English

EGX 30 13,427.22 -0.61%



القابضة المعدنية تدرس ملف تخارج مصر للألمونيوم من بلوكات الآنود

القابضة المعدنية تدرس ملف تخارج مصر للألمونيوم من بلوكات الآنود

القاهرة: تدرس الشركة القابضة للصناعات المعدنية ملف استثمارات، وتخارج تابعتها شركة مصر للألومنيوم (EGAL) من الشركة المصرية لبلوكات الآنود الكربونية، وذلك في ضوء موافقة مجلس إدارة الألمونيوم منذ أكثر من عام على التخارج من بلوكات الآنود.

وقالت مصر للألمونيوم إن ملف استثمارها المصرية لبلوكات الآنود جاري بحثه من خلال الشركة القابضة للصناعات المعدنية، وذلك في ردها على الجهاز المركزي للمحاسبات لتحفظه على استثمار الألمونيوم ببلوكات الآنود في ظل خسائر 346.3 مليون جنيه، وافقا لـ المال.

وتتضمن الاستثمارات طويلة الأجل لمصر للألمونيوم نحو 33.85 مليون جنيه تعادل 5.8 مليون دولار، لعدد 580 ألف سهم، تُمثل 20% من رأس مال “بلوكات الآنود”، وفقا للقوائم المالية الأخيرة.

ويرى المركزي للمحاسبات في ملاحظاته، ضرورة قيام مصر للألمونيوم بتكوين مخصصات لمقابلة بعض الالتزامات المُحتملة وذلك في ضوء موافقة مجلس إدارتها بنهاية مايو 2018 بالإجماع على التخارج من بلوكات.

وجاءت الموافقة على التخارج نتيجة عدم قدرة الآنود على الوفاء بالتزاماتها و تحقيقها إجمالي خسائر بنحو 346.6 مليون جنيه حتى نهاية 2018، ما دفع الشركة القابضة لاتخاذ إجراءات قانونية لتقديم بلاغ إلى نيابة الأموال العامة.

وتتضمن مُخصصات الالتزامات المُحتملة التي أوردها المركزي للمحاسبات الاضمحلال في قيمة الاستثمارات ببلوكات الآنود، والكفالة التضامنية بـ 63.8 مليون دولار بنسبة 20% من التسهيلات الائتمانية من البنك الأهلي سوستيه، والأهلي المصري لصالح بلوكات الآنود، والقرض المساند الممنوح من الألمونيوم لبلوكات الآنود بقيمة 7.5 مليون جنيه.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي