English

EGX 30 13,433.54 0.56%



الريف المصرى ترفع سقف تملك أراضى سيوة لصغار المزارعين لـ ألف فدان

الريف المصرى ترفع سقف تملك أراضى سيوة لصغار المزارعين لـ ألف فدان

القاهرة: أتاحت شركة تنمية الريف المصرى الجديد أراضى زراعية فى واحة سيوة بمساحات تصل إلى 1000 فدان للقطعة الواحدة بأسعار 18 ألف جنيه للفدان، ضمن أراضى مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان، ومدت فرصة التقسيط 4 سنوات إضافية.

قالت مصادر فى شركة الريف المصرى الجديد، لـ«البورصة»، إن الشركة سمحت بطرح الأراضى فى منطقة سيوة بمساحات تصل 1000 فدان للقطعة الواحدة، مقابل 230 فدانًا فى المناطق الأخرى التابعة للشركة ضمن أراضى مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان.

أوضحت المصادر، أن الشركة حددت سعر الفدان الواحد عند 18 ألف جنيه، وأعلنت شروط التقديم، عبر إنشاء شركة باسم الأعضاء المشاركين وإيداع ما يعادل %25 من قيمه القطعة فى البنك.

إنشاء الشركة يحتاج لتوافر مجموعة من الإجراءات، أبرزها، أن يكون المتقدم مصرى، لديه خبرة فى الزراعة، لا يقل عمره عن 21 عاماً، وبالنسبة للشباب لا يقل عددهم عن 10 أفراد ولا يزيد على 23 فرداً.

أضافت المصادر، أنه بعد موافقة شركة الريف المصرى يتم سداد ما يعادل %5 من قيمة القطعة فى حساب الشركة فى البنك، على أن يتم سداد %5 أخرى كدفعة تعاقد، ويتم تقسيط باقى سعر الأرض على 13 عاماً تنتهى بالتمليك، منها 4 سنوات فترة سماح بدون أقساط.

ذكرت المصادر، أن الشركة مدت فترة التقسيط للتسهيل على المستثمرين إلى 13 عاماً بدلاً من 9 أعوام كانت تمنحها لصغار المُزارعين والشباب فى الطروحات السابقة، وهى المرة الثانية التى ترفع فيها المدة، وكانت فى بداية الطروحات لا تتجاوز 6 سنوات.

وتعد «سيوة» واحدة من مجموعة مناطق تابعة لشركة الريف المصرى فى مُحافظة مطروح بمساحة تصل 30 ألف فدان، من إجمالى مساحات مجموعها يبلغ 170 ألف فدان.

وذكرت المصادر، أن الشركة تلقت عروضًا من مجموعة مستثمرين أجانب بشأن الأرض خلال الفترة الأخيرة، لكنها لم تلق الجدية الكافية للعمل، فطرحت الأراضى لصغار المزارعين والشباب بتسهيلات وإجراءات أسهل لتسريع عملية البيع.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي