العد التنازلي لإطلاق جديد



أفريكا كريست تضخ 800 مليون جنيه لإنشاء مدارس بالعاصمة الإدارية والبروج

أفريكا كريست تضخ 800 مليون جنيه لإنشاء مدارس بالعاصمة الإدارية والبروج

القاهرة: تخطط شركة «أفريكا كريست» للتعليم، لضخ استثمارات بقيمة 800 مليون جنيه لإنشاء مدرستين دوليتين تحت مسمى «كادموس»، إحداهما فى العاصمة الإدارية الجديدة، والأخرى بداخل مشروع البروج العقارى بالقرب من مدينة الشروق، فى إطار خطة الشركة للتوسع بقطاع التعليم فى مصر.

وقال مصطفى الشبينى، المستشار المالى لأفريكا كريست، إن الأخيرة تأسست منذ عام تقريبًا، ويضم هيكل ملكيتها كلا من شركة «سابس» اللبنانية المالكة لمدارس الشويفات الدولية العاملة فى مصر، وصندوق «ACE» الإماراتى للاستثمار المباشر، وشركة «ريدكون» للتعمير.

وأضاف- فى تصريحات خاصة لـ«المال» – أن أفريكا كريست حصلت على قطعة أرض بالحى المتميز فى العاصمة الإدارية الجديدة لإنشاء مدرسة دولية بطاقة ألفى طالب، وسيتم الانتهاء من تنفيذها خلال سبتمبر 2020، ومن ثم فتح المجال لتلقى طلبات التقدم إليها.

وأوضح أن شروط الجدية التى تتبناها جهات العاصمة الإدارية تجبر «أفريكا كريست» على الإسراع فى التنفيذ، منوهًا بأن التكلفة الإجمالية للمدرسة تبلغ 400 مليون جنيه، تم استثمار ما يوازى 150 مليونًا منها فى أعمال التصميمات والإنشاءات الأولية، وجار بحث تدبير القيمة المتبقية لتجهيز المدرسة.

فى سياق متصل، أوضح «الشبينى» أن «أفريكا كريست» وقعت منذ أكثر من عام على العقود النهائية مع شركة «كابيتال جروب» لإنشاء مدرسة دولية بداخل مشروعها البروج السكنى، والمقام على طريق السويس الإسماعيلية الصحراوى، لافتًا إلى أن الشركة مستمرة فى أعمال التصميمات الهندسية والفنية، على أمل افتتاح المدرسة بالنصف الثانى من العام المقبل.

وأكد أن التكلفة الإجمالية للمدرسة تقارب400 مليون جنيه، سيتم تدبير نسبة منها من الموارد الذاتية للمساهمين، فيما بدأت الشركة فى مفاوضات جادة مع عدة بنوك لاقتراض ما يفوق %50 من القيمة الاستثمارية لها.

كانت «كابيتال جروب» قد أطلقت مشروع البروج العقارى، بالقرب من مدينة الشروق على مساحة 1212 فدانا، تعادل 5 ملايين متر مربع، بإجمالى استثمارات 40 مليار جنيه، ونجحت «أفريكا كريست» فى الحصول على قطعة أرض، لبناء مدرسة دولية، تخدم قاطنى المشروع.

وتعد شركة «سابس» هى الكيان الإدارى لمدارس الشويفات، وهى واحدة من أبرز منشآت التعليم الدولية المنتشرة فى قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا، وأسست أول فرع فى مصر عام 1995 فى القطامية، ثم افتتحت فرعها الثانى فى مدينة السادس من أكتوبر فى 2003، فيما يتخذ صندوق «ACE» من دبى مقرًا رئيسيًا، ويهتم بالاستثمار بقطاع التعليم فى القارة الأفريقية، ولديه مدارس فى جنوب أفريقيا وكينيا، ويدخل السوق المصرية لأول مرة.

وأكد «الشبينى» أن «أفريكا كريست» تنوى التوسع بقوة فى مجال التعليم، وتستهدف تملك أكثر من 5 مدارس خلال العامين المقبلين للاستفادة من ارتفاع الطلب على التعليم، واعتباره من أبرز القطاعات الواعدة لارتباطه بارتفاع الكثافة السكانية، فضلا عن تزايد معدلات الطلب على المدارس الخاصة والتعليم الدولى، مع النقص الحاد فى عدد مقدمى الخدمة.

وانتقد «الشبينى» ارتفاع معدلات الفائدة على الإقراض المطبقة فى مصر، والتى أدت إلى انخفاض معدلات الإنجاز وتدبير التمويلات لمدارس المجموعة، موضحًا أن معدلات الفائدة تقارب حاليًا %18 وهو رقم مرتفع للغاية ولا يتناسب مع طبيعة قطاع التعليم.

وتابع: «أى مدرسة حديثة التأسيس تحتاج ما يقارب 8 سنوات للوصول إلى طاقة الاستيعاب القصوى، بما يؤدى للحصول على ربحية يمكن من خلالها سداد أقساط القروض، ومع استمرار معدلات الإقراض الحالية فالعديد من المدارس ومشروعات التعليم حديثة التأسيس، قد تعانى للاستفادة من التمويلات البنكية».

وطلب «الشبينى» من البنك المركزى إصدار توصيات للبنوك بإجراء معاملات استثنائية لأى مشروعات خدمية من شأنها مساعدة الحكومة على سد العجز فى الخدمات المقدمة، ومنها على سبيل المثال مشروعات التعليم والصحة.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي