English

EGX 30 0.00 0.00%



هواوى مصر: مستخدمو أجهزتنا لن يتأثروا بوقف التعامل مع جوجل

هواوى مصر: مستخدمو أجهزتنا لن يتأثروا بوقف التعامل مع جوجل

القاهرة: قال مصدر مسئول بشركة هواوى مصر، إن المستخدمين لأجهزة الشركة فى مصر، لن يتأثروا بقرار شركة جوجل الأمريكية بوقف التعامل تجاريا مع «هواوى»، فى خطوة تستجيب لفرض الرئيس الأمريكى عقوبات اقتصادية على الشركة الصينية. 

«المستخدمين الحاليين لهواتف هواوى أو هونر الذى تنتجه شركة تابعة لها، لن يتأثروا بأى إجراء سواء تم تسوية المسألة مع جوجل أم لا، وأى جهاز تم بيعه أو استيراده يعمل بشكل طبيعى وليس له أى علاقة بالتطورات الأخيرة» قال المصدر لـ«الشروق».

وأعلنت جوجل عن تعليق بعض معاملاتها مع هواوى نهاية الاسبوع الماضى، إلا أن واشنطن أعلنت، أمس الأول، تأجيل بدء تطبيق الحظر على تصدير التكنولوجيا الأمريكية إلى شركة هواوى الصينية العملاقة حتى منتصف أغسطس المقبل، مشيرة إلى الحاجة لإفساح المجال أمام تحديثات البرامج والتزامات أخرى متعلقة بالعقود.

وأضاف المصدر، الذى فضل عدم نشر اسمه، أن مبيعات شركته تحتل المركز الأول فى السوق المصرية. 

وكانت «هواوى» الصينية قد أصدرت بيانا طمأنت فيه مستخدمى هواتفها بعد قرار جوجل، وقالت إنها ستستمر فى تلقى تحديثات الأمان وخدمة ما بعد البيع، بما فى ذلك الهواتف الجديدة التى تم شحنها إلى أسواق العالم، والأجهزة التى لم تخرج بعد من المخازن.

وأضاف المصدر أن «هواوى» لم تكشف عما سيحدث للأجهزة التى سيتم تصنيعها من خلال الشركة الأم فيما بعد.

وكان مؤسس ورئيس شركة هواوى الصينية للتكنولوجيا المحدودة «رين تشنج فيه»، أكد أن القيود الأمريكية لن تؤثر على منتجات الشركة خاصة فى قطاع اتصالات الجيل الخامس.

وقال تشنج بحسب وكالة رويترز، إنه «فى الوقت الحاضر، سيكون للحظر تأثير على منتجات هواوى منخفضة التكنولوجيا»، مشددا على أنه لا ينبغى تقييد هواوى بسبب موقعها الرائد فى مجال التكنولوجيا.

وأضاف تشنج «عملنا هو إفادة البشرية بأسرها.. معدات الجيل الخامس من هواوى ستقلل إلى حد كبير تكلفة إنشاء شبكات الاتصالات العالمية»، موضحا أن «شبكات هواوى للجيل الخامس لن تتأثر، وفيما يتعلق بتقنية الجيل الخامس فلن يتمكن الآخرون من اللحاق بهواوى وقد يستغرق هذا منهم عامين أو ثلاثة».

وسيدفع قرار جوجل بوقف ترخيص الأندوريد لشركة هواوى ــ حال تطبيقه ــ إلى اتجاه الأخيرة لاستخدام مشروع Android Open Source أو AOSP على هواتفها الذكية، إلا أن المصدر المفتوح للبرمجيات لن يكون بديلا جيدا بالتأكيد على الإصدار الثابت، حيث لن يحظى المستخدمون بالخدمات وتحديثات التطبيقات المتوقعة على هواتف هواوى، أيضا لن تتوفر تحديثات الحماية للهواتف بشكل سريع قبل توفرها على AOSP.

 

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي