English

EGX 30 14,742.07 -0.02%



هاني حمدي: نسعي لإنشاء شركة قابضة لتحويل الموقع الالكتروني لشركة تكنولوجيا معلومات

هاني حمدي: نسعي لإنشاء شركة قابضة لتحويل الموقع الالكتروني لشركة تكنولوجيا معلومات

القاهرة: قال هاني حمدي العضو المنتدب بشركة أرب فاينانس ، أن سوق البورصة ليس في مرحلة الغرق والانهيار كما يقال وأنه قد مر علي سوق البورصة فترات عصبية تم تجاوزها في فترات سابقة ، مشيرا |إلي أن السوق في أشد الحاجة إلي عدة عناصر وهي ( المصداقية ، والشفافية ، ومشكلة المصاريف ، وتضارب الإراء ).

وأضاف حمدي في حوار ل "عالم المال " أن سوق البورصة عج بالقضايا بين الشركات وهيئة الرقابة المالية مما أثر بالسلب وبشكل كبير علي السوق ، مطالبا بضرورة عدم وصول الموضوع لساحة القضاء إلا في حالات الفساد والتلاعب أو ما يجرم قانوناً ، وإلي نص الحوار :.

ما هي خطة شركة اراب فاينانس الفترة القادمة ؟ وما أهم المستهدفات خلال 2019 ؟

بعد الاستحواذعلى الشركه فى مارس 2018 من قبل خبراء فى سوق المال منذ اكثر من 20 عام تم اعاده هيكله الشركه وضخ اموال لرفع كفاءه الاداء وذلك انعكس على الشركه من حيث تحقيق الارباح والترتيب العام

كذلك تم الاتفاق مع بنك الكويت الوطنى لتمويل عملاء الشراء بالهامش ب50 مليون جنيه قابلين للزياده. وفى الطريق لانهاء تمويل من احد البنوك لتمويل الموسسات.كذلك تقدمنا للحصول على رخصة الشورت سيلنج كما نسعى لزيادة عدد العاملين في المكتب الامامي كمديري حساب.

نفتخر بأن لدينا موقع أخباري بجانب شركة الوساطة لذلك نسعى لإنشاء شركة قابضة لتحويل الموقع لشركة تكنولوجيا معلومات تركز على نقل المعلومات الرقمية والاخبار بطريقة سهلة ومبسطة للمستخدم في مجال الاقتصاد والبورصة بجانب شركة للاستشارات المالية نستهدف الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم ، وقد اجتمعنا لوضع برنامج زمني لذلك في القريب العاجل..

هل البورصة مرآه للاقتصاد بشكل حقيقي ؟

هذا هو المفروض ولكن لكي تصل إلى تحقيق تلك المقولة يجب أن تعتمد على شقين أولاً أن نستكمل النمو الاقتصادي الخاص بالبلد وهو بدأ إنشاء وتشغيل المصانع الإنتاجية وليس اعتماداً على مصانع الحكومة في ظل هذا التطور الرهيب من الطرق والنقل وقناة السويس وتطوير القطاع العقاري والبنوك..

والشق الثاني ربط نتائج تلك الشركات والمعلومات بالبورصة بمزيد من الشفافية والمصداقية وهذا أصبح متواجد بنسبة كبيرة.

يبقي نقطة العرض والطلب والاحداث المحيطه عند اذن تكون البورصة مرآه للاقتصاد.

كيف يتم انقاذ سوق المال ؟ ما أهم الإجراءات المطلوبة؟

لسنا في مراحل الغرق ليتم انقاذنا هذا المجال من 1994 يتم معافاة نفسه بأيدي العاملين به لقد مر بأزمات كثيرة من حرب الخليج ، احداث 9/11 أزمة عالمية 2008 ، تخبطات سياسية إلى 2010 نكسة 2011 وغلق البورصة 90 يوم عمل ، حكم الإخوان كل هذا والحمد لله ما زال هناك أمل ولكن نحن في أمس الحاجة إلى: 

المصداقية أولا:

عندما نعلن عن برنامج للطروحات الذي لا يولد من فراغ فلقد تم دراسته جيداً فيجب الالتزام بالجدول والمواعيد الزمنية والدراسة الخاصة بالطرح.

الشفافية ثانيا:

ليس هناك عميل مصري كان أو أجنبي يفضل ان يعمل في سوق يتم فيه طرح شركة لمستثمر او ثلاثة في يوم وليلة مثلما حدث في الشرقية للدخان تحت غطاء لم نخالف القانون ، نعم ولكنك لم تفصح.

المصاريف ثالثا :

انظر إلى فاتورة شراء او بيع لأي عملية منفذة تجدها مقتظة بالمصاريف 

بورصة / مقاصة / هيئة / دمغة/ ضريبة

والنسب بدون حد اقصى في معظم المصاريف عكس اسواق الخليج..

تضارب الآراء رابعا:

تعلمنا أن المركب التي يرأسها رئسين تغرق عندما تجد رأي البورصة مخالف إلى رأي الهيئة والعكس ماذا نفعل نحن.

لذلك أصبح اهم الاجراءات المطلوبة هي المصداقية والشفافية وإعادة النظر في المصاريف والغاء الضريبة كذلك استكمال الشورت سيلنج فهو رمانة ميزان البيع في نفس الجلسة لاستكمال محفزات السوق.

علي سبيل المثال لا يصح طلب قيمه عادله لسهم يرتفع ولا يطلب نفس القيمه لسهم يهوى من 22 جنيه ل 8 جنيه

القضية في سوق المال .. كم القضايا التي ترفعها الهيئة على الشركات والشركات على الهيئة . ما تأثير ذلك على سوق المال؟.

تأثيره سلبي للغاية فكانك تتحدث عن الحكومة والشعب فنحن قبل 2011 لم نجد هذا الكم من القضايا.

يجب عدم وصول الموضوع لساحة القضاء إلا في حالات الفساد والتلاعب أو ما يجرم قانوناً.

وهنا يجب خلق دور قوي وفعال لمجلس الجمعية المصرية للأوراق المالية عندما يلجأ إليها إحدى الشركات لأحد المواضيع مع الهيئة يجب ان تصل بتلك المواضيع إلى بر الأمان بين هيئة الرقابة والشركة دون الوصول لساحه القضاء.

هناك اتجاه في الفترة الأخيرة من الشركات للشطب في البورصة . ما تفسير هذه الظاهرة وما تفسيرك لها ؟

أين محفزات القيد في البورصة كان عند تقييد أي شركة في البورصة المصرية يعفي جزء من أرباح الشركة من الضرائب ولكن الآن ومن وجهة نظري هناك ازدواج ضريبي على الشركات المصدره يقنن بمفهوم الدمغة بدل الضريبة.

كذلك هناك من يريد الانفراد بالشركة بعد الاستحواذ والبعد عن الجهات الرقابية في التداول لوجود سياسات او خطط يعتقد انها جيدة بالنسبة للمساهمين وهناك من يريد إعاد ضبط الشركه وإعادة طرحها مرة أخرى بشكل جديد وكيان آخر

لماذا لم يتم تخفيض سعر الفائدة رغم حالة التدهور في سوق المال؟

بالرغم من أن رقم التضخم العام المعلن عن شهر يونيو قد تراجع حتى 9.4% إلا أنه كان من المتوقع عدم تخفيض سعر الفائدة في هذا الاجتماع حيث أن من المنتظر مراقبة التضخم عن شهري يوليو وأغسطس ، وذلك بعد تطبيق إجراءات الإصلاح الاقتصادي المتعلقة بخفض دعم المحروقات ومدى تأثيرها على الأسعار ومن المتوقع ارتفاعها ومن وجهة أخرى في حالة استقرار التضخم خلال يوليو وأغسطس واستمرار خفض الفوائد في الدول المحيطة نتوقع اتخاذ إجراء خفض الفائدة في الربع الأخير من عام 2019.

لماذا لم يتأثر السوق بشكل كبير جراء الموافقة على صفقة جلوبال تليكوم ؟

صفقة جلوبال قد أخذت وقت كبير من العام السابق فا فقدت تأثيرها الإيجابي على السوق بل أعطت انطباع سلبي من التأخير والتأجيلات وارتباطها بإتفاقية الضرائب والشطب بعد التنفيذ وأخيراً تم الإعلان عن إتمام الصفقة بسعر منخفض عن المقدم في شهر فبراير الماضي بعد الاتفاق مع مصلحة الضرائب.

لذلك كان التأثير مرحلياً وذلك بسبب طول فترة عرض الشراء والتنفيذ حيث أنه من المحتمل تنفيذ الصفقة وتسويتها بعد اجازة عيد الأضحى حيث تنتهي فترة عرض الشراء في 6/8/2019 ويتم التنفيذ خلال (5) جلسات عمل وهو أمر جديد من نوعه نرجو توضيحه !!!

ما رأيك في سياسة هيئة الرقابة المالية؟

انتمى الى الجيل القديم في سوق المال فانا فى المجال منذ الكثر من23 عاما تقريبا ، لقد تعاملت مع القديم والحديث بدايتاً من عبد الحميد ابراهيم إلى الدكتور عمران مرورًا بالدكتور احمد سعد والدكتور هاني سري الدين والدكتور اشرف الشرقاوي وكل مرحلة ولها ايجابيتها وسلبياتها ولكن دعينا نتحدث عنها الآن.

بعيداً عن الدبلوماسية لقد تطورت الهيئة كثيراً داخلياً واستقطبت كوادر جيدة جداً ، ولكن يبقي بعض النقاط الهامة وهي يجب التعامل مع الشركات تعامل التوجيه وليس تصيد الأخطاء ليس كل الشركات سيئة وليس كل الشركات جيدة وعندما يتم وضع ضوابط هي للتطوير وتحسين سوقنا المالي وليس لفرض غرامات او مصاريف إضافية.

كذلك يجب عدم الاكتفاء باجتماعات الجمعية المصرية للأوراق المالية لمقابلة قيادات الهيئة والوقوف على حل ومناقشة المشكلات بل يجب عمل مؤتمرات او اجتماعات من الهيئة نفسها تدعوى فيها الشركات للمناقشة والحوار.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي