English

EGX 30 14,180.76 -0.28%



تخارج SODA MOBILE وDOOGEE دون أسباب

تخارج SODA MOBILE وDOOGEE دون أسباب

القاهرة: تسببت الاضطرابات التى حدثت فى سوق الهواتف المحمولة الفترة الماضية ومنها صعوبة تخليص الشحنات من المنافذ الجمركية، وقرار وزارة الصناعة تسجيل شركات الهواتف المستوردة فى هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، فى تخارج عدد من شركات الهواتف؛ بسبب عدم تكيفها مع هذه الظروف.

وقالت مصادر بسوق المحمول، إن شركة «SODA MOBILE» الصينية، وشركة «DOOGEE» الإسبانية، قامتا بالتخارج من السوق المصرى، دون إبداء أسباب.

وأضافت المصادرلـ البورصة أن سوق المحمول تعرض للعديد من الأزمات خلال السنوات الثلاث الماضية، أبرزها تعويم الجنيه عام 2016، وارتفاع أسعار الهواتف بنسب تراوحت بين 80 و%100.

أيضاً من الأزمات التى ضربت سوق الهواتف، صعوبة تخليص الشحنات والحاويات من المنافذ الجمركية؛ بسبب زيادة الرسوم، كما أن إجراءات الموافقة على دخول الأجهزة إلى السوق يحتاج اشتراطات معينة من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

وتوقعت المصادر دخول شركات جديدة للمنافسة فى السوق المحلى، وقد تكون هندية أو يابانية؛ نظراً إلى أن احتياجات السوق كبيرة، ما يجعله جاذباً لدخول أى شركة محمول.

وقال محمد حسن، صاحب متجر موبايلات بمنطقة وسط البلد، إن السوق المصرى من أكثر الأسواق الجاذبة فى بيع الهواتف الذكية والتقليدية، إذ يستهلك سنويا ما بين 17 و18 مليون جهاز.

وأشار إلى أن هذه الأرقام من المبيعات سنوياً، تفتح الفرصة أمام جميع شركات الهواتف حول العالم للدخول إلى السوق المصرى، واقتناص حصة منه.

وأوضح أنه خلال السنوات العشر الماضية، دخلت العديد من الشركات وبعضها استمر مدة عامين أو 3 سنوات على الأكثر وتخارج، والبعض الآخر نجح فى الاستمرار واقتناص حصة، وحالياً السوق يعانى حالة ركود شديدة فى المبيعات نتيجة ارتفاع أسعار الهواتف، مع تراجع القوة الشرائية للمواطنين واللجوء إلى شراء هواتف مستعملة أو صيانة الهاتف.

وتوقع أن يستمر تخارج شركات أخرى بسبب القرار الأخير الخاص بتسجيل شركات الهواتف فى هيئة الرقابة على الصادرات والواردات.

وقال محمد المحمدى، تاجر بشارع عبدالعزيز، إن سوق الهواتف يعانى تضارباً كبيراً فى الأسعار، وعملية تخارج الشركات أمر طبيعى نتيجة الضغوط على سوق الهواتف.

وأضاف أن سوق الهواتف المحمولة يحتاج إلى إعادة هيكلة وتنظيم ووجود جهات رقابية لإحكام عملية البيع والشراء، والتزام شركات الهواتف بسداد مستحقات الضرائب.

وكشف عن ارتباك كبير لدى شركات الهواتف بسبب القرار الأخير الخاص بالتسجيل، مشيراً إلى وجود زيادة فى أسعار عدد من الموديلات مع توافرها.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي