English

EGX 30 14,742.07 -0.02%



استطلاع لهيرميس: 34% من المستثمرين يتوقعون تحقيق البورصة أقوى أداء فى 2019

استطلاع لهيرميس: 34% من المستثمرين يتوقعون تحقيق البورصة أقوى أداء فى 2019

القاهرة: أظهر استطلاع رأى لآراء المستثمرين الدوليين ورؤساء الشركات بالأسواق الناشئة والمبتدئة، أجرته هيرميس، أن نسبة 42% منهم يتوقعون ارتفاع سعر الدولار إلى 18 جنيه بنهاية العام الجارى، ويرى 19% من المستثمرين ارتفاع سعر الدولار إلى 19 جنيه، ونسبة 18% يتوقعون انخفاضه إلى 17 جنيه، ونسبة 13% يتوقعون انخفاضه إلى 16 جنيه، بينما توقع نسبة 7% فقط ارتفاعه إلى 20 جنيه.

ويعد استطلاع هيرميس هو أكبر استطلاع لحظي لآراء المستثمرين الدوليين ورؤساء الشركات بالأسواق الناشئة والمبتدئة حول أبرز الموضوعات التي تشغل اهتمام مجتمع الأعمال والاستثمار في تلك الأسواق، المشاركين بأعمال الدورة السنوية الخامسة عشر من المؤتمر الاستثماري ‹‹EFG Hermes One-on-One›› تحت رعاية الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى. 

وتنعقد نسخة العام الجاري على خلفية التحولات بالمشهد الاستثماري على الساحة العالمية، حيث تشهد مشاركة واسعة من جانب ممثلي الإدارة التنفيذية لـ 186 شركة مدرجة ببورصات 26 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 520 مستثمر دولي من 260 مؤسسة مالية وشركة عائلية بقاعدة أصول تتجاوز 11 ترليون دولار.

وتوقع نسبة 37% من المستثمرين خفض البنك المركزى أسعار الفائدة بنسبة أقل من 2% بنهاية العام الجارى، وتوقع نسبة 29% انخفاض بنسبة 3%، وتوقع نسبة 21% انخفاض بنسبة 4%، فيما توقع نسبة 13%، أكثر من 5%.

وتوقع نسبة 34% من المستثمرين أن تحقق البورصة المصرية أقوى أداء خلال عام 2019، تليها السعودية بنسبة 31% من التصويت، ثم الإمارات بنسبة 17%، ثم الكويت بنسبة 11%، ورشح 8% أسواق أخرى.

وأعلن نسبة 25% من المستثمرين عزمهم استثمار الأرباح المتوقعة من التداولات المترتبة على ترقية السوق السعودى والتى سيتم الانتهاء منها فى بداية عام 2020، بالبورصة المصرية، ونسبة 22% بالسوق السعودى، ونسبة 21% بأحد الأسواق الناشئة، ونسبة 20% بالإمارات العربية المتحدة، ونسبة 13% تعتزم استثمارها بسوق آخر بالشرق الأوسط.

وأعلن نسبة 27% من المستثمرين أن يقوموا بشراء سهم البنك التجارى الدولى بالبورصة المصرية ويحتفظوا به، تليه سهم شركة إعمار ببورصة الإمارات بنسبة 20%، ثم سهم فيناميك بفيتنام بنسبة 15%، ثم سهم مواصات ببورصة السعودية، ثم سهمى سافاريكوم وهيمنسوفت بالكويت بنسبة 10%، ثم سهز انديس موتور بباكستان بنسبة 5%، وأخيرا سهم براك بنك ببنجلاديش بنسبة 2% فقط.

وعن توقعات أداء أسهم الأسواق الناشئة خلال عام 2019، خاصة بعد ارتفاعها بنسبة 10% مع بداية العام، توقع نسبة 46% من المستثمرين ارتفاعها بنسبة 15%، وتوقع نسبة 22% ارتفاع بأكثر من 15%، وتوقع نسبة 17% بعدم تغيرها، وتوقع نسبة 10% بعدم وجود ارتفاع خلال العام، وتوقع نسبة 6% انخفاضها.

وبالنسبة للملفات الدولية، توقع نسبة 45% من المستثمرين ارتفاع معدل الفائدة الأمريكية بمقدار أعلى ب25 نقطة خلال عام 2019، فيما توقع نسبة 32% عدم تغيرها، وتوقع نسبة 12% ارتفاعها بأكثر من 25 نقطة، فيما وتوقع نسبة 8% انخفاضها ب25 نقطة، ونسبة 3% انخفاضها بأكثر من 25 نقطة.

انطلقت اليوم أعمال الدورة السنوية الخامسة عشر من المؤتمر الاستثماري ‹‹EFG Hermes One-on-One›› تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي. وتنعقد نسخة العام الجاري على خلفية التحولات بالمشهد الاستثماري على الساحة العالمية، حيث تشهد مشاركة واسعة من جانب ممثلي الإدارة التنفيذية لـ 186 شركة مدرجة ببورصات 26 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 520 مستثمر دولي من 260 مؤسسة مالية وشركة عائلية بقاعدة أصول تتجاوز 11 ترليون دولار.

وفي هذا السياق، أكد كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، أن مؤتمر العام الجاري يشهد مشاركة قوية ومتنوعة من جانب الشركات وممثلي صناديق الاستثمار الدولية، وهو انعكاس للتوسعات التي قامت بها المجموعة المالية هيرميس في الأسواق الناشئة والمبتدئة على امتداد أربع قارات، مشيرًا إلى نمو عدد المؤسسات المشاركة في نسخة هذا العام، ولاسيما التزايد الملحوظ بمشاركة الشركات السعودية والنيجيرية في المؤتمر تزامنًا مع التحولات التي تشهدها تلك الأسواق والتي من المتوقع أن تطرح مزيدًا من الفرص الاستثمارية.

ومن المتوقع أن تنعكس ترقية سوق الأسهم السعودي لمرتبة الأسواق الناشئة بمؤشري MSCI وFTSE على تعزيز التدفقات الاستثمارية خلال عام 2020، بينما ستؤدي التقلبات التي تشهدها الأسواق والانخفاض المتوقع لأسعار النفط على المدى المتوسط إلى حث المملكة ودول مجلس التعاون على ضبط التشريعات المالية وتعزيز أداء الصناعات غير النفطية، مع توقعات بتحسن النتائج المالية للشركات المدرجة بالبورصة النيجيرية خلال عام 2019 ونمو العائد على أسهم تلك الشركات رغم التحديات التي تواجه السوق النيجيري على صعيد الاقتصاد الكلي وأداء سوق المال.

وأوضح عوض أن المجموعة المالية هيرميس تحرص من خلال المؤتمر على توفير المناخ الملائم لأبرز المستثمرين الدوليين ومسئولي الشركات المدرجة، مضيفًا أن الأسواق الناشئة والمبتدئة مازالت تذخر بالعديد من فرص النمو والاستثمار الجذابة وقدرتها على تحقيق عائدات قوية رغم التحديات الاقتصادية والتخارج الملحوظ لرؤوس الأموال من الأسواق الناشئة ورفع معدلات الفائدة الأميركية. وأضاف عوض أن عقد آلاف الاجتماعات المباشرة بين المستثمرين والشركات سوف يساعد المشاركين في المؤتمر على تحديد الفرص الاستثمارية الواعدة بالأسواق المبتدئة على الرغم من التحديات الاقتصادية العالمية.

ومن جانبه أشار محمد عبيد، الرئيس التنفيذي المشارك لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية هيرميس، إلى تباين وجهات النظر حول النظرة المستقبلية للأسواق المبتدئة خلال عام 2019، وذلك في ظل عدد من العوامل الاقتصادية مثل تراجع الطلب على السلع الصينية وهبوط سعر اليوان، إضافة إلى توتر العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، والسياسة النقدية الصارمة التي ينتهجها الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وتابع عبيد أنه بالتوازي مع تلك التغيرات الاقتصادية العالمية فإن العديد من الأسواق المبتدئة مثل إثيوبيا وروندا تطرح آفاقًا جديدة من الفرص، حيث أنها من المتوقع أن تتصدر قائمة الأسواق العشر الأكثر نموًا خلال عام 2019، وذلك بفضل تنفيذ مشروعات ابتكارية لتوليد الطاقة والبنية الأساسية. وأضاف عبيد أن كينيا تعكف أيضًا على تبني الإصلاحات اللازمة لتعزيز النمو الاقتصادي، فيما أصبحت باكستان في محط أنظار المستثمرين بفضل مستويات التقييم الجذابة فضلًا عن تاريخها المشهود في تحقيق عائدات جذابة للمستثمرين على المدى الطويل، وذلك بالرغم من ارتفاع التضخم إلى مستويات غير مسبوقة وتقلبات سوق الأسهم. وأضاف أن إثيوبيا قد شكلت لجنة لبحث سبل إنشاء سوق للأوراق المالية مع وضع الأطر واللوائح التنظيمية اللازمة.

وتابع عبيد إن المؤتمر يشهد حلقات نقاشية بحضور ممثلي كبرى الشركات العالمية الرائدة في تقديم الحلول الابتكارية لاستعراض رؤية جديدة لأبرز التوجهات المتوقعة للأسواق الناشئة والمبتدئة، وهو انعكاس لمجهودات الشركة في توفير مناخ يعزز من تدفق الاستثمارات ودفع عجلة النمو بالأسواق التي تعمل بها.

ومن المقرر أن تشهد فعاليات المؤتمر جلسة نقاشية تتطرق إلى مناقشة سبل وآليات توسع أنشطة المؤسسات المالية غير المصرفية، وما إذا كانت تلك المؤسسات تشكل تهديدًا للصناعة المصرفية التقليدية وذلك بمشاركة وليد حسونة، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية فاينانس، ذراع التمويل غير المصرفي للمجموعة المالية هيرميس، وديرك براور الرئيس التنفيذي لشركة ASA International PLC، وخالد الجبالي، المدير الإقليمي لماستركارد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما ستشهد فاعليات المؤتمر جلسة أخرى لمناقشة الاستراتيجيات التي تتبناها الشركات لجذب العملاء والحفاظ عليهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة التي تشهدها الأسواق.

المصدر: صحيفة اليوم السابع

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي