English

EGX 30 14,742.07 -0.02%



هيرميس تؤسس صندوقًا للاستثمار فى القطاع العقارى خلال 2020

هيرميس تؤسس صندوقًا للاستثمار فى القطاع العقارى خلال 2020

القاهرة: تدرس المجموعة المالية هيرميس (HRHO) تأسيس صندوق استثمار مباشر فى القطاع العقارى خلال العام المقبل 2020، على أن يكون تأسيس الصندوق بشراكة مع كبرى شركات التطوير العقارى، فى الوقت الذى تجرى تقييما لاقتحام مجال المدفوعات الإلكترونية.

كشف كريم عوض الرئيس التنفيذى للمجموعة المالية هيرميس، أن الأنشطة الجديدة التى تعتزم المجموعة اقتحامها خلال السنوات القادمة، تتمثل فى دخول نشاط التأمين، موضحًا أن الشركة أصبحت تعمل فى 5 أنشطة بعد دخولها مؤخراً نشاط التمويل العقارى بالشراكة مع غبور أوتو وطلعت مصطفى.

وأشار عوض إلى أن الشركة لم تحدد بعد التوقيت المناسب لبدء العمل فى نشاط التأمين، الأمر الذى سيتم تقييمه لاحقاً.

وقال عوض، إن الشركة تدرس حاليًا اقتحام مجال خدمات الدفع الإلكترونى مع التحول الكبير الذى تشهده مصر فى هذا المجال عبر برنامج الشمول المالى، مشيرا إلى أن دخول المجال يحتاج لشركاء ذوى خبرة بجانب أن الشركة تستهدف بشكل أساسى تكوين حصص سوقية جيدة فى جميع الأسواق التى تعمل بها.

وأضاف عوض خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته المجموعة بمناسبة اختيارها كأفضل بنك استثمار هذا العام على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن استراتيجية «هيرميس» ستتركز على التوسع فى الأنشطة والخدمات التى تقدمها واقتناص حصص سوقية جيدة بها، وذلك بجانب تكوين حصص سوقية أكبر فى الأسواق التى تعمل بها.

اضاف أن المجموعة تعتزم خلال العام المقبل التوسع كبنك استثمار متكامل فى القارة الأفريقية وليست فقط فى مجال السمسرة، فى ظل وجود فرص واعدة فى هذا السوق بالمرحلة المقبلة.

وتضاعفت الحصة السوقية لهيرميس للسمسرة فى تداولات البورصة السعودية مرتفعة إلى نسبة تتراوح بين 5 و%6 من إجمالى تنفيذات السوق السعودى بقيمة تقريبة 200 مليون ريال، كما تحتل هيرميس مرتبة متقدمة فى الترتيب الدورى لتعاملات السمسرة فى السعودية حيث تحتفظ لنفسها بمكانة فى ترتيب العشرة الكبار.

وكشف كريم موسى، رئيس قطاع إدارة الأصول بالمجموعة المالية هيرميس، لـ«البورصة»، عن دراسة المجموعة تأسيس صندوق استثمار مباشر فى القطاع العقارى خلال العام الجديد 2020، مرجحاً أن يكون تأسيس الصندوق بشراكة مع كبرى شركات التطوير العقارى.

وأشار إلى أنه جارى إعداد الدراسات الخاصة بتأسيس الصندوق ولم يتحدد بعد رأسمال الصندوق أو استراتيجيته الاستثمارية، الأمور التى ستتضح قريباً فور إنهاء الدراسات الخاصة به.

وعن صندوق التعليم الذى أسسته المجموعة المالية هيرميس بالشراكة مع مجموعة «جيمس» للتعليم بحصة %50 لكل منهما، قال موسى إن شركته استثمرت نحو 20 مليون دولار من إجمالى حجم استثمارات الصندوق البالغة 133 مليون دولار، ومن المتوقع الإعلان الأسابيع القادمة عن صفقات استحواذ جديدة على مدارس فى القاهرة والإسكندرية بقيمة 30 مليون دولار.

وقال موسى إنه من المخطط أن يُنفذ الصندوق خلال 2019 من صفقتين إلى 3 صفقات بطاقة إجمالية قدرها 4 آلاف طالب، وأن تُسهم تلك الصفقات فى زيادة حصة هيرميس فى استثمارات الصندوق لحوالى 35 – 40 مليون دولار.

وأوضح أن مبلغ الـ 20 مليون دولار التى قامت هيرميس باستثمارها فى صندوق التعليم تُمثل مساهمتها فى صفقة الاستحواذ على 4 مدارس من مجموعة طلعت مصطفى فى صفقة يبلغ إجمالى قيمتها مليار جنيه بطاقة 7 آلاف طالب، منها 3 مدارس فى مدينتى ومدرسة فى الرحاب، لافتاً إلى أن باقى قيمة الصفقة تخص حصة مساهمة «جيمس» فى عملية الاستحواذ.

وأشار موسى إلى أن الصندوق سيقوم بطرح المدارس التى يستحوذ عليها فى البورصة، متوقعاً أن يُساهم ذلك فى دعم وتعزيز الوزن النسبى لقطاع التعليم فى البورصة، وتوقع قيد وطرح أولى مدارس الصندوق فى البورصة خلال عامين.

وقال موسى أن قطاع إدارة الأصول بالمجموعة المالية هيرميس يتولى إدارة أصول بقيمة 4 مليارات دولار، تتوزع بين مليار دولار استثمارات مباشرة، و3 مليارات أخرى فى قطاع صناديق الاستثمار والمحافظ المالية.

عن الاستثمار المباشر فى قطاع الرعاية الصحية، قال رئيس قطاع إدارة الإصول فى المجموعة المالية هيرميس، إن شركته بصدد تنفيذ صفقة جديدة خلال إسبوعين بقيمة 350 مليون جنيه للاستحواذ على شركة تعمل فى قطاع الأدوية، موضحاً أنه لم يتم تاسيس صندوق استثمار مباشر لقطاع الرعاية الصحية، بينما يتم تنفيذ استثماراته بشكل مباشر، على عكس استثمارات قطاع التعليم.

وقال مصطفى جاد، الرئيس المشارك لقطاع الترويج وتغطية الاكتتابات بالمجموعة المالية هيرميس، لـ«البورصة»، إن الشركة بصدد تنفيذ بين 3 و5 صفقات استحواذ واندماج بقيمة إجمالية تتراوح بين 1.5 و2 مليار جنيه قبل نهاية العام الحالى، مشيراً إلى أن شركته تتولى حالياً دور المستشار المالى فى صفقتى استحواذ.

وفيما يخص الطروحات، قال جاد إنه بالنسبة لبرنامج الطروحات الحكومية من المتوقع تنفيذ طرحى شركة الإسكندرية لتداول الحاويات وبنك القاهرة قبل نهاية العام الحالى، إلا أن الطروحات الحكومية ستظل مرهونة بعدة عوامل منها الانتهاء من الشكل القانونى لتلك الطروحات وتحسن ظروف السوق.

 

وأكد، أنه حتى الوقت الراهن، لم يتم تحديد قيمة طرح شركة الإسكندرية لتداول الحاويات أو بنك القاهرة، وهو ما سيتضح فور الانتهاء من تقييم اسهمهما، مشددًا على أن تحديد استئناف برنامج الطروحات الحكومية أصبح بعد نهاية فصل الصيف لا مفر منه بعد الظروف التى يشهدها سوق الأوراق المالية حاليًا.

وتوقع سهولة تغطية الطرحين خاصة من جانب المؤسسات العربية والأجنبية وهو ما يعكس اهتمام الأجانب باقتناص الفرص الجيدة فى السوق المصرى، وذلك بجانب ما سيمثله الطرح من توفير سيولة جيدة للشركات.

أضاف جاد، أن هيرميس تتولى تأهيل 4 شركات من القطاع الخاص للطرح فى البورصة، متوقعاً طرح شركتين من الأربع قبل نهاية العام الحالى، على أن يتم البدء بشركة بقطاع التكنولوجيا المالية، فيما سيتم بعدها تقييم الشركة الأكثر جاهزية للطرح من الشركات الثلاث المتبقية والتى تنتمى كل منها لقطاع مختلف عن الأخرى، على أن يتم تأجيل الطرحين ا?خرين للنصف الأول من عام 2020.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي