English

EGX 30 0.00 0.00%



غبور للتنمية تنظم ندوات تعريفية عن نظام التعليم الفنى المزدوج بعدة مناطق

غبور للتنمية تنظم ندوات تعريفية عن نظام التعليم الفنى المزدوج بعدة مناطق

أراب فاينانس: نظمت مؤسسة غبور للتنمية سلسلة من الندوات التعريفية لأولياء الأمور والطلاب والمهتمين حول نظام التعليم الفنى المزدوج، الذى يطبق حاليا داخل المدارس الفنية التى طورتها المؤسسة فى محافظات القاهرة والإسكندرية والغربية.

وشارك فى الفعاليات فريق مؤسسة غبور للتنمية الذى قدم للحضور شرحا تفصيليا حول أهداف المؤسسة ودورها فى تطوير التعليم المهنى، وتضييق الفجوة بين خريجى التعليم الفنى والمهارات المطلوبة فى سوق العمل.

كما استمع أولياء الأمور والحضور إلى شرح فريق مدرسة ساكسونى الألمانية، الشريك الأكاديمى للمؤسسة والمتخصص فى خدمات التعليم قبل الجامعي، حول نظام الدراسة الذى تتبعه فى المدارس المطورة من قبل مؤسسة غبور للتنمية، والذى يطابق المناهج التعليمية فى المدارس والمعاهد الفنية فى ألمانيا، ويعتمد على المزج ما بين التدريب العملى والنظرى والتطبيق فى مراكز الخدمة والمصانع،.

وتحدث طلبة المدارس الحاليين حول تجربتهم فى الدراسة بالمدارس الفنية التى طورتها مؤسسة غبور للتنمية، والتى تساعدهم فى بناء شخصياتهم وعلى الابتكار والبعد عن التلقين والحفظ وصولا إلى متعة التعلم والتدريب العملي.

كما شارك الطلاب الحاليين مع الحضور فى الأنشطة التعليمية التفاعلية التى غطت المفاهيم الأساسية للتعليم الفنى للسيارات، مثل فك وتركيب المحركات، والدهان، وتشكيل المعادن، بالإضافة إلى الألعاب التثقيفية باللغة الإنجليزية.

وكانت مؤسسة غبور للتنمية قد بدأت سلسلة الندوات التعريفية من مركز سيارات محرم بك، بالإسكندرية، والذى شهد إقبالا كبيرا من أولياء الأمور والمهتمين بالتعليم الفني، الذين وجهوا مجموعة من الاستفسارات والأسئلة التى حرص فريق عمل مؤسسة غبور للتنمية على الإجابة عليها باستفاضة، ثم تفقد الحضور المدرسة، وشاهدوا عن قرب ورش المحركات والكهرباء والصيانة وقسم الهياكل، وقاموا بزيارة الفصول الدراسية المجهزة بأحدث التقنيات.

وشهدت محافظة الغربية الندوة التعريفية التالية لمؤسسة غبور للتنمية، والتى نظمتها المؤسسة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة بمديرية الغربية، باستاد طنطا تحت رعاية محافظ الغربية اللواء هشام السعيد والأستاذ أحمد الوكيل، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالغربية.

واختتمت مؤسسة غبور للتنمية سلسلة الندوات التعريفية بمدرسة "مركز تدريب مهنى سيارات إمبابة" التى تمثل باكورة المبادرات التنموية التى تبنتها المؤسسة فى عام 2017، ومن المنتظر أن يتم تخريج الدفعة الأولى من المدرسة فى أغسطس 2020.

يذكر أن الالتحاق بمدارس مؤسسة غبور للتنمية يشترط على ألا يقل مجموع الطالب عن 180/ 280 فى الشهادة الإعدادية، وألا يزيد السن فى أول سبتمبر فى عام التقديم عن (18) عاما، بالإضافة إلى النجاح فى اختبارات قبول مدارس ساكسونى الألمانية، واختبار اللياقة الطبية، إلى جانب أن تكون اللغة الإنجليزية هى اللغة الأجنبية الاولي.

ويحصل الطلاب بعد اجتيازهم سنوات الدراسة الـ3 بنجاح على دبلوم فى التلمذة الصناعية من مصلحة الكفاية الإنتاجية، وشهادة معتمدة من الغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة،

يذكر أن مؤسسة غبور للتنمية هى مؤسسة أهلية غير هادفة للربح ومشهرة برقم 6285 لعام 2017م، تهدف إلى المساهمة الفعالة فى تطوير التعليم المهنى بجمهورية مصر العربية عن طريق التعاون مع جهات دولية متخصصة فى مجال التعليم والتدريب الفنى، وبالتالى تعمل على تضييق الفجوة بين خريجى التعليم الفنى والمهارات المطلوبة فى سوق العمل، وكذلك التعاون مع الجهات الحكومية متمثلة فى مصلحة الكفاية الإنتاجية تحت مظلة وزارة التجارة والصناعة.

ويمثل مشروع تطوير "مركز تدريب مهنى سيارات إمبابة" باكورة المبادرات التنموية التى تبنتها مؤسسة غبور للتنمية فى عام 2017 والتى ألحقتها فى العام التالى (2018 / 2019) بتطوير كل من، مركزى سيارات محرم بك بالإسكندرية وسيارات كفر الزيات بالغربية، ويعد مركز صيانة السيارات بشبرا الإضافة الجديدة التى تعمل المؤسسة على تطويرها للعام الدراسى 2019 / 2020.

وتعكف المؤسسة، بالتعاون مع الشريك الأكاديمى مدارس ساكسونى الدولية Saxony International School (SIS) على استحداث وتطبيق منهج تعليمى حديث ومتخصص ومطابق للمناهج التعليمية فى المدارس والمعاهد فى ألمانيا، اعتمادًا على نظام التعليم المزدوج Dual Education System الذى يساعد الطالب على ربط الجانب النظرى بالجانب العملى، ويتم اعتماد الشهادة من غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية.

وتتطلع مؤسسة غبور للتنمية فى الأعوام القادمة إلى تعميم تلك التجربة الناجحة لتشمل مجموعة مختلفة من القطاعات الصناعية بالمدارس الفنية المنتشرة فى ربوع وأنحاء الجمهورية.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي