English

EGX 30 9,455.38 0.32%



سوديك: 2019 عام تميز الشركة ونسلم مجتمعات قابلة للسكن من اليوم الأولى

سوديك: 2019 عام تميز الشركة ونسلم مجتمعات قابلة للسكن من اليوم الأولى

القاهرة: تراهن الشركات الكبرى على سابقة أعمالها وتاريخها فى السوق العقارية، فى حسم المنافسة لصالحها وجذب الشريحة الأكبر من العملاء حتى فى المرحلة الحالية، والتى تشهد تنوع المشروعات المطروحة وظهور العديد من الشركات.

وتعد شركة السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار - سوديك (OCDI)، إحدى الشركات التى استطاعت على مدار 22 عامًا خلق حالة من الثقة بينها وبين قطاع عريض من العملاء، نظرًا لجديتها وسابقة أعمالها القوية فى السوق المصرية، وتنفيذ مشروعات كبرى أسهمت فى تنمية مدن ومجتمعات عمرانية وجذب الكثافات السكانية إليها.

وقال المهندس ماجد شريف، العضو المنتدب لشركة «سوديك» إن الشركة تسعى فى 2019 إلى الظهور بشكل أكثر تميزًا فى السوق العقارية، بحيث يتم توفير أعلى قدر من الرفاهية وتلبية احتياجات العملاء وتنفيذ الوحدات السكنية والخدمية بالمشروعات بصورة متوازية بحيث تتاح فور تسليم الوحدات وإشغالهاجميع الخدمات التى يحتاج إليها العميل من التجارى والصحى والترفيهى، لافتًا إلى أن الشركة تحرص على تنفيذ مشروعات تصبح مأهولة من اليوم الأول للتسليم.

وأضاف أن الشركة لديها من الخبرات التطويرية والملاءة المالية ما يتيح لها تنفيذ تلك المشروعات الخدمية بالتوازى مع الوحدات السكنية، حيث تواجه أغلب الشركات مشكلات فى تنفيذ الخدمات بالمراحل الأولى من المشروعات كونها تتطلب مبالغ مالية أكبر و لايتم تحصيل عوائدها إلا بعد الانتهاء منها عبر الإيجار أو البيع عكس الوحدات السكنية، والتى يم تحصيل مقدمات حجز لها تتيح الإنفاق على العمليات الإنشائية.

وأوضح أن القطاع الأكبر من شركات التطوير العقارى يتوجه حاليًا إلى الاهتمام بتنفيذ مشروعات فى القطاعات الخدمية الطبية والإدارية والترفيهية، لتلبية الطلب المتزايد على تلك الخدمات ولتأثيرها الكبير فى جذب الكتل السكانية والإسراع من إشغال الوحدات بالمشروعات وتحقيق معدلات التنمية السريعة، وقد اتخذت «سوديك» خطوات سابقة بالاهتمام بتلك النوعية من الاستثمارات من خلال تنفيذ مشروعات متنوعة بين التجارى والإدارى والطبى والترفيهى والتعليمى و نفذت مشروعات عيادات ومستشفى الندى، بالإضافة إلى مشروعات أسهمت فى تحقيق طفرة فى العديد من المدن وأسرعت من معدلات التنمية بها منها المشروعات الخدمية التى نفذتها الشركة فى «سوديك ويست» بالشيخ زايد.

 7.2 مليار صافى تعاقدات مستهدفة وتسليم 1151 وحدة

 الشركة تكمل تنمية 8 ملايين متر مربع منذ نشأتها عام 1996 وسلمت 8000 وحدة

 %37 نموًا فى الأرباح خلال 2018 مقارنة مع 2017

 لدينا رضاء تام عن نتائج الربع الأول وبدء تنفيذ مشروع الشراكة مع مصر الجديدة العام الجارى

 نسبة التنفيذ بمشروع «سوديك ويست» تخطت %95 وبسيزار الساحل الشمالى %97

وكشف عن أن محفظة شركة «سوديك» من الأراضى زادت بشكل ملحوظ خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بعد إضافة أراض مملوكة وأراض بالشراكة، مثل القطعة ذات المساحة 655 فدانا بمدينة «نيو هيلوبوليس» والتى يتم تطويرها بالشراكة مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير والقطعة 500 فدان بامتداد مدينة الشيخ زايد، والتى أضيفت لمحفظة أراضى الشركة مؤخرًا عقب توقيع عقد الشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية، وكذلك قطعة أرض بمساحة 300 فدان بالساحل الشمالى يتم تطويرها بالشراكة مع أحد المستثمرين المالك للأرض، مشيرًا إلى أن محفظة أراضى الشركة تبلغ حاليا 7 ملايين متر مربع.

ولفت إلى أن محفظة متوزعة بين الشرق والغرب والساحل الشمالى وتكفى محفظة أراضى الشركة لتنميتها على 10 – 12 سنة.

وكانت» سوديك» قد أعلنت منذ أيام عن توقيع عقد شراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لإقامة مشروع عمرانى متكامل بامتداد مدينة الشيخ زايد على 500 فدان، وتقع قطعة الأرض على بُعد 10 دقائق من مشروع «سوديك وست»، والذى يُعد مدينة متكاملة بغرب القاهرة يقطنها أكثر من 15000 شخص.

وتبلغ قيمة التعاقدات المتوقعة للمشروع 43 مليار جنيه، على أن تحصل الهيئة بموجب عقد الشراكة بحد أقصى على 15.3 مليار جنيه على مدار 11 عامًا.

وأضاف «شريف» أن حصة الهيئة تشمل أقساطا ثابتة بقيمة 8.8 مليار جنيه، متضمنة 300 مليون دفعة مقدمة، بالإضافة إلى %15 من قيمة المتحصلات السنوية، وطبقًا لشروط التعاقد المشار إليها، فإن الحد الأقصى لسعر متر الأرض يقدر بنحو 2470 جنيها للمتر المربع على أساس صافى القيمة الحالية باحتساب معدل خصم %16.

وقال إنه من المتوقع أن يضم المشروع نحو 5 آلاف وحدة، على أن يتم طرحه خلال الربع الرابع من العام الحالى أو الربع الأول من العام المقبل، ومن المنتظر أن يكون هذا المشروع ثانى أكبر مشروعات «سوديك» فى غرب القاهرة.

وأكد أن أسلوب الشراكة إحدى الآليات المهمة التى اتبعتها الدولة وستسهم بدورها فى تحقيق نقلة على مستوى التنمية والتطوير ومنافع للدولة والقطاع الخاص والسوق العقارية ككل، ويتسم نموذج الشراكة الحالى بإتاحته علاقة متوازنة بين الطرفين وتسعى الشراكة إلى تنمية وتطوير المشروع فى التوقيت الزمنى المحدد له.

ولفت إلى أن الشركة تتوقع تحقيق مبيعات مستقبلية من محفظة أراضيها غير المنماة تصل لأكثر من 150 مليار جنيه على مدار 10 سنوات.

وتعتزم «سوديك» تحقيق صافى تعاقدات 7.2 مليار جنيه بنهاية 2019، فيما تستهدف تسليم 1151 وحدة بقيمة 5.15 مليار جنيه العام الحالى، كما تخطط الشركة لضخ استثمارات بقيمة 5.1 مليار جنيه فى مشروعاتها خلال 2019، شاملة أقساط الأراضى، إلى جانب نصيب المشاركة.

وأشار «شريف» إلى أن محفظة أراضى الشركة منذ بداية تأسيسها من عام 1996 بلغت 15 مليون متر مربع تم تنمية 8 ملايين متر، وتم تسليم 8000 وحدة للعملاء.

وكشف عن أن حجم استثمارات الشركة المستهدف ضخه فى عمليات تنفيذ المشروعات خلال العام الحالى حوالى 3.7 مليار جنيه، و الأقساط المستحقة على الأراضى وحصص الشراكات 1.45 مليار جنيه لتبلغ إجمالى الاستثمارات التى تقوم الشركة بضخها خلال العام الحالى 5.2 مليار جنيه، وهو مبلغ يزيد عن ماتم ضخه خلال العام الماضى، إذ بلغ ماتم إنفاقه على عمليات التنفيذ 2.4 مليار جنيه وأقساط الأراضى 796 مليون جنيه.

وأشار إلى أن الشركة تحت تصرفها تسهيلات ائتمانية بقيمة 3.2 مليار جنيه مستخدم منها فقط 1.5 مليار أى ما يعادل 35 إلى %40 فقط من المتاح بما يدل على قوة المركز المالى لسوديك وامتلاكها موارد ذاتية كافية للوفاء بالالتزامات، وتملك الشركة علاقة جيدة مع جميع البنوك والمؤسسات المالية نتيجة سابقة أعمال الشركة والتزاماتها وثقة العملاء بها، ومن قائمة البنوك التى تتعاون معها الشركة «CIB» والبنك العربى الأفريقى.

وأوضح أن مشروعات الشركة يتم تمويلها عبر الموارد الذاتية ومقدمات حجز العملاء وجزء من القروض والتسهيلات الائتمانية المتاحة للشركة.

ولفت إلى أن نتائج الأعمال للشركة خلال العام الماضى، شهدت نموًا ملحوظًا فى الأرباح مع استبعاد التسوية التى تمت مع أحد الجهات السيادية فبلغ معدل النمو فى أرباح الشركة %37 مقارنة بـ 2017 وتتوقع الشركة تحقيق نموًا أيضا خلال العام الجارى.

وأضاف أن الربع الأول من العام الحالى شهد طرح جديد، وهو مبنى إدارى فى «إيست تاون» و»الجريا ريزيندس» وحقق المشروعان نجاحًا كبيرًا، لافتا إلى أن الشركة لديها رضاء تام عن نتائج الربع الأول من العام.

وأوضح أن التسليمات المزمعة خلال العام الحالى تشمل وحدات بمشروعات «فيليت» و«إيست تاون» بالتجمع الخامس و«سيزار» بالساحل الشمالى.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يتم البدء فى تنفيذ الأعمال الإنشائية بمشروع الشراكة مع مصر الجديدة للإسكان والتعمير خلال العام الحالى، موضحا أن المشروع تعطل تنفيذه بعض الشىء عقب تحويل جهة الولاية على المدينة من شركة مصر الجديدة إلى جهاز مدينة الشروق، والذى أصبح المسئول عن اعتماد المخططات ومنح التراخيص وإنهاء الإجراءات مشيدًا بالتعاون من قبل مسئولى الجهاز وهيئة المجتمعات العمرانية من حيث سرعة الإجراءات وعدم إجراء تعديلات على المخططات التى تم اعتمادها فى وقت سابق من شركة مصر الجديدة.

وأضاف أن نسب الإنجاز بالمشروعات القائمة حاليا مرتفعة للغاية وتتناسب مع الجدول الزمنى المحدد، فعلى سبيل المثال تخطت نسبة الإنجاز بمشروع «سوديك ويست» بالشيخ زايد %95 وتخطت فى مشروع «سيزار» بالساحل الشمالى %97 وتم تسليم جزء كبير من الوحدات بالمشروع الذى تبلغ مساحته الإجمالية 100 فدان، لافتا إلى أن المشروع يعد نموذجًا لإستراتيجية «سوديك» فى سرعة التنفيذ والتنمية مع توفير أعلى مستوى من الجودة فى المشروعات المنفذة، حيث استطاعت الشركة تحقيق نسب الإنجاز فى المشروع فى وقت قياسى وتبلغ مدة تنفيذه 3 سنوات فقط.

وأوضح أن تميز المشروع أسهم فى سرعة بيعه حيث تم تسويق المشروع بالكامل منذ أكثر من عام، ويتسم بموقعه على خليج فى الساحل الشمالى ووجود شاطىء مميز.

وأشار إلى أن الشركة تعتزم بدء التنفيذ قريبا فى مشروع الساحل الشمالى الذى يتم بالشراكة مع أحد المستثمرين وتبلغ مساحته 300 فدان وتتسم الأرض بموقعها المميز وتوافر شاطىء رملى أبيض وتقع خارج حدود ونطاق مدينة العلمين، وسيتم طرح وحدات بها خلال الموسم الحالى.

وأكد أن «سوديك ويست» يضم 15 مشروعا، ومراحل مميزة تم التطوير على مدار 22 عامًا، وتبلغ مساحته الإجمالية 1500 فدان وقد أسهم ذلك المشروع فى تحقيق قيمة مضافة كبرى لمدينة الشيخ زايد، وجذب المزيد من الاستثمارات إليها والكتل السكانية ودفع التنمية السريعة بها.

وأوضح أن الشركة تدرس جميع الفرص الاستثمارية والبدائل المتاحة فى السوق العقارية، ولديها اهتمام بجميع بقاع محافظات الجمهورية من الدلتا والصعيد، مشيرًا إلى أن إستراتيجة الشركة الحصول على أراضى بغرض تنميتها ولاتهدف إلى الحصول على أراضى بغرض التسقيع أو تأجيل الاستثمار بها.

وأشار إلى أن حجم العمالة المباشرة فى «سوديك» يبلغ 800 عامل بخلاف العمالة غير المباشرة.

وأضاف أن الشركة أسست فى وقت سابق شركة لإدارة مشروعاتها التى يتم تسليمها للعملاء تحت مسمى شركة إدارة وتقدم تلك الشركة جميع خدمات الإدارة للكومباوندات، بما يلبى احتياجات العملاء ويسهم فى الحفاظ على المشروع وزيادة قيمته المضافة مدى الحياة.

ولفت إلى أن الشركة تتسم بإدارتها المحترفة وعملها الذى يعتمد بصورة أساسية على المؤسسية، وتحرص على ابتكار كل الآليات والسبل لتحقيق أهداف المساهمين مع تنفيذ مشروعات تحقق قيمة مضافة للسوق.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي