English

EGX 30 13,671.64 0.23%



رينيسانس كابيتال تُدير عددًا من الصفقات خلال العام الجارى

رينيسانس كابيتال تُدير عددًا من الصفقات خلال العام الجارى

أراب فاينانس: قال عمرو هلال، الرئيس التنفيذى لبنك الاستثمار رينيسانس كابيتال بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن نشاط البنك يركز خلال العام الجارى على جانب بنك الاستثمار، لا سيما بالسوق المحلية، إلى جانب تدعيم نشاط قسم البحوث.

كشف عن تولى الشركة بالسوق المحلية مجموعة من الصفقات من بينها واحدة إقليمية من المفترض أن تتم خلال الوقت القريب أى خلال العام الجارى والمقبل- رافضًا الإفصاح عن الحجم والقطاعات-.

وكان بنك الاستثمار مساء الثلاثاء قد نظم دائرة مستديرة، بحضور قيادات فريق العمل، وأدار الحقلة عمرو هلال الرئيس التنفيذى للبنك بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأحمد حافظ رئيس قسم البحوث، ونانسى فهمى رئيس قطاع الخدمات المالية.

بدأ هلال حديثه بنظره تعريفيه للبنك، موضحًا أنهُ أُسس 1995، وحصل على رخصة تواجد بالسوق المحلية نهاية 2017، بهدف ترسيخ وجوده فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والوصول إلى الفرص الكبيرة التى تتيحها المنطقة.

قال إن البنك يركز بشكل أساسى علىى الأسواق الناشئة، ومنها مصر والمغرب وأفريقيا، من خلال عمله كحلقة وصل بين المستثمرين الأجانب الذين لديهم الاهتمام بتلك الأسواق، من خلال التواجد الفعلى على أرض الواقع.

أشار إلى أن البنك يعمل على أكثر من جانب، أولها البنك الاستثمارى من خلال الاستشارات المالية، والصفقات، والاستحواذات، والاندماجات، هذا إلى جانب قسم البحوث، الذى يقدم التقارير البحثية علىى مجموعة من الشركات المدرجة بالبورصة بمختلف القطاعات.

أوضح أن «رينيسانس كابيتال» له تواجد بالسوق المحلية بشكل غير مباشر منذ عام 2016، وأنهُ نجح فى تنفيذ أول عملية، عبر صفقة بيع حصة فى بنك «كريدى أجريكول مصر» بقيمة إجمالية 250 مليون جنيه.

لفت إلى أن الإصلاحات الاقتصادية التى تبنتها الحكومة المصرية ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادى الشامل، شجعت على التواجد الفعلى من خلال مكتب تم افتتاحه بمنتصف العام المنقضى، لتحقيق أقصى استفادة والعمل كحلقة وصل للمستثمرين الراغبين بالانضمام للسوق المصرية.

قال هلال إن البنك من خلال تواجده فى السوق المحلية يعمل على تدعيم التواصل مع المستثمرين الخارجيين، واستضاف البنك مؤخرًا مجموعة من المستثمرين بشمال إفريقيا وأيضًا بلاد الخليج، وأتاحت لهم فرصة التواصل مع خلال عقد لقاءات مع 12 شركة من خلال عقد 21 اجتماعا من بينها اجتماع بالنك المركزى ووزارة المالية .

قال أحمد حافظ رئيس قسم البحوث، إن القسم يُركز بشكل أساسى على تغطية الشركات المدرجة بالسوق المحلية، لكن هناك خطة على المدى القريب بتغطية بعض الأسواق المجاورة سواء بشمال أفريقيا أو بلاد الخليج كونها مهمه بالنسبة للعملاء وأيضًا بهدف تكوين دائرة متكاملة.

أوضح أن الشركة تغطى حاليًا جميع القطاعات الموجودة فى السوق المحلية، والتوسع سيكون بنفس القطاعات على الصعيد الخارجى، المستثمرين دائمًا لديهم تركيز فى بعض القطاعات منها القطاع العقارى والرعاية الصحية وأيضًا قطاع البنوك.

أوضح بيان حصلت «المال» على نسخة منهُ، أن البنك أصدر أكثر من 1000 تقرير بحثى، و40 انطلاقه جديدة، على مستوى 10 دول خلال العام الماضى، ويضم البنك 33 محللاً يغطون أكثر من 300 سهم، فى 26 دولة بقيمة سوقية تفوق 2 تريليون دولار أمريكى.

فيما بتعلق بالوضع الاقتصادى المحلى ككل، تبنى حافظ رؤية إيجابية للاقتصاد المصرى، موضحًا أنهُ بمقارنة السوق المحلية ببعض الأسواق الأخرى يُرى جانب مشرق، فى ظل التزام الحكومة بتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى أتى بثماره على أكمل وجه.

أوضح أن معدلات النمو مستقرة، لا سيما خلال العامين الماضيين، متوقعًا المزيد من الاستمرار فى التحرك الإيجابى خلال الفترات المقبلة.

أوضح أن البنك فى تواصل مستمر مع الجهات المختلفة، وخاصة فى تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، كونها تُعد الجزء المهم من برنامج الإصلاح الاقتصادى ورغبة البنك فى المساهمة بجزء من نجاح البرنامج، متوقعًا استمرار التواصل.

توقع أداء أفضل خلال العام الجارى لوضع الأسواق الناشئة وفقًا لعدة أسباب، فعلى الصعيد المحلى توقع نمو الإستثمارات المباشرة والتفدقات النقدية خلال الفترات المقبلة والتى من المتوقع أن تنعكى إيجابًا على وضع العملة المحلية.

رجح تحسن وضع الاستثمارات المباشرة للسوق المحلية خلال النصف الثانى من العام الجارى، ومستهل العام المقبل، فى ظل ظهور بوادر إيجابية من الشركات المحلية، إذ بدأت بعض الشركات فى تبنى خطط توسعية خلال العام الجارى، من خلال زيادة طاقتها الإنتاجية.

أوضح أن تحركات الشركات تعطى نظرة إيجابية للمستثمر الخارجى بصحة السوق، مشيرًا إلى أن تلك العوامل تنعكس على وضع الجنيه، مرجحًا قوة الجنيه أمام الدولار على المدى القريب حتى آخر العام الجارى، مدعومًا بتحسن الاستثمارات المباشرة وأيضًا التدفقات النقدية.

رأى أن قطاعات المياه والنقل فى ظل اهتمام الحكومة بالأخيرة تكون صاحبة الفرص الأكبر، إلى جانب مجموعة من القاطعات الآخرى من بينها القطاع الصناعى والطاقة والبترول، وأيضًا مشروعات البنية التحتيه.

يركز بنك الاستثمار «رينيسانس كابيتال» فى عملياته بالسوق المصرية على نشاط الاستشارات المالية، وترويج وتغطية الاكتتابات، والاستشارات الخاصة بجذب مستثمرين أجانب جدد للمساهمة فى حصص بالشركات العاملة بالسوق المحلية، فضلا عن تركيزه على نشاط أدوات الدين.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي