English

السوق مغلق

EGX 30 10,321.97 2.24%



حسن علام القابضة تجمد خطة الطرح في البورصة

حسن علام القابضة تجمد خطة الطرح في البورصة

القاهرة: في خطوة مفاجئة لسوق المال، قررت مجموعة حسن علام القابضة، تجميد خطة الطرح في البورصة المصرية، بعدما استغرقت أكثر من عام ونصف، في التحضير والاستعداد لقيد أسهمها بها، بجانب التواصل المستمر مع الجهات المنظمة لسوق المال، للحصول على الموافقات اللازمة للطرح.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت الشركة عن نيتها طرح نحو 44.3% من أسهمها، بجانب شهادات إيداع دولية في بورصة لندن، في طرح كان من المقرر أن يكون الأكبر في تاريخ البورصة المصرية، وتم تقييمها إجماليًا بقيمة 9 مليارات جنيه.

وتقدمت بنهاية العام الماضي للهيئة العامة للرقابة المالية بنشره الطرح، إلا أنها فضّلت التأجيل آنذاك لحين تحسن ظروف الأسواق المالية، لتتجه في النهاية لإصدار قرار تجميد الخطوة من الأساس.

وقالت مصادر مقربة – في تصريحات خاصة لـ «المال» – إن قرار تجميد الطرح تم اتخاذه منذ عدة أيام، وليس له علاقة بالأوضاع الحالية في سوق المال المحلية، خاصة مع التحسن اللافت في التداولات، ونجاح الحكومة في إجراء أول طرح حكومي في البورصة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وأوضحت أن أسبابا يمكن وصفها بالخارجية والبعيدة تماما عن المساهمين، كانت السبب الرئيسي لاتخاذ قرار الابتعاد عن القيد في البورصة.

وكانت الشركة ترغب في طرح أسهمها في البورصة، في صورة تخارج جزئي من المساهمين الرئيسيين، يعقبه زيادة رأسمال بقيمة تقارب 70 مليون دولار.

وتتوزع هيكل ملكية الشركة أساسية بواقع 86.2% لعائلة حسن علام، و 13.8% لمؤسسة التمويل الدولية «IFC»، وكان من المفترض أن يدير الطرح كل من المجموعة المالية هيرمس، و«رينسانس كابيتال»، كمديرين عالميين، وشركة «أرقام كابيتال».

فيما تولى مكتب معتوق بسيوني والحناوي للاستشارات القانونية، مهام المستشار القانوني المحلى، و«وايت آند كيس» و«شيرمان آند ستيرلنج» مستشارين قانونيين للطرح الدولي، وشركة «جرانت ثورنتون» مستشار مالي مستقل.

ورفضت المصادر – التي فضّلت عدم الكشف عن نفسها – الإشارة إلى أي خطط مستقبلية من المجموعة لإعادة دراسة خطوة القيد في البورصة خلال السنوات المقبلة.

وأكدت المصادر أن الشركة مستمرة في توسعاتها بالسوقين المحلية والخارجية، خاصة في قطاعات المقاولات والبنية التحتية، بجانب اختراق أنشطة جديدة أو الاستحواذ على كيانات هندسية قائمة، وتنشيط ذراع الطاقة الشمسية.

ولفتت إلى أن توقف خطط الطرح في البورصة لن يؤثر على ملاءة المجموعة، وقدرتها على توفير التمويلات اللازمة لمشروعاتها سواء القائمة أو الجديدة.

وحسب الموقع الإلكترونى للشركة، تملك «حسن علام» تاريخًا طويلاً منذ بداية تأسيسها عام 1936 وتعمل حاليًا في عدة مجالات حيوية مثل البنية التحتية والطاقة والمشروعات الصناعية والبتروكيماويات، ونفذت العديد من أعمال إنشاء المحطات الكهربائية، وخطوط سكك حديدية.

وفي السنوات الخمس الماضية سلمت أكثر من 71 مشروعًا بقيم تجاوزت 3 مليارات دولار، وبلغ حجم تعاقداتها نحو 3.5 مليار دولار حتى مايو 2018.

وفي مارس الماضي، استحوذت «حسن علام» على حصة 60% من رأسمال شركة الاستشارات الهندسية لمشروعات القوى الكهربائية – «بجسكو» في صفقة قيمتها 421 مليون جنيه، ومؤخرًا أبرمت إحدى شركاتها التابعة شراكة إستراتيجية مع شركة «لايت سورس بي بي» لإدارة مشروعات الطاقة الشمسية بهدف تمويل وإنشاء وإدارة مشروعات وشبكات الطاقة الشمسية.

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي