English

EGX 30 13,358.47 -0.51%



دومتى تتبنى خطة توسعية تصل بالمبيعات إلى 3.5 مليار جنيه فى 2020

دومتى تتبنى خطة توسعية تصل بالمبيعات إلى 3.5 مليار جنيه فى 2020

القاهرة: تتبنى شركة الصناعات الغذائية العربية دومتي (DOMT) خطة توسعية تستهدف الوصول بالمبيعات إلى 3.5 مليار جنيه، بحلول 2020، من خلال دخول خطى إنتاج للمخبوزات حيز التشغيل والوصول بحجم الطاقة الإنتاجية إلى مليون قطعة يوميا، فضلا عن دعم قطاعى العصير وتحسين هوامش ربحية الأجبان.

جاء ذلك ضمن ملامح الخطة الاستراتيجية التى عرضها أحمد القطان العضو المنتدب للقطاع التجارى بشركة «دومتي»، لـ«المال»، الذى أكد أن العام الحالى قد شهد جنى ثمار ما يتم تنفيذه من تغييرات هيكلية من شأنها توسيع قاعدة المبيعات والتوزيع تضمنت تخفيض المصروفات التسويقية وتحسين هوامش الربحية وتعزيز آليات الوصول إلى العملاء، بشكل أكثر سرعة مع تطبيق النظام الإلكترونى لرفع كفاءة التشغيل.

استعرض «القطان»، فى تصريح مطول لـ«المال»، تحول نموذج عمل الشركة من كيان يركز على صناعة الأجبان إلى كيان بدأ فى التحول تدريجيا إلى صناعة المنتجات الغذائية الخفيفة، والأغذية السريعة «الباتيهات»، باعتبار أن الأخيرة فرصة ذهبية للشركة فى ظل الإقبال الكبير عليها من المستهلكين.

قال العضو المنتدب للقطاع التجارى إن الشركة قد طرحت أول خط لإنتاج المخبوزات بنموذج جديد تحت مسمى «دومتى سندوتش»، ونجحت الشركة فى إغلاق الطاقة الإنتاجية له خلال 6 أسابيع فقط، مع بيع كامل الإنتاج وتحقيق مبيعات بقيمة 115 مليون جنيه، خلال النصف الأول من العام الجارى.

أضاف: «نجاح دومتى سندوتش أعطى حماسا لإضافة خطوط إنتاج جديدة واستثمار أكثر من 100 مليون جنيه فى الخط الثانى، الذى وصل جزء منه إلى الميناء ومن المنتظر وصول النصف الثانى منه فى وقت قريب، بطاقة إنتاجية 400 ألف قطعة يومياً، على أن يبدأً التشغيل الربع الرابع من العام الحالي».

تابع: «استثمرنا 50 مليون جنيه أخرى لإضافة خط إنتاج ثالث للمخبوزات بخلاف الحالى، ومن المقرر استلامه وتشغيلة نهاية الربع الأول من العام المقبل، بطاقة تبلغ 300 ألف قطعة يوميا، وبالتالى يصل معدل الإنتاج اليومى إلى مليون قطعة يشمل خط الإنتاج الحالى البالغ إنتاجه 300 ألف قطعة يومياًس.

أشار إلى أن إدارة الشركة ترى أن «دومتى سندوتش» لم يحقق %20 من معدل الانتشار المطلوب، وأن الموزع الذى يزور 40 عميلا تنتهى الطلبات عند أول 15، موضحا أن المستهلك يفضل الساندوتش الجاهز والسريع والمعروف مصدره بالاضافة إلى أن سعره مناسب.

أضاف: «بالنسبة للخط الثالث الذى يبلغ إنتاجه 300 ألف قطعة سيكون طوق نجاه للعملاء الذين يحصلون على كميات قليلة من «سندوتش دومتي» الآن، وحال كانت الكميات غير كافية، وهو ما نشك فيه، فهناك بدائل أخرى لاستخدام إنتاج الخط الثالث، فبدلا من حقن العيش بالجبن، أو الشيكولاتة يمكن اقتحام سوق «عيش الفريش»، أو السادة، وأفكار أخرى لا نفضل الإفصاح عنها بسبب المنافسة».

بشكل عام يرى أن الاستراتيجية العامة للشركة ترتكز على تعظيم حجم إنتاج المخبوزات ودعم قطاع العصير، لافتا إلى أن الشركة تمتلك رؤية استباقية لظروف قطاع الأجبان الذى انخفضت فيه هوامش الربحية، ومن ثم عززت التركيز على المخبوزات صاحب الهوامش التى تتجاوز %30 موضحا أن الشركات المنافسة تدرس فى الوقت الحالى وضعية سوق الجبنة التى أصبحت معدلات النمو فيها ضئيلة.

بالإضافة إلى خطوات الشركة الجدية في الحفاظ على ريادة سوق الأجبان في مصر بالرغم من صعوبة المنافسة ووضع السوق.

أشار إلى أن شركته تستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 3.5 مليار جنيه خلال 2020، بعد إضافة خطى الإنتاج الجديدين مقابل 2.5 مليار جنيه محققة فعليا العام الماضى، و2.8 مليار مستهدفة نهاية العام الجارى.

أكد أن «دومتي» تستهدف خلال 3 أعوام المقبلة بداية من 2020، إلى التحول من شركة كانت تبيع %80 من منتجاتها فى صورة أجبان و%20 مخبوزات ومنتجات أخرى، إلى شركة تبيع نسبة لا تزيد عن %50 أجبان والنسبة الأخرى فى صورة مخبوزات وعصائر وأصناف أخرى.

فيما يتعلق بقطاع العصير، أشار إلى أنه برغم تراجع مبيعات الشركات العاملة به فى السوق المحلية %10 تقريباً خلال النصف الأول من العام الجارى، مقارنة بالنصف المماثل 2018، إلا أن «دومتي» نجحت فى الحفاظ على مستوى المبيعات بقيمة 155 مليون جنيه.

أضاف العضو المنتدب للقطاع التجارى بدومتى أن الحفاظ على مبيعات قطاع العصير جاء بدعم تعظيم قاعدة التوزيع وإصدار شكل جديد من العصير، مؤكداً أنه من المقرر طرح منتج عصير slim وهو عصير دون سكر مصنف لتلبية احتياجات قطاع كبير من المستهلكين داخل وخارج مصر.

قال إن شركته حافظت على هوامش ربحية قطاع الجبنة خلال النصف الأول من 2019 بما يتجاوز %20، كما تسعى دومتى لاستمرار تلك المعدلات خلال النصف الثانى، مرجحا أنه حال زيادة الخامات الفترة المقبلة أن ترتفع أسعار البيع فى حدود 1 أو %2 على إثر هذا، وأعتقد أن هذا غير وارد.

أوضح أن الشركة حركت أسعار الجبن والموتزاريلا بواقع %3 بداية من النصف الثانى من العام الحالى، بينما استقرت أسعار الجبنة التتراباك التى تستحوذ على الحصة الأكبر من مبيعات الشركة، وبالمثل حافظ «دومتى سندوتش» على نفس مستويات الأسعار السابقة.

لفت إلى أن هوامش الربحية شهدت تطورا ربعيا على مدار 9 أشهر الأخيرة، من %3.55 خلال الربع الرابع 2018 إلى %4.41، فى الربع الأول من 2019، ثم إلى %5.8 فى الربع الثانى 2019، كما حققت أرباحا بقيمة 21.8 مليون جنيه الربع الرابع العام الماضى، و28.8 مليون خلال الربع الأول 2019، ثم 37.5 مليون الربع الثانى من هذا العام.

لفت إلى أن الشركة لديها خطة كاملة بالتحول للنظام الإلكترونى المعروف بـ«HAND HELD » من خلال تحويل قطاع المبيعات إلى نظام الديجيتال عبر مدة بأحدث وسائل التكنولوجيا من «سوفت وير» لمساعدة البائعين على الوصول بسهولة إلى العملاء وتحديد أماكن تواجدهم، الأمر الذى تقيس عليه إدارة الشركة خطتها للتطوير.

أوضح أن النظام الإلكترونى بدأت الشركة تطبيقه منذ شهر ونصف تقريبا، وتنفيذه والانتهاء منه بالقاهرة الكبرى، ومن المقرر البدء فى تطبيقه بمحافظات الدلتا خلال شهر سبتمبر المقبل ثم الإسكنندرية، ثم اختراق محافظات الصعيد على أن تنتهى الشركة من تطبيقه بشكل كامل نهاية الربع الأول من 2020.

تبنت وحدات بحوث فى بنوك استثمار محلية رؤية إيجابية للأداء المالى للشركة خلال النصف الحالى من العام، ورجحت أن تقفز إيرادات الشركة 3 مليارات جنيه، متخطية مستهدفات الإدارة، كما رجحت أن تنمو هوامش ربحية الشركة إلى %7 خلال الربع الثالث، وتكون %9 فى الربع الرابع من العام.

«نعيم»: المخبوزات الأعلى ربحية والشركة تنتظر المزيد

رجحت وحدة أبحاث بنك الاستثمار «نعيم» إحراز «دومتي» أداء أفضل فى النصف الثانى من العام الحالى، بدعم تدشين خط جديد للمخبوزات، وإعادة إطلاق منتجات العصائر وخفض نفقات التسويق.

ذكرت «نعيم» فى ورقة بحثية وصلت «المال» أن تراجع حجم مبيعات النصف الثانى جاء فى ضوء انخفاض مبيعات «منتجات الأجبان من عبوة تتراباك» للقطاع الحكومى، التى تعتبر بمثابة إحدى قنوات المبيعات المهمة بالنسبة للشركة.

توقعت أن يأتى أداء الشركة خلال النصف الثانى من العام، والفترات المقبلة أفضل من النصف الأول فى ضوء عدة عوامل، فى مقدمتها الزيادات الاستثنائية فى أجور ورواتب العاملين بالقطاع الحكومى والمعاشات، التى تم تطبيقها منذ بداية العام المالى الجارى 2019 / 2020 تكون فرصة لتقوية المراكز الشرائية.

أما العامل الثانى فيتضمن بدء تشغيل خط الإنتاج الثانى بقطاع المخبوزات خلال الربع الثالث من 2019، والذى يتضمن طاقة إنتاجية تبلغ 400 ألف عبوة يوميًا، تمثل قرابة ضعف الطاقة الإنتاجية للخط الأول، وسوف يكون له تأثيرًا إيجابيًا على هامش الربح الإجمالى للشركة، نظرًا لأن قطاع المخبوزات يمثل أعلى هامش ربحية لدى الشركة.

أشارت الورقة البحثية إلى أن الشركة بدأت إعادة إطلاق قطاع العصائر، وتخطط لتدشين منتج عصير دون سكر تحت العلامة التجارية «Slim»، كما تتجه الشركة لخفض نفقات التسويق خلال النصف الحالى مقارنة بمستوياتها فى الأرباع السابقة.

ذكرت «نعيم» أن الشركة تترقب أن تبدأ فى جنى ثمار التغيرات الهيكلية وتعديل استراتيجياتها فيما يتعلق بالمبيعات المحلية والتصدير والعمليات اللوجستية والتسويقية.

«فاروس» تتوقع 3 مليارات إيرادات نهاية العام ونمو هامش صافى الربح إلى %7 فى الترتيب الثالث والرابع

حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار «فاروس» القيمة العادلة لسهم الشركة عند 13 جنيها، وواوصت بزيادة الأوزان النسبية، موضحة أن خط إنتاج المخبوزات الثانى قد يستحوذ على %20 من إجمالى إيردات الشركة، موضحة أن طاقة إنتاج الخط الجديد تسمح لدومتى التوسع والحضور فى محافظات أخرى.

توقعت «فاروس» فى ورقة بحثية وصلت «المال»، أن تتجاوز إيرادات الشركة نهاية العام الجارى حاجز 3 مليارات جنيه، وأن يبلغ مجمل هامش الربح %28، وأن يصل هامش صافى الربح %7، خلال الربع الثالث و%9 الربع الرابع.

«بلتون» تحدد 14.8 جنيه قيمة عادلة للسهم وتوصى بالشراء

حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار «بلتون» القيمة العادلة لسهم الشركة عند 14.8 جنيه، مع توصية بالشراء، علما أن السهم يتداول على شاشات البورصة حاليا بالقرب من 9.5 جنيه.

استخدمت «دومتي» %82.9 من حصيلة زيادة رأس المال التى أجرتها فى 2016 حتى نهاية يونيو الماضى، واستخدام حصيلة هذه الزيادة 61 مليون جنيه لشراء سيارات توزيع، وتوجيه مبلغ وقدره 60 مليون جنيه، لتأسيس مصنع جديد، واستخدام 62.5 مليون جنيه لشراء خط إنتاج جديد للمخبوزات وخط إنتاج جديد للجبن الرومى، وإنفاق 44.6 مليون جنيه بغرض الشراء الجزئى لخط آخر للمخبوزات.

أظهرت القوائم المالية عن الربع الثانى من العام الجارى تحقيق الشركة إيرادات بقيمة 646.8 مليون جنيه، ومجمل ربح 158.4 مليون جنيه، وهامش ربح %24.4، بينما بلغت أرباح النشاط 66.7 مليون جنيه، وصافى الربح 37.5 مليون، وهامش صافى الربح %5.8.

حقق قطاع المخبوزات أعلى هامش ربح إجمالى بين القطاعات التى تعمل بها الشركة مسجلاً %34.2، يليه قطاع منتجات الأجبان بهامش ربح إجمالى %25.0، وقطاع العصائر بهامش قدره %16.9.

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي