English

EGX 30 14,742.07 -0.02%



أحمد منصور: الاستثمار بمشروعات تجارية عقب الانتهاء من المحفظة الحالية

أحمد منصور: الاستثمار بمشروعات تجارية عقب الانتهاء من المحفظة الحالية

القاهرة: المهندس أحمد منصور، الرئيس التنفيذي لشركة كاسيل للتطوير العقاري، قال إن الترابط بين القطاع العقاري وباقي القطاعات الأخرى من شأنه فتح آفاق استثمارية كبيرة أمام الشركات من جانب وتنفيذ خطط الحكومة التوسعية من جانب آخر، موضحًا أن هناك ارتباطًا كبيرًا على سبيل المثال بين القطاعين السياحي والعقاري، وهو ما ظهر واضحًا في ملف تصدير العقارات.

وأضاف أن تصدير العقارات سيسهم في الترويج سياحيًّا لمصر، نظرًا لأن عميل الخارج سيرغب في التعرف على مزايا السوق المصرية والمناطق السياحية والترفيهية به، والعكس أيضًا، فزيادة عددالوافدين سيعطي دفعة لمبيعات العقارات للأجانب، الأمر الذي يعني أن الاستفادة مزدوجة بين القطاعين.

وأشار منصور إلى أن شركته وجهت بوصلتها منذ الوهلة الأولى نحو تنويع استثماراتها، حيث تستهدف شركة كاسيل للتطوير العمراني ضخ استثمارات بقيمة 8 مليار جنيه في المشاريع الثلاثة التي تطورها الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة ما بين سكني وتجاري وإداري وطبي خلال 4 سنوات، مشيرًا إلى أن الشركة لديها خطة أيضًا للتوسع الاستثماري في عدة مناطق سيتم الإعلان عنها خلال الأشهر المقبلة.

وأضاف منصور أن المناطق التي تدرس الشركة الاستثمار بها بقوة تتمثل في منطقة العين السخنة والتي تستهدف الشركة تنفيذ مشروع بها بنظام الشراكة على مساحة 11 فدانًا، وتستهدف أيضًا مشروع آخر بخليج مكادي في الغردقة على مساحة 76 فدانًا وهو بنظام الشراكة أيضًا.

وتابع أن الشركة حصلت على قطعة أرض بمساحة 5500 متر بمنطقة البنوك بالعاصمة الإدارية الجديدة لإقامة مشروع تجاري باستثمارات تتراوح بين 700 إلى 800 مليون جنيه، ويتم طرح المشروع للإيجار وليس للبيع، وتستهدف الشركة تسليم المشروع خلال عامين.

أوضح منصور، أن الشكوى المعتادة من قبل المستثمرين لتنفيذ خطة تصدير العقار تتمثل في الزحام بالقاهرة والدولة تعمل على حلها عبر شبكات الطرق والتوسع في المدن الجديدة والربط بينها، والمدن الجديدة ستسحب الزحام من القاهرة، وقال إنه بعد الانتهاء من تنمية العاصمة الإدارية الجديدة ستتراجع معدلات الازدحام في القاهرة الكبرى وسيتم توفير حلول كثيرة لتطوير المباني التراثية.

أضاف أن القاهرة تعد من أهم مناطق الجذب السياحي على مستوى العام ولكن يجب أن نحسن استغلالها ونوفر الخدمات التي يحتاجها الوافدين، معتبرًا أن استقرار الوضع الأمني خلال الفترة الحالية يُشجع على دخول العملاء ا?جانب خاصة أن أغلب المشترين يفضلون مصر.

وقال إن الحكومة والقطاع الخاص مطالبون بالعمل على جذب الأجانب للتعليم في مصر لتشجيع إقامتهم في الداخل ومن هنا يحدث تنمية لعمليات تصدير العقارات.

وفي يوليو الماضي قال منصور لجريدة «حابي» إن شركة كاسيل لاند مارك تستهدف ضخ نحو 800 مليون جنيه في الإنشاءات بمشروعي كاسيل لاند مارك السكني وإيست سايد التجاري ممثلة في أعمال الخرسانات، لافتًا إلى أن الجدول الزمني للمشروع يسير وفق المخطط له، حيث انتهت الشركة من أعمال تسوية الأرض وهو ما يتماشى مع القواعد التي وضعتها شركة العاصمة الإدارية.

وأوضح أنه تم تعديل الارتفاعات الخاصة بمشروع إيست سايد بإضافة طابقين للمبنى ليصل إلى أرضي و9 أدوار مكررة، تسدد الشركة 10% من سعر الأرض على كل دور، ويقوم مكتب هاني سعد بإعادة تصميم القواعد الخاصة بالمشروع، كما تمت زيادة مساحة مشروع كاسيل لاند مارك ليصل إلى 43 فدانًا بدلًا من 41.5 فدان.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي