English

EGX 30 13,358.47 -0.51%



أزمة بين زكي السويدى ومصلحة الجمارك بسبب رسوم استيراد كابينات الكهرباء

أزمة بين زكي السويدى ومصلحة الجمارك بسبب رسوم استيراد كابينات الكهرباء

القاهرة: أزمة كبيرة حاليا بين مجموعة شركات زكى السويدى (شركة السويدى للصناعات الهندسية) ومصلحة الجمارك المصرية، بسبب احتساب الجمارك رسوما جمركية على واردات نوع معين تقوم المجموعة باستيراده من الخارج، على أنه منتج تام الصنع، فيما تؤكد شركات السويدى أنها مدخلات إنتاج.

مجموعة شركات زكى السويدى تقوم باستيراد بعض اللوحات الكهربائية، من خارج مصر، وستقوم خلال 15 يوما باستلام شحنة من الخارج، وهنا تصر مصلحة الجمارك المصرية على احتساب سعر رسم جمركى بنسبة 60%، وترى أن اللوحات المستوردة منتج تام الصنع ومن ثم يخضع للرسوم المذكورة، وفقا لـ اليوم السابع.

وفى الوقت نفسه، تقدمت مجموعة السويدى بشكوى رسمية للجنة الجمارك فى اتحاد الصناعات لبحث هذه المشكلة، وبالفعل جرى تنظيم اجتماع بتاريخ 27 أغسطس، وشارك فى الاجتماع ممثلين لكمال نجم رئيس مصلحة الجمارك المصرية، وتم استعراض المشكلة ولم يتم التوصل إلى حل لها.

الصعوبة التى تواجهها مجموعة السويدى، أنها ستتلقى شحنة خلال فترة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الآن، فى الوقت الذى تصر فيه مصلحة الجمارك على موقفها، وهو ما سيضع المجموعة فى اختبار صعب وهو احتمالية دفع الـ60% الرسوم المقرره من الجمارك، وهذا يعنى أن الشحنات المستقبلية ستحظى بنفس المعاملة الجمركية.

ويتبقى تساؤلا وهو هل ستنتصر مجموعة السويدى وتدفع رسوما جمركية على استيراد اللوحات بنسبة 5% فقط، أم ستتمسك مصلحة الجمارك بموقفها وتلزم السويدى بدفع رسوم 60%؟، وهو ما ستكشف عنه الأحداث الفترة المقبلة.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي