط وزارة قطاع الأعمال العام، لبيع 24 قطعة أرض بمساحة إجمالية 8 ملايين متر مربع فى 10 محافظات، على المطورين العقاريين، وكان من ضمنها أرض شونة القش بمنطقة أبوقير بالإسكندرية، مساحتها 156 ألف متر، نشاطها الرئيسى صناعى وغير مستخدمة حاليا .

واشترت كراسة شروط المزايدة الأخيرة شركتا الإسكندرية للأسمدة، وأبوقير، وأحد المستثمرين الأفراد، ولكن «أبوقير» فقط هى من قدمت عرض الشراء، بسعر وصل إلى 300 جنيه للمتر، وكانت تخطط رفع القيمة خلال المزاد الذى لم يتم بعد .

وأصدرت وزارة قطاع الأعمال العام قرارا يسمح للشركات الحكومية بالاستعانة بقائمة جديدة من المقيمين، وهى قائمة شركات التقييم العقارى المقيدة بسجلات البنك المركزى، لتضاف إلى الجهات الثلاث التى تتولى عادة تقييم أصول الحكومة، وهى اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة، وهيئة الخدمات الحكومية التابعة لوزارة المالية، والهيئة المصرية العامة للمساحة .

وكانت «المال» قد نشرت فى السابق أن شركة أبوقير تدرس إنشاء مصنع للأسمدة على قطعة الأرض حال الاتفاق مع «القابضة الكيماوية» على شرائها، ثم اقترحت دخول «راكتا» كشريك مقابل قيمة الأرض، ثم أعلنت شركتا أبوقير والإسكندرية إمكانية الدخول فى شراكة لإقامة المصنع .

وتسيطر القابضة الكيماوية على %80 من رأسمال «راكتا» البالغ 150 مليون جنيه، والباقى لأسهم التداول الحر .

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي