English

السوق مغلق

EGX 30 13,622.13 -0.10%



الشرقية للدخان: 165 ألف جنيه متوسط أجر العامل سنويا

الشرقية للدخان: 165 ألف جنيه متوسط أجر العامل سنويا

القاهرة: أظهرت المؤشرات المالية الخاصة بالعمالة فى شركة الشرقية للدخان – ايسترن كومباني (EAST) ارتفاع متوسط أجر العامل إلى 165 ألف جنيه سنويا، وفقا لتقرير مجلس الإدارة المعروض على عمومية الشركة مؤخرا.

واعتمدت عمومية الشرقية للدخان فى 16 أكتوبر الجارى نتائج الأعمال السنوية، وتقرير مجلس الإدارة عن النشاط للعام المالى المنتهى يونيو 2019.

وأظهر التقرير المرسل للبورصة المصرية، اليوم الأحد، ارتفاع متوسط أجر العامل إلى 165 ألف جنيه سنويا خلال العام المشار إليه (ما يعادل 13.7 ألف جنيه شهريا ) مقارنة بنحو 151 ألف جنيه خلال العام السابق (تعادل 12.5 ألف جنيه شهريا).

وانخفض عدد العاملين فى الشرقية للدخان إلى 13738 عاملا خلال العام المشار إليه، مقارنة بنحو 13836 عاملا خلال العام المالى السابق.

وارتفعت إنتاجية العامل خلال العام المنتهى يونيو الماضى إلى 1.1 مليون جنيه، بزيادة قدرها 23 ألف جنيه عن العام المالى السابق.

وبلغ عدد المتدربين فى كل التخصصات والمتسويات الوظيفية فى الشركة حوالى 3479 عاملا بما يوازى 25% من حجم العمالة بالشرقية للدخان، وفقًا للتقرير.

وارتفعت تكلفة الأجور الكلية 2.27 مليار جنيه خلال العام المشار إليه مقارنة بنحو 2 مليار جنيه تقريبا خلال العام السابق بزيادة قدرها 9% تقريبًا.

وقالت الشركة إن هذه الزيادة ترجع إلى الزيادت السيادية للأجور والزيادة فى التأمينات الاجتماعية وحوافز العاملين بالشركة، وكذلك زيادة المزايا العينية والنقدية المقدمة للعاملين متمثلة فى العيادات والملابس وخدمة نقل العاملين للمجمع الصناعى وغيرها.

وتوقفت بعض خطوط الإنتاج فى الشركة عن العمل فى 9 أكتوبر الجارى على خلفية إضراب جزئى قام به العمال للمطالبة بتحسين الحوافز المالية.

وشملت مطالب العمال المطالبة بحد أدنى للحافز اليومي 220 جنيها للدرجة السادسة فيما فوق، ورفع سقف الحافز الجماعي إلى 900 يوم وزيادة بدل الوجبة إلى 20%.

كما شملت المطالب زيادة بدل الطبيعة للعاملين بالمصانع لـ75% للعاملين و50% لباقي العاملين بالمصانع وحل مشاكل العاملين بالسرفيس وتثبيتهم وتسوية المؤهلات للعاملين بعد الاختبارات.

وأقر مجلس إدارة الشرقية للدخان فى وقت سابق زيادة الحافز اليومى لجميع العاملين بالشركة بقيمة 10 جنيهات، يتم تطبيقها من بداية الشهر الجاري، وهى زيادة أقل من التى طالب بها العمال.

وعادت خطوط الانتاج المتوقفة إلى العمل مجددا فى 14 أكتوبر الجارى، وفقا لإفصاح مرسل من الشرقية للدخان إلى إدارة البورصة المصرية.

وتعد الشرقية للدخان، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، وهى أكبر منتج للسجائر والمعسل فى مصر، ويبلغ رأسمالها المصدر 2.25 مليار جنيه.

وطرحت الشرقية للدخان في مارس الماضي حصة إضافية تمثل 4.5% من أسهمها بالبورصة المصرية، في إطار برنامج الطروحات الحكومية، سعيا لتعزيز أسواق المال المصرية وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وأظهرت نتائج أعمال الشرقية للدخان انخفاض صافي أرباحها إلى 3.7 مليار جنيه خلال العام المنتهي 30 يونيو 2019 مقارنة بصافي ربح قدره 4.2 مليار جنيه خلال العام المالي السابق بنسبة انخفاض 11.1%.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة، إن هذا الانخفاض يرجع إلى عدة أسباب أهمها انخفاض الدخل من الاستثمار بمقدار 71 مليون جنيه، وكذلك انخفاض الفوائد الدائنة بمبلغ 456 مليون جنيه إضافة إلى زيادة خسائر فروق العملة بمقدر 106 ملايين جنيه.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 13.8 مليار جنيه خلال العام المذكور، مقارنة بنحو 13.4 مليار جنيه خلال العام المقارنة بنسبة ارتفاع 3.6% تقريبا.

كانت الشركة قد سجلت انخفاضا في أرباحها بنسبة 15.8% إلى 2.8 مليار جنيه خلال التسعة أشهر المنتهية مارس الماضى، مقارنة بنحو 3.4 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.

وقالت الشركة آنذاك إن السبب في ذلك الانخفاض يرجع إلى أسباب عديدة، أهمها انخفاض الفوائد الدائنة بمبلغ 365 مليون جنيه خلال الفترة، إضافة إلى انخفاض مجمل الربح 156 مليون جنيه.

وسجلت الشركة صافى ربح قدره 2.02 مليار جنيه خلال ستة الأشهر المنتهية ديسمبر الماضي، مقابل أرباح 2.32 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2017.

واعتمدت عمومية الشركة، فى وقت سابق، الموازنة التقديرية للعام المالى 2019/ 2020 بفائض متوقع بنحو 3.8 مليار جنيه تقريبًا، كما اعتمدت الموازنة الاستثمارية خلال العام نفسه بتكلفة تقدر بنحو 1.14 مليار جنيه.

وجدّدت الجمعية العامة للشركة توصيتها بضرورة الاستغلال الاقتصادي للأراضي الممولكة لها والتي تم إخلاؤها خلال الفترة الماضية.

وتمتلك الشرقية للدخان 3 قطع أراض، واحدة بمحافظة الإسكندرية، و2 في الجيزة، إضافة لمقر الشركة الإداري بالجيزة، ومخازن المانسترلي والزمر بالعمرانية.

وقالت الشركة فى وقت سابق إنها تدرس تحويل بعض أصولها في محافظة الجيزة لمستشفى ضمن خطة تعظيم قيمة الأصول.

كما أوصت العمومية بتعظيم استغلال الطاقات الإنتاجية لكل خطوط الإنتاج بمراحل التصنيع المختلفة وإعداد دراسات تسويقية جيدة تشمل فتح أسواق تصديرية جديدة.

ووقعت الشركة ، فى مارس الماضى، ثلاثة عقود لتصدير صنف من منتجات المعسل إلى ثلاث دول خليجية عبر شركة الوحدانية للتجارة العامة الإماراتية.

وقالت الشركة، فى إفصاح سابق للبورصة، إن مدة عقد تصدير المعسل إلى دول الخليج ثلاثة أعوام بقيمة 600 ألف دولار سنويًّا مع فائدة متزايدة 10%.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي