English

EGX 30 9,455.38 0.32%



أزمة هواوى تبشر بتغييرات فى الحصص السوقية

أزمة هواوى تبشر بتغييرات فى الحصص السوقية

القاهرة: توقع تجار المحمول تغييرًا جذريًا فى الحصص السوقية لشركات الهواتف مع نهاية 2019، بعد الأزمة التى أوشكت على الانتهاء بين شركة «هواوي» الصينية وعدد من الشركات الأمريكية وأبرزها «جوجل».

واعتبر التجار، شركتى «سامسونج» و«أوبو» أكبر المستفيدين نتيجة زيادة الطلب على منتجاتهما من جانب المستهلكين.

قال خالد حسن، صاحب متجر موبايلات بمنطقة وسط البلد، إن سوق المحمول سيشهد تغييرًا جذريًا فى الحصص السوقية لشركات الهواتف بنهاية 2019، مقارنة بـ 2018.

وأضاف أن تفجر أزمة «هواوي» مع الشركات الأمريكية، تسبب فى تراجع مبيعاتها بشكل نسبى وعدم الإقبال عليها، مقارنة بنهاية العام الماضى.

وأشار إلى أن المستهلك خلال الشهرين الماضيين أصبح يبحث بكثرة عن هواتف «سامسونج» و”أوبو”، وعدد من الماركات الأخرى ومنها «تكنو» و”إنفنكس”، بسبب الخوف من وقف التطبيقات على أجهزة «هواوي» أو وقوع أعطال فى النظام الرئيسي.

ودار البحث فى الفئات السعرية أكثر من 5 آلاف جنيه.

وأوضح خالد، أن سوق الهواتف يشهد ركودا بنسبة 30 إلى 40% منذ بداية العام الحالي، بسبب التغيير المستمر فى قوائم أسعار شركات الهواتف.

وتوقع استمرار انخفاض أسعار الهواتف بين 3 و5%، مع إصدار تحديثات جديدة لقائمة أسعار هواتف الشركات لدى الوكلاء والموزعين.

وأكد حسن محمد، صاحب متجر موبايلات بمنطقة إمبابة، أن سوق الهواتف شهد بالفعل تراجعاً فى المبيعات نتيجة عزوف المستهلكين عن شراء هواتف جديدة.. والأغلبية من المستهلكين يلجأون إلى التقسيط.

أضاف أن السوق شهد تراجعًا نسبيًا فى مبيعات «هواوي»، بسبب الأزمة المفتعلة بين هواوى والشركات ا?مريكية.

وأكد أن منتجات شركات «سامسونج» و”اوبو» و«شاومى» شهدت زيادة فى الطلب بشكل كبير بعد أزمة «هواوى»، خصوصا أن الأخيرة لها حصة سوقية لا يستهان بها.

وكانت «هواوي» استحوذت على %28 من مبيعات السوق بنهاية الربع الأول من 2019.

أشار حسن، إلى أن أزمة «هواوى» هى الأولى من نوعها بالسوق المحلى، ومن الواضح أن عدداً من شركات الهواتف بالسوق المحلى ومنها «سامسونج» و«أوبو» تستفيد من الأزمة.

وكشف أن شركة سامسونج حققت مبيعات كبيرة، وارتفع الطلب عليها بدءا من فبراير الماضى وحتى الآن، خصوصا مع طرحها عددًا من الهواتف بمختلف الشرائح السعرية بدءا من 2000 جنيه وحتى 5000 جنيه.

وأوضح أن «سامسونج» أدركت فى الآونة الأخيرة احتياجات المستهلكين بشكل كبير، الأمر الذى يجعلنا نشهد تغييرا فى الحصص السوقية مع نهاية 2019.

وتوقع أن تتصدر شركة «سامسونج» المبيعات طبقا لعدد الوحدات، تليها «هواوي» فى المرتبة الثانية، إذ حققت الأخيرة نسبا مرتفعة خلال النصف الأول من 2019.

وأشار إلى زيادة الإقبال على العمل فى مجال الهواتف بعد استبعاد عملية بيع الشرائح المحمولة فى السوق منذ العام الماضى، كما أن السوق يشهد باستمرار دخول شركات جديدة.

أضاف أن السوق يشهد أيضا حالة من الاستقرار فى نشاط الاكسسوارات وقطع الغيار، بعد أن نشبت أزمة كبيرة خلال الربع الأول من 2019.

وأوضح أن تراجع الدولار أمام الجنيه سيعمل على تنشيط حركة المبيعات أكثر نتيجة انخفاض أسعار ا?جهزة المستوردة، لافتا إلى أن السوق يشهد تراجعا فى المبيعات يتراوح بين 20 و%40.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي