English

EGX 30 0.00 0.00%



الكيانات الصغيرة تهدد شركات الجبن الأبيض بالبورصة المصرية

الكيانات الصغيرة تهدد شركات الجبن الأبيض بالبورصة المصرية

القاهرة: تشهد سوق الأجبان البيضاء نوعًا من تراجع النمو خلال الفترات الحالية، وتحاول شركات البورصة المصرية المُنتجة أن تُحيد قليلاً باختراق مجالات جديدة أو طرح أشكال وأنواع جُبن آخرى.

حاولت «المال» إيضاح التأثيرات التى تنال الشركتين المنتجتين بـ البورصة المصرية للجبن الأبيض، وهل تتحول لاختراق مجالات جديدة مخالفة للنشاط الأساسي؟ فضلا عن مدى الجاذبية للقطاع حاليًا.

قالت رضوى السويفى، رئيس قسم البحوث بشركة «فاروس القابضة»، إن المنافسة بقطاع الأجبان البيضاء أشتدت حدتها خلال الفترات الحالية بدخول عدد من الشركات الصغيرة حديثًا للسوق و البورصة.

أوضحت أن تلك الشركات الصغيرة اقتحمت السوق و البورصة بطرح منتجات متعددة الأشكال والأجحام، وبأسعار أرخص تناسب الشريحة العريضة من مستهلكى الشعب المصرى، لافتةً إلى أن تحركاتهم أثرت على المنافسة لدى الشركات الكبيرة وقدرة مبيعاتهم على النمو.

أشارت إلى أن شركات الأجبان المدرجة بـ البورصة المصرية، حاولت مؤخرًا أن تُحيد قليلاً عن سوق الأجبان البيضاء لدعم وتنويع مصادر ربحيتها، موضحة أن معدل نمو سوق الجبن الأبيض شهد تراجعًا العام الحالى %5.

لفتت إلى أن تلك الشركات المدرجة بـ البورصة والمنتجة للجبن الأبيض، اخترقت مجالات إنتاج الجبن المطبوخ والموتزريلا، بجانب، مجالات الألبان والعصائر، كمحاولات منها لتفادى ضغوط الجبن الأبيض.

أشارت إلى أن إنتاج الجبن الأبيض بالنسبة لشركات عبور لاند للصناعات الغذائية (OLFI) و«الصناعات الغذائية العربية» يمثل النسبة الأكبر من إيراداتهم %80 إلى %90 على التوالى، بالتالى فإن أى تراجعات بمعدلات نمو سوق الأجبان في البورصة يؤثر على الشركات.

رصد محمد سعد، المحلل المالى لدى «شعاع»، مجموعة من العوامل السلبية التى تُحيط بمُنتجى الأجبان بالسوق المحلية والبورصة، متمثلة فى ارتفاع تكلفة المواد الخام وتراجع إنتاج الأجبان.

قال إنه مع بداية العام لم يكن منتجى الأجبان فى مصر بمعزل عن المخاطر، ومنها بعض التحركات غير المتوقعة فى أسعار الصرف، وموجات التضخم الناتجة عن خفض الدعم.

أوضح أن النصف الأول من العام الجارى، شهد تباينًا فى معدلات ربحية «عبور لاند»، والصناعات الغذائية العربية دومتي (DOMT) رغم ضعف نمو الإيرادات.

لفت إلى أن المخاطر سالفة الذكر انخفضت حدتها، مع قوة الجنيه المصرى، وانخفاض معدلات التضخم بعد خفض الدعم بدعم من استقرار أسعار السلع الأساسية.

أشار إلى أن مجموعة من الضغوط الحالية تتمثل فى ارتفاع تكلفة المواد الخام، تزامنا مع ارتفاع سعر مسحوق الحليب منزوع الدسم، منذ بداية العام وحتى الآن، وهو صاحب الحصة الأكبر من تكلفة الإنتاج.

على صعيد آخر قال سعد، إن مبيعات «دومتي» للقطاع الحكومى تراجعت %22 على أساس سنوى.

رغم المخاطر الموجودة، إلا أنهُ أبقى على نظرته الإيجابية تجاه القطاع بالفترة الحالية، معتمدًا على عدم استمرارية المؤثرات السلبية مثل ارتفاع أسعار مسحوق الحليب منزوع الدسم، وجهود الشركتين لتنويع منتجاتهما.

قال محللو قطاع الأغذية بشركة «بلتون المالية»، إن سوق الجبن البيضاء وحده يشهد تراجعًا خلال العام الحالى.

لفتوا إلى أن سوق الأجبان كان ينمو بوتيرة أفضل خلال الفترات الماضية، بدعم من تحول الاستهلاك من (الجبن السايب) للأجبان المعلبة، موضحين أن استهلاك الجبنة المعلبة بلغت نسبته %80 من حجم السوق.

أوضحوا أن سوق الجبن الأبيض من المتوقع أن ينمو 3 – %5 خلال الأعوام المقبلة بناء على توقعات الشركات، موضحين أن الحصص السوقية لكل من شركتى الجبن الأبيض المدرجتين بالبورصة تبلغ %40 لكلاً منهما.

لفتوا إلى أن «دومتي» فى إطار خطتها للتوسع والرغبة فى استمرارية التوسع، قامت مؤخرًا باقتحام سوق المخبوزات من خلال طرح «ساندوتش دومتي»، مشيرين إلى أن قطاع المخبوزات يكبر بوتيرة سريعة.

بخطوة فريدة من نوعها قد تبعد قليلاً عن مجال عمل الشركة الأساسى، بادرت شركة «دومتي» بطرح «دومتى ساندوتش» بشهر أغسطس من العام الماضى كمنافس جديد يخترق سوق الباتيه محليًا، فى ظل تواجد أعداد من الشركات المنتجة، بتكلفة 50 مليون جنيه بشكل مبدئى حينها.

أشاروا إلى أن الدافع وراء ذلك رغبة المستهلكين، فى شراء منتج جاهز، وأن الشركة طرحتهُ بشكل جديد، موضحين أن شركة ايديتا للصناعات الغذائية (EFID) تُعد رائدة فى سوق المخبوزات من خلال طرح منتجات «الكرواسون».

أوضحوا أن الشركة تستمر فى توسعاتها بمنتجات المخبوزات من خلال طرح أنواع جديدة بأطعمة مختلفة، وزيادة إنتاجها من خلال تركيب خطوط إنتاج جديدة، فى إطار رغبتها فى إقتناص حصة سوقية جيدة.

قالوا إن شركة «عبور لاند» أعلنت منذُ فترة عن إنشاء مزرعة «عبور فارم» وكان الهدف منها تأمين جزء من احتياجات اللبن اللازم للإنتاج.

أوضحوا أن الشركة أخترقت سوق العصائر واللبن، وتحاول الشركة زيادة حصتها السوقية من تلك المنتجات، فيما تمثل تلك المنتجات خلال الوقت الراهن %5 فقط من إيرادات الشركة.

لفت محللو قطاع الأغذية فى «بلتون»، إلى أن الشركة أمامها فرصة للنمو بسوق اللبن، نظرًا لأن سوق اللبن لا تزال أمامها فرصة للتحول من السايب للمعبأ آليًا، فقد تتمكن الشركة من حصاد حصة سوقية جيدة.

على صعيد قطاع العصير؛ قالوا إن السوق تشهد عددًا من الشركات الصغيرة وبالتالى فإن المنافسة تكون قوية، لا سيما على صعيد الأسعار.

لفتوا إلى أن الشركتين المدرجتين بالبورصة، تطرحان أنواع آخرى من الجبن كالرومى وغيرهُ، لكن مبيعات البيضاء تمثل %79 من إيرادات شركة «دومتي» و%95 من إيرادات «عبور لاند» فيما تؤول النسبة المتبقية لمبيعات المنتجات الآخرى التى تقدمها الشركات.

توقعوا أن تزداد حدة ضغوط على شركات الجبن الأبيض خلال الأعوام المقبلة بدخول منافسين جُدد على سبيل المثال، وجاءت توصياتهم شراء بالنسبة لشركتى «دومتي» و«عبور» بقيمة عادلة 14.80 للأولى و9.60 للأخيرة.

توقعوا أن تشهد معدلات التضخم هدوءا خلال الفترات المقبلة، ما يدفع المستهلكين للتركيز على المنتجات الترفيهية، على عكس أعوام التعويم.

تجدر الإشارة إلى أن شركات «الأغذية» المدرجة بـ البورصة المصرية، واجهت ضغوطًا جمة فى فترات «التعويم» تمثلت فى تراجعات الطلب على منتجاتها فى إطار ضعف القوة الشرائية للمستهلكين، وارتفاع التكاليف ما دفع الشركات حينها لإجراء زيادات سعرية على منتجات الجبن الأبيض بنسب تخطت %50.

قال رامى طارق، مدير علاقات المستثمرين بشركة «عبور لاند»، إن شركتهُ تهيمن على حصة سوقية بنسبة %42 من سوق الجبن الأبيض، وتهيمن نظيرتها «دومتي” على نسبة مماثلة -وفقًا لحديثهُ- فيما يتقاسم شريحة من الشركات الصغيرة التى يبلغ عددها حوالى 15 شركة تقريبًا على النسبة المتبقية من حجم السوق.

أكد أن سوق الأجبان البيضاء يشهد خلال الفترات الحالية تراجعًا فى معدلات نموه، بسبب ضغطه بوجود العديد من المنتجين الجُدد.

لفت إلى أن شركتهُ تتغلب على ذلك التراجع والتباطؤ الموجود فى السوق، بمحاولات تطوير منتجاتها الحالية من الجبن الأبيض لتقدمه بمميزات جديدة جاذبة.

أشار إلى أن شركتهُ اخترقت منذ عام ونصف، مجالات العصائر والألبان، موضحًا أن حصة شركتهُ السوقية من المنتج الأول تصل إلى %1 حاليًا، و%1.5 لمنتجات الألبان، مشيرًا إلى أن الشركة تسعى لزيادة حصهها خلال الفترات المقبلة.

أوضح أن شركتهُ تطرح منتجات الجبن المطبوخ بمستهل العام المقبل، وتسعى خلال لتقديم منتجات جديدة منها، فى إطار السعى لتطوير باقة المنتجات القائمة.

تابع: «تحركات الشركة على الرغم من كونها فى نفس المجال، إلا أنها مساع جديدة للشركة، تنعكس بشكل إيجابى على الإيرادات المحققة، ومعدلات الهوامش والأرباح النهائية».

أوضح أن شركته قررت مؤخرًا إلغاء «الجبن الموتزريلا” بسبب ضعف الإقبال عليه كونه يحاكى شريحة معينة.

خلال النصف الأول من العام الجارى صعدت ربحية الشركة بحوالى %10 لتصل إلى 127.2 مليون جنيه مقارنة 115.1 مليون جنيه الفترة المماثلة من العام السابق، وشهدت الإيرادات تحسن بنسبة 5% فقط، لتصل إلى 1.18 مليار جنيه مقارنة 1.12 مليار جنيه الفترة المُناظرة.

استعرضت “دومتي” مؤخرًا لـ«المال»، تحول نموذج عمل الشركة من كيان يركز على صناعة الأجبان إلى كيان بدأ فى التحول تدريجيا إلى صناعة المنتجات الغذائية الخفيفة، والأغذية السريعة «الباتيهات»، باعتبار أن الأخيرة فرصة ذهبية للشركة فى ظل الإقبال الكبير عليها من المستهلكين.

قالت الشركة إنها تتبنى خطة توسعية تستهدف الوصول بالمبيعات إلى 3.5 مليار جنيه، بحلول 2020، من خلال دخول خطى إنتاج للمخبوزات حيز التشغيل والوصول بحجم الطاقة الإنتاجية إلى مليون قطعة يوميا، فضلا عن دعم قطاعى العصير وتحسين هوامش ربحية الأجبان.

أعلنت «دومتي» مؤخرًا عن اعتزامها مضاعفة طاقتها الإنتاجية من المخبوزات لتصل معدل 940 ألف قطعة فى اليوم، من خلال إضافة خطين إنتاج جديدين بتكلفة 150 مليون جنيه.

أظهرت القوائم المالية عن الربع الثانى من العام الجارى تحقيق الشركة إيرادات بقيمة 646.8 مليون جنيه، ومجمل ربح 158.4 مليون جنيه، وهامش ربح %24.4، بينما بلغت أرباح النشاط 66.7 مليون جنيه، وصافى الربح 37.5 مليون، وهامش صافى الربح %5.8.

على صعيد النظرة الاستثمارية لشركات الأجبان البيضاء بالبورصة المصرية، قال محمد أبوراوى، المدير التنفيذى لنشاط بنوك الاستثمار بشركة «إتش سى» للاستثمارات المالية، إن السوق المصرية تُصنف من أكبر الأسواق استهلاكًا للجبن الأبيض على مستوى العالم.

وأضاف، أن تلك الميزه تدعم النمو المستقبلى للقطاعات الاستهلاكية، ما يجعل هذا السوق محط أنظار الشركات العالمية، موضحًا أن حجم الجبن الأبيض بالسوق المحلية يبلغ 22 مليار جنيه حاليًا فيما تُقدر الكمية ب 440 ألف طن سنويًا.

أوضح أن العديد من الشركات العالمية المنتجة للبن المجفف وهى المادة الخام الأساسية فى إنتاج الجبن الأبيض، أبدت رغبتها خلال الأعوام الماضية، لدخول السوق المصرية بالاستحواذ على شركات منتجة للأجبان.

فسر أن اللبن المجفف شهد فائض خلال الفترات الماضية فى الأسواق العالمية، وبالتالى نزول كبير فى أسعاره، ولذلك كان لدى تلك الشركات حافزا لاستغلال الفائض من خلال الاستحواذ على مصنعين فى أسواق تشهد نموا جاذبا، مشيرًا إلى أن الشركات كانت تبحث عن شركات بمواصفات معينة تتعلق بمدى قدرتها على تسويق منتجاتها، وحصتها السوقية، وحجم مبيعاتها، وقوة علاماتها التجارية.

لفت إلى أن سوق الجبن الأبيض محليًا تهيمن عليه شركتى «عبور لاند» و«دومتي»، فيما تتنافس شريحة لا بأس بها من الشركات أصغر حجما على الحصة المتبقية، ما دفعهم للتوجه لتصدير منتجاتهم لشدة المنافسة فى السوق المحلية.

قال إنه رغم تعرض سوق الجبن الأبيض لتراجعات فى النمو حاليًا، إلا أن شغف الشركات العالمية بمُنتجى الأجبان المحليين لا يزال مستمر، الذين يبحثون عن الكيانات الكبيرة. يُذكر أن الفترة المنقضية تلقت شركة «آراب ديرى-باندا» مجموعة من العروض للاستحواذ عليها من بينها صندوق استثمار تابع لمجموعة «جلف كابيتال» للاستثمار المباشر الإماراتية، وشركة آخرى هولندية متعددة الجنسيات، إلا أنه عقب فترة من تلقى العروض أعلنت العربية لمنتجات الألبان آراب ديرى – باندا (ADPC) فشل تلك المفاوضات بسبب عدم توافق الرؤى.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي