English

EGX 30 13,442.52 -0.38%



صيدناوي بيع المصنوعات تستهدف تحقيق أرباح بقيمة 16.7 مليون جنيه

صيدناوي بيع المصنوعات تستهدف تحقيق أرباح بقيمة 16.7 مليون جنيه

القاهرة: قال محمد عنارة، رئيس مجلس إدارة شركة «صيدناوي – بيع المصنوعات» التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، إن هناك متابعة لحظية لإدارة ما يقرب من 170 فرعا تابعة لها، لا سيما بعد عملية الدمج بين الشركتين، التى تمت فى مايو 2018، بهدف تكوين كيان قادر على استغلال الأفرع وتعظيم الموارد، واستغلال الأصول التابعة لتحقيق طفرة فى العوائد الاستثمارية خلال الفترة المقبلة.

أكد «عنارة» فى حوار مع «المال»، أن الشركة لديها استراتيجية تعمل على التوسع فى الشراكة مع القطاع الخاص فى تشغيل الأفرع، وتمويل عملية التطوير وشراء المعروضات، لافتا إلى أن لديها مايقرب من 105 أفرع فى هذا الإطار، و65 فرعا مدار ذاتياً.

أضاف أن الشركة تستهدف تحقيق 16.7 أرباح خلال العام المالى الحالى 2019-2020، من اجمالى ايرادت مستهدفة تبلغ 161 مليون جنيه خلال العام الحالي، لافتاً إلى أن نسبة الايرادات المتوقعة من الشراكة مع القطاع الخاص تبلغ 65 مليون جنيه، مقابل 55 مليون جنيه فى العام الماضى 2018-2019.

يشار إلى أن الشركة القابضة للسياحة والفنادق قررت دمج شركتى صيدناوى مع شركة بيع المصنوعات لتكوين كيان مستقل لتبادل الاستفادة من الأصول التابعة لهم، وإمكانية تحسين المستوى المادى للعاملين وعدم الاستغناء عنهم.

كانت ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة قد قالت فى وقت سابق لـ«المال»، أن شركتها قررت دمج أنشطة القطاع التجارى بهدف إنشاء كيان اقتصادى قوى من خلال استغلال زيادة عدد الفروع المنتشرة فى المحافظات ككيان واحد وتوفير السيولة وتأهيل العاملين وتقليل الخسائرـ وانخفاض التكاليف وزيادة الإيرادات.

أوضح أن نتائج الإصلاح الإدارى والاستراتيجية الاستثمارية للكيان أظهرت نتائج إيجابية، لافتا إلى أن نتائج أعماله ستتضاعف فى الأعوام القادمة بعد تعظيم الاستفادة من استغلال الأصول والأفرع التابعة بالتعاون مع القطاع الخاص، لافتا إلى أن الشركة القابضة تعمل على إزالة كافة المعوقات التى تواجه الشركة.

أكد أن عملية الدمج اتاحت امكانية لاستغلال المخازن ، لتحويل نشاط بعضهم واستغلالهم فى أنشطة إدارية وتجارية، واختيار الأنسب منهم ليكون مخزنا واحدا واستغلال المخزن الثانى سواء بتأجيره أو إقامة مشروع جديد.

أكد أن شركته نجحت فى تحويل نشاط مخزن تابع بمساحة 5 آلاف متر بمنطقة حلوان، ضمن خطة استغلال الأصول، وحصلت على كافة الموافقات والتراخيص من محافظة القاهرة، بهدف إقامة مشروع إدارى على الأرض بالشراكة مع القطاع الخاص، لافتاً إلى أنه جارى طرح المشروع على المستثمرين خلال الفترة القادمة.

تابع أن عملية تحويل أنشطة كافة الأراضى والمخازن غير المستغلة والتابعة لشركة صيدناوى بيع المصنوعات تتم من خلال التفاوض مع الجهات الإدارية للحصول على التراخيص وسداد رسوم تغير النشاط، لافتا إلى أنه جار تعديل نشاط 11 ألف متر بمحافظة أسيوط للنشاط السكنى بهدف إقامة مشروع عقارى مع إحدى شركات التطوير العقارى، لتعظيم ايراداتها.

أضاف أنه تم الاتفاق مع مجموعة من الشركات التجارية الخاصة لإقامة مول تجارى بفرع الشركة بجزيرة بدران على مساحة 1790 مترا، لافتا إلى أنه جار إعداد صيغة التعاقد حالياً لضمان الحفاظ على أصول الشركة وتنمية مواردها.

ذكر أن الكيان أصبح لديه أصول مميزة بعد عملية الدمج تمكنه من تنفيذ مشاريع استثمارية؛ وأن عملية الدمج تعتبر خطوة ناجحة لمساعدة الشركة على التحول للربحية وسداد كافة مديونياتها والتزاماتها، وتخفيض حجم مصروفاتها.

ذكر أن الشراكة مع القطاع الخاص تعد أهم السبل الاستثمارية لتعظيم الإيرادات ، لافتاً إلى أنه لا لدى توجد أى متأخرات مالية مستحقة من قبل شركائها فى الفترة الحالية.

اضاف أن الشركة تتعامل مع شركة «النساجون الشرقيون» و«بى تك «و«سيراء للتجارة» و«النصر الرياضى» و«تاى هاوس»، والعديد من الشركات التجارية المختلفة العاملة فى مجالات الأدوات المنزلية والمفروشات والأجهزة الكهربائية.

نوه إلى أن الشركات تلتزم بصيغة التعاقد المتفق عليها بما يضمن الحفاظ على اصولها وتعظيم الموارد وتحقيق الاستفادة للطرفين، وسداد كافة الالتزامات من الكهرباء والفواتير الاستهلاكية للفرع وأجور العمال.

أشار رئيس الشركة، الى أن شركته يعمل بها نحو 2150 موظف وعامل، فى الفترة الحالية، ، منوهاً إلى أنه من المستهدف تخصيص 86 مليون جنيه رواتب خلال العام المالى الحالي، مقابل 97 مليون جنيه فى العام الماضى 2018-2019.

وعلل رئيس الشركة انخفاض مخصصات الرواتب فى العام المالى الحالى بسبب تقاعد العديد من العمال ولم يتم تعيين عمالة جديدة.

أوضح أن هناك خطة شاملة لتأهيل العمالة على أساليب البيع والتعامل مع الزبائن، لافتا ألى أنه يتم حاليا إعادة تدوير العمالة بحسب الوظائف المطلوبة فى الشركة، واستغلال كافة الموارد البشرية فى الادارت المختلفة.

ذكر انه تم افتتاح فرع ميت غمر بالدقهلية مؤخراً، بالشراكة مع شركة رويال للاستيراد والتصدير، بتكلفة تطوير تتجاوز 5 ملايين جنيه يتحملها الشريك، لافتا إلى أن الشركة لديها فرعين فى أسوان يعملان بشكل جيد بالتعاون مع القطاع الخاص.

أكد أن موقف المديونيات المتراكمة تم الانتهاء من معظمها لفض التشابك بين الجهات الرسمية وخاصة هيئة التأمينات الاجتماعية، لافتا إلى أن تلك المديونيات كانت مستحقة منذ سنوات سابقة على شركة صيدناوى قبل عملية الدمج.

أكد أن هناك مديونية تصل إلى 70 مليون جنيه على شركة صيدناوي، لصالح هيئة التأمينات، مشيراً إلى أنه تم الحصول على موافقة الشركة القابضة لطرح فرع مصر الجديدة للبيع لسداد تلك المديونية.

أضاف أنه تم العمل على تحديد قيمة الفرع، مشيرا إلى أنه سيتم طرح الفرع للبيع خلال أيام لإنهاء المديونية.

بشأن مديونية بنك الاستثمار القومي، أكد أن المديونية تبلغ قيمتها 9 ملايين جنيه، تقوم بسدادها شركة بيوت الأزياء الراقية «هانو بنزايون» بجانب المديونية المتراكمة عليها، لا سيما أنه تم الاتفاق على اختيار أصل تابع لهانو يسدد المديونية للشركتين. تبلغ قيمة المديونية المتراكمة على شركة هانو 19 مليون جنيه لصالح بنك الاستثمار القومي، بعد أن كانت 2 مليون جنيه وهو اصل المبلغ، بحسب رئيس شركة هانو.

قال رئيس الشركة إنه لديه فرع بمساحة 2000 متر تم اتخاذ قرار بهدمة للانضمام للمشروع الذى يقام بجوار فندق كونتننتال بالعتبة، وتدرس الشركة الحصول على تعويض مالى أو الحصول على نفس مساحة الفرع.

بدأت إجراءات الهدم فى يناير 2018 لإقامة فندق متطور على نفس الطراز التاريخي، بالتعاون مع المستثمرين من خلال شركة مشتركة مع تعويض المحال التجارية المجاورة، الذى تم هدمه بقرار من الشركة القابضة للسياحة والفنادق.

تابع أن الفرع يعمل حاليا بالشراكة مع شركة تاى هاوس، ومكون من 3 أدوار ويعمل بشكل جيد لحين بدء التنفيذ فى المشروع التابع للشركة القابضة، لافتا إلى أن مثل هذه المشروعات تتطلب ضخ استثمارات تتراوح بين 4 إلى 5 مليارات جنيه.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي