العد التنازلي لإطلاق جديد



  • أوراسكوم تعتزم استكمال محطة رياح رأس غارب بقدرة 250 ميجاوات قبل موعدها

    أوراسكوم تعتزم استكمال محطة رياح رأس غارب بقدرة 250 ميجاوات قبل موعدها

    القاهرة: دخلت شركة أوراسكوم كونستراكشون( بي . إل . سي) (ORAS)  فى مشروعات هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بقوة وكعادتها دائما فى تنفيذ المشاريع المُسندة اليها حيث تُنفذ بدقة عالية وسرعة فى تنفيذ مشروعات البنية التحتية و كل هذا اكسب أوراسكوم ثقة كبيرة دوليا واقليميا ومحليا عزز حصولها على عقود جديدة في قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة وذلك لتوسع الشركة القوي فى مجال إنتاج الكهرباء بدخولها في مجال الطاقة المتجددة.

    وفى هذا الأطار ادلى الدكتور مهندس محمد الخياط الرئيس التنفيذى لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لموقع باور نيوز منذ قليل برأيه فى أداء أوراسكوم المتحالفة مع تويوتا اليابانية وانجى الفرنسية فى بناء مزرعة رياح برأس غارب بقدرة 250 ميجا وات بنظام BOO.

    وقال فى تصريحات خاصة لموقع باور نيوز ان أوراسكوم سبقت الجدول الزمنى للمشروع بشهرين او اكثر بسبب الخبرة الكبيرة ونظام العمل الذى يتم بدقة كبيرة.

    واشار الخياط الى انه من المتوقع الإنتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل خلال سبتمبر القادم او اكتوبر على اقصى تقدير قبل الموعد الزمنى المحدد بشهرين والمخطط له 24 شهراً وتابع ” نستطيع القول ان أوراسكوم اختصرت 10% من الجدول الزمنى بسبب تميزها فى التنفيذ كمالك للمشروع وكمقاول رئيسى”.

    واردف الخياط : “نتابع تقدم الاعمال مع شركة أوراسكوم .. والحمد لله يسيرون بخطى جيدة للغاية” .. وقال الخياط ان اخر تربينة للمشروع سيتم تنفيذها فى اكتوبر المقبل بعد ان كان المخطط شهر ديسمبر.

    وعن المرحلة الثانية الخاصة بإنشاء مزرعة رياح قدرة 500 ميجاوات والتى ينفذها نفس تحالف «أوراسكوم، تويوتا ، انجي» وسعر اقل للتعريفة من المشروع الاول قال الخياط ان التحالف الذى تقوده أوراسكوم تسلم الموقع البالغ مساحته 75 كيلو متر مربع وقاموا بزراعة 3 أبراج من أجل إجراء اختبارات القياس لأن سرعة الرياح تتغير نظرا للمساحة الشاسعة للموقع.

    اما بالنسبة لتأثير مشروعات الــ BOO مثل مشروع أوراسكوم فى منظومة مزيج وتنويع مصادر الطاقة ونجاح تجربة دخول القطاع الخاصة فى مشروعات الطاقة المتجددة.

    وأشار الخياط الى ان الطاقات المتجددة تعد السبب الرئيسى فى جذب الاستثمار الاجنبى المباشر وهذا احد الأدوات الجيدة لتحسن الواجهة الاقتصادية لمصر .

    ونوة الخياط الى ان استثمارات مشروع إنشاء وتشغيل محطة طاقة الرياح قدرة 250 ميجا وات في منطقة رأس غارب تقدر بحوالى 312 مليون دولار بينما تبلغ تكلفة المشروع الثانى وهو مزرعة رياح بقدرة 500 ميجاوات قرابة 700 مليون دولار وهو استثمار اجنبى مباشر مؤكدا ان نسبة المكون المحلى من التمويل لا تتعدى نحو 20% تمثل قيمة الاعمال المدنية والتركيبات التى تنفذها اوراسكوم للانشاءات.

    وبسؤال الخياط عن تقييمة لأداء شركة اوراسكوم فى هذا المشروع اكد ان ادائهم ممتاز جدا ويسيرون بخطوات كبيرة من حيث التنفيذ وكان للشركة السبق فى مشروع المركزات الشمسية بالكريمات وقد نفذوا الاعمال المدنية مضيفا :” بالفعل دخلت أوراسكوم فى مشروعات الطاقة المتجدة بقوة وهذا نجاح كبير لشركة مصرية “.

    #الكلمات المتعلقه

    © جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

    الي الاعلي