English

EGX 30 13,358.47 -0.51%



خطة الدولة بالتوسع فى توصيل الغاز دعمت نتائج أعمال القابضة الكويتية

خطة الدولة بالتوسع فى توصيل الغاز دعمت نتائج أعمال القابضة الكويتية

القاهرة: قال معتز الألفى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القابضة المصرية الكويتية (EKHO)، إن شركته سجلت نمواً بلغ %19 فى مبيعات النصف الأول من العام الحالى، بدعم الارتفاع الكبير فى القطاعات الأربعة التى تعمل بها، وبشكل خاص قطاعى توصيل الغاز الطبيعى للمنازل والكهرباء.

وأشار فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى أن قطاع توصيل الغاز الطبيعى للمنازل استفاد من توجه الدولة لتوصيله لجميع أنحاء الجمهورية ليحقق معدل نمو قوى فى المبيعات، والربحية، كما تحسنت على نحو ملحوظ فى معدلات التوصيل الغاز الطبيعى للمنازل والقطاعين الصناعى والتجارى فى خلال النصف الثانى من العام الجارى.

معتز الألفى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القابضة المصرية الكويتية،

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة الكويتية، أنها بدأت الاستفادة من عمليات التوسع المتمثلة فى إضافة 30 ميجاوات للقدرات التشغيلية لمحطة الكهرباء التابعة لها، ومن المقرر أن تدخل 40 ميجا أخرى ضمن الخطة التوسعية للوصول إلى إجمالى 115 ميجا كطاقة توليدية لمحطة الكهرباء.

ولفت إلى أن القطاع الثانى الذى يتضمن شركة سبريا مصر لإنتاج الكيماويات والبلاستيك، حقق نمواً فى معدل الربحية مع التوسع فى أنشطة التصدير التى استحوذت على %30 من الإنتاج خلال النصف الأول، كما توسعت الشركة بإضافة خط إنتاج الفروميكا.

وأشار إلى أن قطاع الأسمدة بقيادة الإسكندرية للأسمدة قد سجل ارتفاعاً فى الربحية مدعوماً بزيادة أسعار اليوريا عالمياً، كما بدا التطور يظهر بشكل واضح فى نشاط إنتاج الغاز الطبيعى بحقل امتياز سيناء مع زيادة الأبار الإنتاجية التى دخلت الخدمة مؤخراً، ومن المقرر أن يدخل بئر جديد الإنتاج قريباً.

وأظهرت البيانات المالية الصادرة عن القابضة الكويتية مؤخراً، نمو الإيرادات إلى 267.9 مليون دولار مقابل 223.8 مليون الفترة المماثلة.

ورفعت وحدات بحوث فى بنوك استثمار محلية تقييمها العادل لسهم شركة القابضة المصرية الكويتية، وأوصت بالشراء بعد إظهار النتائج المالية عن النصف الأول نمواً فى الإيرادات.

ووصلت وحدات البحوث بالقيمة العادلة للسهم إلى 1.6 دولار، بينما يتداول حالياً على شاشات البورصة بالقرب من 1.2 دولار، كما توقعت تخطى الإيرادات الإجمالية حاجز 500 مليون دولار، مقابل 422 مليون فى 2018.

وترى الوحدات أن هناك 3 عوامل رئيسية تدعم النمو الايجابى لأداء الشركة فى النصف الثانى، تتمثل فى الاحتياطات الكبيرة بحقل امتياز شمال سيناء، وتوجه الدولة الواسع لزيادة معدلات تركيب عدادات الغاز الطبيعى للمنازل، مع ارتفاع مبيعات قطاع الأسمدة بدعم زيادة الطلب بفعل العوامل الموسمية.

ورفعت وحدة أبحاث بنك الاستثمار فاروس القيمة العادلة لسهم الشركة من مستوى 1.2 إلى 1.5 دولار، مع توصية بزيادة الأوزان النسبية مقابل 1.2 دولار يتداول به السهم حالياً.

وذكرت أن رفع القيمة العادلة يعود بالأساس إلى 3 عوامل تتمثل فى احتياطى الطبقة العميقة الذى بلغ 382 مليار قدم مكعب، مقابل 218 ملياراً فى بادئ الأمر، بالإضافة إلى نظرة مستقبلية أكثر ايجابية على مستوى إيرادات تركيبات الغاز لشركة نات إنرجى، كذلك ارتفاع أسعار مبيعات فى شركة الإسكندرية للأسمدة، ومن ثم ارتفاع الهوامش.

وأبقت فاروس على رؤيتها الايجابية لسهم الشركة، موضحة أن فرص صعوده ما زالت قائمة فى انتظار تطورات حول احتياطى الطبقة العميقة لشركة ONS التابعة، والاستحواذ المحتمل على أميسال للأملاح.

وذكرت «فاروس» فى ورقة بحثية، أن الشركة سجلت أداء مستقراً على صعيد الإيرادات خلال الربع الثانى بدعم الأداء المدهش لشركة نات إنرجى، علما بأن الأخيرة سجلت إيرادات تشغيلية بقيمة 133 مليون دولار خلال الربع الثانى من العام الحالى بزيادة 18.8 %.

وقالت إن هوامش شركة الإسكندرية للأسمدة – التابعة – شهدت تماسكاً برغم أوقات الصيانة، وسجلت إيرادات بقيمة 50.7 مليون دولار منخفضة %6.6 ربعياً، نتيجة انخفاض إجمالى الأحجام المباعة بعد الإيقاف لمدة 18 يوماً لأعمال الصيانة بمصنع الأمونيا، بينما ارتفعت الإيرادات %15.8 سنوياً.

ولفتت إلى أن أسعار تصدير اليوريا استقرت عند 265.5 دولار للطن فى الربع الثانى، وكان نمو المبيعات الكبير سنويًا مدعومًا بكل من الأحجام والأسعار، موضحة أن الإسكندرية للأسمدة تمكنت من الحفاظ على مجمل الهوامش عند %29.2، وسجلت صافى دخل بقيمة 10.3 مليون دولار.

وتوقعت أن يتحسن أداء الشركة بصورة طفيفة فى الربع الثالث 2019 نتيجة ارتفاع أسعار اليوريا عالمياً، موضحة أن مؤشر متوسط أسعار اليوريا فى مصر ارتفع %9.9 ليسجل 273.5 دولار فى الربع الثانى، مرجحة أن تمضى الشركة فى طريقها لتحقيق تقديراتها لتسجل صافى ربح قدره 18.7 مليون دولار بنهاية 2018.

وقالت «فاروس» إن انخفاض أسعار الميثانول ما زال يؤثر بالإيجاب على هوامش ربحية شركة سبريا مصر لإنتاج الكيماويات، التابعة، والتى سجلت نمواً فى الإيرادات بلغ %1.4 ربعيا إلى 31.2 مليون دولار، وظلت المبيعات مستقرة نسبيًا على أساس ربعى نتيجة استقرار الأحجام والأسعار.

وأوضحت أن مجمل الهوامش استقر عند %32.3 بدعم من انخفاض أسعار الميثانول، فضلًا عن مزيج المنتجات الأكثر ربحية، علماً بأن الشركة حققت صافى دخل بقيمة 8.4 مليون دولار فى الربع الثانى 2019.

وأضافت: «نحن على ثقة بأن الشركة ستحقق تقديراتنا لهذا العام، خاصة مع وصول متوسط أسعار الميثانول إلى 276.1 دولار للطن، مقابل 382.1 دولار للطن فى 2018، ونتوقع أيضًا أن يظهر تأثير ألواح الفورميكا على المبيعات فى النصف الثانى 2019».

وأشارت الورقة البحثية أن شركة «نات إنرجي» حققت نموًا قويًا هذا الربع، وقفزت المبيعات %88.3 خلال الربع الثانى لتسجل 32.3 مليون نتيجة زيادة التركيز على تركيبات الغاز غير المدعمة، فى انتظار مراجعة رسوم التركيبات المدعمة.

وتوقعت أن تقفز هوامش نات إنرجى إلى المستويات الطبيعية فى النصف الثانى، لتصل إلى %39.2 لعام 2019، 2019، علماً بأن إدارة الشركة ترجح مصروفات تشغيلية بقيمة 10 ملايين دولار فى النصف الثانى، ومصروفات أخرى بقيمة 10 ملايين دولار أخرى خلال 2020، بغرض زيادة الكهرباء بسعة 40 ميجاوات فى شركة كهرباء، والذى من المتوقع أن يبدأ فى عام 2021.

ورجحت «فاروس» أن تنهى شركة ONS لإنتاج الغاز – التابعة – العام محققة صافى دخل بقيمة 20.4 مليون دولار، بشرط زيادة الإنتاج بشكل ملحوظ بنهاية العام، علماً بأن صافى دخل شركة استقر عند 7.1 مليون دولار فى النصف الأول من العام الجارى.

وتوقعت وحدة أبحاث بنك الاستثمار «نعيم» أن تسجل القابضة المصرية الكويتية إيرادات بقيمة 580 مليون دولار، بارتفاع سنوى %21 وهامش ربح إجمالى يبلغ 35.07?، بزيادة متوقعة تبلغ 1.01 نقطة بنهاية العام الجارى.

وأضافت: «بالنسبة للفترة من 2019 إلى 2023 نتوقع أن يسجل إجمالى الإيرادات معدل نمو سنوى مركب على مدار 4 أعوام بنسبة %12، وأن يصل هامش الربح قبل الاستقطاعات (الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) إلى %42.1 بحلول 2023 ».

ورفعت الورقة البحثية الصادرة عن «نعيم» القيمة العادلة لسهم القابضة الكويتية من 1.3 إلى 1.6 دولار للسهم الواحد مع توصية بالشراء بناء على نموذج تقييم معتمد على خصم التدفقات النقدية لامتياز حقل شمال سيناء، والذى يقيم هذا الامتياز عند 496 مليون دولار، مقابل التقييم السابق الذى تضمن قيمة 177 مليون دولار محسوبة بناءً على المعاملة الأخيرة.

وبشكل أكثر تفصيلاً، ترى وحدة أبحاث بنك الاستثمار نعيم أن يأتى أداء الربع الثالث من 2019 حياديًا بالنسبة لشركة الإسكندرية للأسمدة، بينما نترقب مؤشرات قوية لكل من شركتى نات إنرجى وامتياز شمال سيناء.

وذكرت «نعيم» فى ورقة بحثية أن الأداء القوى المرتقب لشركة نات إنرجى يرجع إلى أن رفع الدعم على الكهرباء سوف يؤثر إيجابيًا على صافى الربح، بالإضافة إلى استمرار نمو أعمال توصيلات الغاز الطبيعى للوحدات المنزلية، وبخاصة قطاع العملاء غير المستفيدين من الدعم الحكومى الذى يتسم بهامش ربح مرتفع.

وأوضحت أنه بمجرد مضى شركة امتياز حقل شمال سيناء قدماً فى عملية الإنتاج، فإنه من المرتقب أن يحقق حجم إنتاج سنوى يصل إلى 115 مليون قدم مكعب يوميًا، وفق تقديرات 2019 (ارتفاعًا من 55 مليون قدم مكعبة يوميًا متوقعة لشهر أغسطس)، طبقًا لتصريحات الإدارة.

وأضافت: «من المتوقع أيضاً إحراز الإسكندرية للأسمدة تحسنًا طفيفًا فى حجم المبيعات فى ضوء العوامل الموسمية المحلية، إلا أن أسعار اليوريا قد تشهد تراجعًا لينتفى بذلك جزء من تأثيرات نمو حجم المبيعات».

وقالت إن القابضة الكويتية لديها جملة من الفرص تتمثل فى إمكانية العثور على موارد أو احتياطيات إضافية تبلغ 1.531 تريليون قدم مكعب، من خلال أنشطة الاستكشاف والإنتاج بامتياز حقل شمال سيناء، والذى سوف يشكل إضافة كبيرة من حيث التوقعات الخاصة بالأرباح والتدفقات النقدية، إلى جانب إمكانية تحقيق عوائد نقدية فى تلك الأثناء عن طريق بيع حصة منه.

وأشارت «نعيم» إلى أن الفرصة الثانية تتمثل فى إتمام الشركة تنفيذ مشروع الخشب المضغوط بنجاح قد يكشف عن عوائد كبيرة على المدى الطويل.

وأوضحت أن لدى الشركة بعض المخاطر، تشمل التزامات رأسمالية كبيرة تصل قيمتها إلى حوالى 100 مليون دولار خلال 12 إلى 18 شهرًا المقبلة، والذى سوف يحول دون تمكنها من سداد توزيعات أرباح.

أما المخاطر الأخرى فتشمل نسبة %70 من إجمالى مساهمات الإيرادات (وأبرزها مساهمة قطاعى الأسمدة والبتروكيماويات) تتأثر بالأسعار الاسترشادية العالمية للسلع وصدمات المعروض.

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي