English

السوق مغلق

EGX 30 13,622.13 -0.10%



20 مناقصة لتنفيذ منشآت الخدمات والمبانى الإدارية بمحطة الضبعة النووية

20 مناقصة لتنفيذ منشآت الخدمات والمبانى الإدارية بمحطة الضبعة النووية

القاهرة: تعتزم شركة أتوم ستروى إكسبورت التابعة لمؤسسة روساتوم الروسية طرح 20 مناقصة لتنفيذ أعمال المبانى الإدارية وورش تجميع للوحدات ومتطلبات محطة الضبعة النووية.

وقال أناتولى كوفتانوف مدير الأعمال الإنشائية فى محطة الضبعة لـ«البورصة»، إن طرح المناقصات سيكون بالتتابع ويختلف موعد البت فى كل مناقصة عن الأخرى، وبلغ إجمالى المناقصات التى طرحت العام الماضى نحو 30 مناقصة.

وأضاف أن شركة بتروجت حصلت على عقد لتنفيذ بعض الأعمال بالمشروع، وتوقع إبرام عقدين آخرين مع شركتين مصريتين نهاية العام الجارى.

أوضح أن «أتوم ستروى أكسبورت» التابعة لمؤسسة روساتوم طرحت خلال الفترة الماضية أكثر من 10 مناقصات لتسوية الأراضى والطرق وتوريد بعض الاحتياجات لموقع المشروع، والقيم المالية لهذه التوريدات مختلفة، بحسب تعبيره.

أوضح أن الشركة أرسلت لعدد كبير من الشركات المصرية بالتنسيق مع هيئة المحطات النووية لتقديم عروضها، وتم عقد العديد من اللقاءات وورش عمل لإبلاغهم بمتطلبات المرحلة الحالية وحجم الأعمال، ومن هذه الشركات أوراسكوم كونستراكشون( بي . إل . سي) (ORAS) و«حسن علام» و«المقاولون العرب» و«بتروجت».

وقال محمد رمضان مدير مشروع الضبعة بهيئة المحطات النووية لـ«البورصة»، إن من المقرر طرح مناقصتين لتنفيذ المبنى الإدارى وورش تجميع الوحدات بمحطة الضبعة النووية الشهر المقبل، ويطرح المناقصات ويبت فيها عبر الشركة الروسية.

أوضح أن مناقصة تسوية موقع محطة الضبعة اعيد طرحها مرة أخرى، وكانت ألغيت من قبل لعدم استيفاء عروض الشركات المتقدمة للمستندات والاشتراطات المطلوبة.

وأكد أن هيئة المحطات النووية تعمل على تنمية البنية التحتيه للمشروع، ولديها العديد من الأعمال بالمحطة مثل الاتصالات وتوصيل المرافق الخاصة بالمشروع مثل المياه والكهرباء، وبلغت قيمة التكاليف الخاصة بالبنية التحتية حتى الآن 4 مليارات جنيه.

أوضح أن عدد الشركات المؤهلة للعمل فى المشروع نحو 150 شركة أبرزها «المقاولون العرب» و«حسن علام» و«أوراسكوم» و«السويدى» و«اى بى بى» و«وادى النيل» و«بتروجيت» و«الرواد» و«ريدكون» و«إجيماك» و«النصر لصناعة المحولات» و«المصانع الحربية» و«الهيئة العربية للتصنيع».

وأكد أن محطة الضبعة النووية، حصلت على إذن قبول الموقع فى 10 مارس الماضى من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية.

ويعتبر الإذن إقرارًا بأن الموقع وخصائصه تتوافق مع المتطلبات المصرية، ومتطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو ما ينعكس على ضمان التشغيل الآمن والموثوق للمنشآت النووية.

وتعاقدت مصر مع روسيا على إنشاء محطة الضبعة النووية بقدرة 4800 ميجاوات، ونشرت الجريدة الرسمية قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى رقم 484 لسنة 2015، بالموافقة على الاتفاقية الموقعة بالقاهرة يوم 19 نوفمبر 2015 بين مصر وروسيا بشأن تقديم قرض تصدير حكومى روسى إلى مصر لإنشاء محطة الطاقة النووية بالضبعة.

وتنص الاتفاقية على تقديم روسيا قرضًا لمصر لتمويل الأعمال والخدمات والشحنات الخاصة بمعدات الإنشاء والتشغيل لوحدات الطاقة بمحطة الضبعة، بقيمة 25 مليار دولار، وتستخدم مصر القرض لتمويل %85 من قيمة كل عقد لتنفيذ هذه الأعمال، وهى العقود المبرمة بين المؤسسات المصرية والروسية.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي