English

EGX 30 13,379.46 -1.05%



المصرف المتحد يعرض تمويل الصادرات لليبيا

المصرف المتحد يعرض تمويل الصادرات لليبيا

القاهرة: قال عمر الشناوي، مستشار تمويل عمليات التجارة الخارجية في المصرف المتحد إن المصرف يقوم بتقديم تمويل بضمان تحصيل الصادرات المصرية فى السوق الليبية .

وأضاف - في تصريحات لـ«المال» : خلال مشاركته في ملتقى الأعمال المصري الليبي الثاني الذى انعقد بالاسكندرية - أن هناك مزايا موجودة فى مصر تدعم إمكانية تمويل الصادرات المصرية إلى ليبيا، وأهمها وجود بنكين مصريين يعززان الاعتمادات المستندية التى تصدر من جانب البنوك المحلية في ليبيا .

وأوضح أن هذين البنكين لا يتأخران عن توفير التعزيز المطلوب لتلك الاعتمادات ، كونهما بنكين مصريين تساهم الحكومة الليبية فى جزء من رأسمالها، وهما بنكا قناة السويس والمصرف العربي الدولي .

وأشار إلى أن تلك المزايا تتيح توفير التمويل للمصدر المصرى لتنفيذ العملية التصديرية المسندة إليه فى ليبيا، لافتاً إلى أن البنك يسمح أيضاً بأن يكون التصدير وأجل السداد لمدة ستة أشهر حسب احتياجات السوق .

وأوضح أن تمويل البنك للمصدر يتوقف على مدى قدرته على الوفاء بالتزماته ، ولابد أن يتأكد البنك أولاً من أنه على المستوى الائتمانى قادر على تنفيذ ما يسند إليه من اعتمادات مستندية، ثم بعد ذلك تأتى عملية التمويل، لافتاً إلى أنه يمكن بعد ذلك أن يتم توفير نحو 70? من قيمة العملية كتمويل سابق عن الشحن، طالما أن المصدر قادر على التصدير والوفاء بمتطلبات العملية التصديرية .

وشدد « الشناوي» على وجود عدة اشتراطات فى هذا المصدر، وهى أن يكون لديه خبرة كافية، وأن تثبت الدراسات كفاية تدفقاته النقدية للوفاء بالتزماته، وأن يكون لديه خبرة كافية فى التصدير للسوق الليبية أو غيرها من الأسواق، لافتاً إلى أن هذا الأمر يستطيع البنك التعرف عليه من خلال المعلومات التى تتوفر له قبل اتخاذ قرار منح الائتمان .

وأكد أن اتجاه المستثمرين المصريين للسوق الليبية لضخ الاستثمارات طويلة الأجل أو المشاركة فى أعمال المقاولات يحتاج إلى ضمان المخاطر المتعلقة بالدولة الليبية .

وتابع: « هذا الضمان توفره إما المؤسسة العربية لضمان الاستثمار بالكويت، وهى تتبع جامعة الدول العربية أو المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمارات والتى تتبع البنك الإسلامى الدولى للتنمية بجدة ».

واقترح « الشناوى» أن يطرق الجانب الليبى أبواب البنك الأفريقى للتنمية، لأنه معنى بإعادة الإعمار بالدول الأفريقية وليبيا من الدول المؤسسة للاتحاد الأفريقى، وتستطيع الاستفادة من تلك التسهيلات .

وطالب المستثمرين الرغبين في دخول السوق الليبية بالتوجه للمصرف المتحد وغيره من المؤسسات التمويلبية القادرة على ضمان مستحقاتهم بالسوق الليبية وغيرها من الأسواق .

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي