العد التنازلي لإطلاق جديد



ISEG تبدأ إصدار شهادات الحلال واتحاد المصدرين البرازيلى يرفض

ISEG تبدأ إصدار شهادات الحلال واتحاد المصدرين البرازيلى يرفض

القاهرة: تبدأ شركة (ISEG) لإصدار شهادات الحلال فى أمريكا اللاتينية الإجراءات التنفيذية لعملها اعتباراً من الغد 1 أكتوبر، تنفيذاً لقرار وزارة الزراعة الخاص باعتماد المركز دون غيره لإصدار شهادات الحلال فى أمريكا اللاتينية، الأمر الذى رفضه اتحاد مصدرى اللحوم البرازيلى لعدم توافقه مع قوانين الدولة.

وكشفت مصادر فى المجازر البرازيلية، عن رفض اتحاد المصدرين التعامل مع السوق المصرى عبر بوابة (ISEG) لعدة أسباب فى مقدمتها عدم توافق الشركة مع القوانين فى البرازيل.

وشددت المصادر على التزام المجازر بقوانين العمل والضرائب فى البرازيل ولا يمكن مخالفتها، وإرسال الرسوم لشركة فى دولة أخرى غير مسجلة لدى الجهات البرازيلية ولا تتبع قانون العمل فى ساوباولو، ومقرها الوحيد فى أوروجواى.

وأضافت المصادر، أن الاتحاد سيصدر قراراً رسمياً اليوم بوقف التعامل مؤقتاً مع السوق المصرى لحين توفيق أوضاع الشركة الجديدة مع قوانين الدولة أو اعتماد مراكز أخرى فى ساوباولو.

ونفى وائل حنا رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الإسلامية لصدار شهادات الحلال فى أمريكا اللاتينية (ISEG)، رفض المجازر البرازيلية التعامل مع السوق المصرى، مؤكداً على أن المجازر سجلت لدى الشركة، كما أن الشركات المستوردة عملت أذون استيراد باسم الشركة.

وأكد فى تصريح مقتضب من الولايات المتحدة لـ “البورصة” على أن الأمور تسير فى الاتجاه الصحيح ولا داعى للقلق، وأن الشركة جاهزة لبدء إصدار شهادة الحلال فى جميع دول أمريكيا اللاتينية.

ومن جانبها، قالت الدكتورة مُنى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، أن الوزارة طلبت من الجانب البرازيلى توفير مقر للشركة فى ساوباولو لفتح فرع لها هنُاك، وفى انتظار الرد.

قالت عن وقف رابطة المصدرين فى البرازيل التعامل مع مصر، إن الوزارة لم يصلها أى قرار رسمى بهذا الشأن، وكل دولة لها الحق الكامل فى اختيار المركز الأنسب لها فى تطبيق الشروط، واعتبرت أن (ISEG) هو الأقرب لتحقيق المُتطلبات التى تحتاجها مصر فى الفترة المُقبلة، خاصة أن صاحبها مصرى الجنسية بخلاف المراكز الأخرى.

أوضحت أن وزير الزراعة البرازيلية كانت فى زيارة للقاهرة منذ أيام، وتم التشاور حول القضية، وأكدت أنها تنقل وجهة نظر الشركات البرازيلية، ولا دخل للحكومة فى أمور إصدار شهادات الحلال.

بررت محرز زيادة الشركة لرسوم الشهادات بأن مُتطلبات العمل الجديدة قد تحتاج لذلك، قائلة: «معرفش قيمة الفلوس الزيادة قد أيه بالضبط، لكن أكيد للمصلحة، من خلال زيادة الفحوصات وآليات العمل».

وعلى الجانب الآخر، قالت مصادر فى شركات استيراد اللحوم من أمريكا اللاتينية، إن شركة ISEG رفعت رسوم إصدار الشهادة من 20 إلى 220 دولاراً للطن، بمجرد إقرار وزارة الزراعة لها كمركز وحيد لإصدار الشهادة.

اعتبرت المصادر، أن زيادة الرسوم سيؤثر على الأسعار فى السوق المحلى، وتقليص حجم الواردات، خاصة أن القرار جاء بالتزامن مع ارتفاع الأسعار العالمية للحوم البرازيلية، مع دخول أسواق الصين وإندونيسيا فى المنافسة عليها، وقالت المصادر، إن الأسعار الحالية تبلغ 57 جُنيهًا للكيلو من اللحوم الأمامية البرازيلية، و69 جُنيهًا للكيلو من اللحوم الخلفية.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

11 أكتوبر 2020
العاشر من رمضان للصناعات الدوا... RMDA
إغلاق
03.6
التغير
00.28
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي