English

EGX 30 13,720.65 0.19%



المقاصة تسابق الزمن لتجهيز النظام الإلكتروني لتداول الشورت سيلينج

المقاصة تسابق الزمن لتجهيز النظام الإلكتروني لتداول الشورت سيلينج

القاهرة: تستعد شركة مصر المقاصة للإيداع والحفظ المركزى لوضع اللمسات الأخيرة للنظام الإلكترونى لآلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع «الشورت سيلينج» ليصبح جاهزًا خلال شهر أكتوبر المقبل وليبدأ العمل بالآلية رسميًا خلال شهر نوفمبر.

وقال اللواء محمد عبدالسلام، رئيس مجلس إدارة شركة مصر المقاصة، إن الهيئة العامة للرقابة المالية طلبت إجراء بعض التعديلات الأخيرة على نظام التداول.

وهو ما ستعمل المقاصة على تنفيذه خلال الأسابيع المقبلة، وإخطار الهيئة به تمهيدًا لإطلاق الآلية رسميًا فى السوق.

وتقضى آلية «الشورت سيلينج» بأن يقوم العميل باقتراض بعض الأسهم من عميل آخر.

وبيعها مقابل فائدة محددة للمقرض، ويتعهد المقترض بأن يرد الأسهم المقترضة خلال فترة محددة.

من خلال إعادة شرائها مرة أخرى، أو من خلال رصيد متاح، محققا بذلك أرباحًا من فوارق أسعار البيع والشراء.

وكان المستشار خالد النشار، نائب رئيس هيئة الرقابة المالية، عقد اجتماعًا نهاية الأسبوع الماضى مع أعضاء اللجنة الاستشارية لسوق المال التابعة للهيئة.

بجانب محمد فريد، رئيس البورصة، ونائبه أحمد عبدالرحمن، وبحضور «عبدالسلام».

وشركات عاملة بسوق المال ومنها شركتا «تى كمبيوترز»، ومصر لنشر المعلومات، لاستعراض النظام الإلكترونى لـ «الشورت سيلينج».

وقال «النشار» – فى بيان صحفى، إن الهيئة أعطت الضوء الأخضر لانطلاق «الشورت سيلينج»، بالبورصة خلال شهر نوفمبر المقبل.

وعلمت «المال» أن مطالب الرقابة المالية لتعديل نظام تداول «الشورت سيلينج» تركزت حول طريقة إصدار أوامر البيع والشراء ونقل حيازة الأوراق المالية.

وكيفية انتقالها من أمناء الحفظ إلى شركات السمسرة والعكس، بجانب تنظيم الشكل النهائى لشاشة التداول بما يوضح الأسهم التى تم إقراضها.

وسمحت ضوابط «الشورت سيلينج» لشركة السمسرة بإدارة نظام الإقراض، ومتابعة الضمان النقدى المقدم من العميل المقترض.

وإعادة استثمار حصيلة البيع والضمان النقدى وتسليم العملاء عائد الاستثمار بالكامل، بعد خصم العمولات المقررة.

كما تم إلزام شركة المقاصة بمتابعة نسبة الإقراض المحددة لكل ورقة مالية والمفترض أن تبلغ %20 من حجم الأسهم المقيدة بالشركة على ألا تتجاوز نسبة كل عميل مقرض %5 من إجمالى أسهم الشركة.

وأوضح «عبدالسلام» رئيس مصر المقاصة أن الإدارات الفنية المختصة بالمقاصة ستعمل على تنفيذ المطالب.

على أن يعقبها تنظيم دورات وندوات تدريبية للعاملين بشركات السمسرة وأمناء الحفظ لتعريفهم بآليات تداول «الشورت سيلينج»، لزيادة خبرات المتعاملين.

وقالت مصادر مقربة إن إدارة البورصة أخطرت جهات سوق المال بجاهزيتها لبدء العمل بالشورت سيلينج فى أى وقت.

كما سيتم عقد جلسات تجريبية فى الأسابيع المقبلة حول تداولات «الشورت سيلينج».

وكيفية الربط بين شركات السمسرة والمقاصة وأمناء الحفظ وانتقال حيازة الأسهم للعميل المقترض.

وأكدت المصادر أنه تم الاتفاق على إطلاق «الشورت سيلينج» بين عملاء أكثر من شركة.

مع إنشاء شاشة مركزية لدى شركة مصر المقاصة لعرض الأسهم المراد إقراضها أو اقتراضها.

وإتاحة تلك الأسهم على شاشات فرعية بداخل شركات السمسرة.

ونوهت إلى أن لجنة العضوية بالبورصة تعتزم إدراج «الشورت سيلينج» ضمن نطاق اختصاصاتها فى التأكد من التزام شركات السمسرة بالمهام المنوطة بها داخل سوق المال.

وفى حالة ارتكاب أى مخالفات سيتم إصدار عقوبات مماثلة لما يتم فى مختلف الآليات على غرار الشراء الهامشى.

وكانت «الرقابة المالية» قد أصدرت نهاية فبراير الماضى قرارًا تنفيذيا بتفعيل آلية «الشورت سيلينج».

بهدف إضافة آليات تداول جديدة، تؤدى إلى زيادة السيولة بالبورصة.

ورغم مرور تلك الفترة لاتزال النقاشات القطاعية مستمرة لبدء العمل بها فى سوق الأوراق المالية.

وأعلنت البورصة منذ أكثر من 3 شهور عن قائمة الأسهم المسموح بالتعامل عليها عبر تلك الآلية، والمكونة من 30 ورقة مالية.

كما أجرت منذ شهر تقريبا مراجعة لتلك القائمة.

فى حين منحت الرقابة المالية نحو 25 شركة سمسرة رخص لمزاولة الآلية.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي