العد التنازلي لإطلاق جديد



بنوك الاستثمار ترجح استمرار تحسن أداء إيديتا خلال العام الجاري

بنوك الاستثمار ترجح استمرار تحسن أداء إيديتا خلال العام الجاري

القاهرة: رجحت وحدات الأبحاث ببنوك استثمار محلية، مواصلة شركة ايديتا للصناعات الغذائية (EFID)، الأداء الإيجابى سواء على صعيد المبيعات أو الأرباح خلال العام الحالى، لتستمر فى النمو، معتمدة فى ذلك على التوسعات المرتقبة لمصنعها فى المغرب، بما يزيد من الصادرات، بجانب إضافة مجموعة من خطوط الإنتاج المحلية، تزامناً مع تحسن القوى الشرائية على منتجاتها.

تمكنت إيديتا خلال 2018 من تحقيق نمو الأرباح بنسبة %37 لتسجل 337 مليون جنيه، مقارنة 234 مليون جنيه خلال 2017، كما ارتفعت المبيعات لتصل إلى 3.7 مليار جنيه، مقارنة 3 مليارات جنيه 2017، بنسبة زيادة %24.

بررت وحدات الأبحاث نمو أرباح إيديتا فى 2018 إلى عدة عوامل، أبرزها إجراء زيادات سعرية على المنتجات، بمتوسط %3 سنوياً، بالتزامن مع زيادة حجم المبيعات نتيجة الطلب المتزايد على منتجاتها، وقدرة الشركة على التحكم فى زيادات التكاليف، وصف هانى برزى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بـ»إيديتا» نتائج الشركة خلال العام الماضى، بالمرضية، والتى حققتها رغم التقلبات المستمرة فى معدلات التضخم وارتفاع التكاليف.

أوضح برزى لـ«المال» أن الشركة تعتزم إضافة خط إنتاج جديد بشركة «إيديتا» للحلويات خلال الربع الأول من العام الحالي، دون الإفصاح عن القيمة الاستثمارية، متوقعًا استمرار ارتفاع المبيعات بدعم من زيادة الصادرات وافتتاح مصنع المغرب.

حدد محمد زين، المحلل المالى لقطاع الأغذية بشركة «بلتون المالية القابضة»، مجموعة عوامل ساهمت فى نمو ربحية إيديتا، منها الزيادات السعرية التى أجرتها الشركة على مختلف المنتجات، بجانب تحسن القوى الشرائية للمواطنين، ما ظهر فى ارتفاع حجم المبيعات، مفسرًا أن المبيعات زادت بنحو %23 تنقسم %20 فى الكميات المباعة، و %3 متوسط الزيادة السعرية التى أجرتها الشركة على المنتجات

أضاف: «القوى الشرائية لكافة الشركات المحلية ومن بينها «إيديتا» تراجعت عقب «تعويم الجنيه» نتيجة تقليل المستهلكين لمشترياتهم بسبب ارتفاعات الأسعار، إلا أنها بدأت منذ عام 2017 فى التحسن، واستمرت خلال 2018 بشكل أقوى ».

رجح زين استمرار التحسن خلال العام الجارى وخاصة على منتجات الشركة، وإن كان قد توقع تأثرها بشكل طفيف خلال النصف الثانى من العام الحالي، بسبب رفع الدعم المُنتظر على الوقود، والذى تستخدمه الشركة فى تشغيل أسطول النقل التابع لها، بما قد يزيد من التكلفة النهائية.

توقع استمرار الأداء الجيد لإيديتا خلال 2019 لتحقق ربحية بقيمة 500 مليون جنيه، وارتفاع المبيعات بنسبة %15 بصاحبة نمو هامش الربح بنحو %3 وفقًا للتوقعات، وأخيرًا أوصى بالاحتفاظ بالسهم وحدد السعر المستهدف عند 16.80 جنيه.

قال محمد كامل، المحلل المالى بشركة «العربى الإفريقي» لتداول الأوراق المالية، إن كمية المبيعات ارتفعت بشكل جيد خلال 2018 مقارنة بالعام السابق له، بدعم من تحسن القوى الشرائية.

أضاف: «كمية المبيعات بلغت 2.6 مليار وحدة خلال العام الماضى مقارنة 2 مليار جنيه خلال 2017، كما بلغ متوسط سعر بيع الوحدة 1.44 جنيه، وكانت منتجات الكيك والكراسون الأكثر بيعًا ».

أوضح أن أداء الشركة كان إيجابيًا ومطابقًا للتوقعات، وشهدت هوامش الربحية تحسنًا كبيرًا مقارنة بعام 2017، إضافة إلى قدرة الشركة على التحكم فى التكاليف بصورة جيدة.

فيما يتعلق بالعام الجارى توقع كامل مواصلة إيديتا الأداء الجيد بدعم من مجموعة من العوامل أولها التوجه بزيادة مجموعة من خطوط الإنتاج الجديدة والتوسع بشمال إفريقيا، وبدء تشغيل المصنع الجديد بدولة المغرب .

لفت المحلل المالى لدى «العربى الإفريقى» إلى أن متوسط توقعات المحللين لسهم الشركة يصل إلى 17.66 جنيه.

صرح برزى لـ»المال»، سابقاً أن إيديتا تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 350 مليون جنيه خلال 2019، بإضافة عدد من الخطوط الإنتاجية لمصانع الشركة المختلفة، بعدد خط إنتاج جديد بمصنع الشركة بمدينة 6 أكتوبر، وخط آخر بمصنع الشركة بمحافظة بنى سويف .

تعمل إيديتا فى مجال إنتاج الأغذية الخفيفة، وتقدم حوالى 9 علامات تجارية، من بينها (مولتو، وتودو، وبيك رولز، وفريسكا وهوهوز)، وينقسم هيكل مليكتها بين مصرف «كوانتم للاستثمارات» 40% وإكسودير 13%.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي