English

EGX 30 14,752.45 -1.45%



السويس للأسمنت بصدد تصفية بورتلاند طرة

السويس للأسمنت بصدد تصفية بورتلاند طرة

القاهرة: استمرت تداعيات أزمة قطاع الأسمنت فى الظهور تباعاً بالسوق المحلية، وأعلنت شركة السويس للأسمنت (SUCE)، أمس موافقة مجلس الإدارة على الايقاف المؤقت لنشاط شركتها التابعة شركة أسمنت بورتلاند طرة المصرية (TORA)، وذلك عقب تدهور النتائج المالية والخسائر التى تجاوزت قيمة حقوق المساهمين.

وسيطر التراجع على نتائج أعمال أغلب شركات الأسمنت بالربع الأول، وانخفضت أرباح شركة العربية للأسمنت بنسبة %96.3 كما هبط صافى ربح شركة مصر بنى سويف للأسمنت بنسبة %76.5 وتدهورت أرباح شركة مصر أسمنت قنا بنسبة %80.89 وتراجعت بنسبة %6.9 أرباح شركة أسمنت سيناء، فى حين رفعت صفقة بيع مصنع الأسمنت الأبيض أرباح شركة السويس للأسمنت بنسبة %110 .

وتوقعت مصادر بشركة استشارات مالية أن تكون التصفية مصير «أسمنت طره»، فى ظل امتلاكها خطوط إنتاج متهالكة، وعدم استخدامها أدوات الوقود البديل، سواء الفحم أو المخلفات.

وأضافت أن إيقاف الشركة مؤقتاً، جاء لوقف نزيف الخسائر، موضحة أن معدلات الإنتاج كانت منخفضة خلال الفترة الأخيرة، وكانت الشركة تعتمد على الشركات الشقيقة التابعة للسويس، فى توفير احتياجاتها من الكلنكر.

وأشارت إلى أن مجموعة السويس للأسمنت، كانت قد اتبعت سياسة تقليل النفقات منذ 3 سنوات بجميع شركاتها، وطبقت برامج لتقليل العمالة عبر برامج «ترضية للعاملين»، متوقعة تصفية الشركة خلال الأيام المقبلة.

يُذكر أن «السويس للأسمنت» كانت قد قامت ببيع مصنع الأسمنت الأبيض، ومصنع السويس للأكياس، خلال الفترة الماضية، بهدف تعزيز السيولة وتغطية المصروفات، وتكاليف الصيانة اللازمة للمصانع.

من جهتها قالت إدارة البحوث بشركة فاروس القابضة، إن حلول أزمة قطاع الأسمنت تكمن فى إجراءات إصلاحية للقطاع، واستعادة معدلات الطلب، بالإضافة إلى ضرورة تخارج عدد من الشركات.

وأضافت فى تقرير لها حصلت «المال» على نسخة منه، أن أية إجراءات أخرى بخلاف ذلك ستؤدى إلى استمرار حالة الضعف التى تعانى منها السوق، مشيرة إلى أن الشركات التى تعتمد على التصدير تمكنت من تحقيق إيرادات مستقرة نسبياً، بينما سجلت نظيرتها بصعيد مصر انخفاضًا فى إيراداتها.

وأوضحت أن الكمية المباعة بسوق الأسمنت خلال الربع الأول من 2019، بلغت 12.3 مليون طن، بنسبة تراجع سنوى %9 فيما تراجعت قيمة المبيعات %13.8 متوقعة استمرار موجة انخفاض قيمة المبيعات فى الربع الثانى، نتيجة لضعف الطلب خلال شهر رمضان، واستمرار زيادة المعروض.

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي